المرجع الموثوق للقارئ العربي

خلط المستويات الفرعية المختلفة وتكوين مستويات مهجنة جديدة

كتابة : فاطمة دويدار

خلط المستويات الفرعية المختلفة وتكوين مستويات مهجنة جديدة أحد أهم العمليات الكيميائية الشارحة للعديد من الظواهر العلمية كظاهرة جذب الذرات لبعضها البعض، كما أنه عن طريقها تمكن العلماء من فهم بعض خصائص التفاعلات الكيميائية مع القدرة على تجميع نتائجها، لذلك من خلال موقع المرجع سنتناول تعريف خلط المستويات الفرعية المختلفة وتكوين مستويات مهجنة جديدة.

خلط المستويات الفرعية المختلفة وتكوين مستويات مهجنة جديدة

القوة الرابطة بين ذرات العناصر في مجموعات مختلفة تسمى بالروابط الكيمائية، وتُعتبر إحدى أساسيات علم الكيمياء الشارحة للعديد من المفاهيم الأخرى مثل التفاعلات الكيميائية والجزئيات، وتكمن أهمية دراسة الروابط الكيميائية في كونها السبب الذي به استطاع العلماء من تفسير ظاهرة جذب الذرات بعضها البعض ومع الوصول لأسباب تلك الظاهرة، مع قدرتهم على تجميع نواتج التفاعل الكيميائي.

كما أن الروابط الكيميائية تتكون عن طريق جذب الذرات المنفردة التي بحاجة دائمة للاستقرار لبعضها البعض ذلك لتحقيق الاستقرار والثبات الكيميائي من خلال روابط تسمى بالروابط التساهمية، إذًا مما سبق إجابًة سؤال خلط المستويات الفرعية المختلفة وتكوين مستويات مهجنة هي:[1]

  • الروابط التساهمية.

شاهد أيضًا: تنتج عن الخاصية الكيميائية حدوث تفاعل كيميائي بحيث …

أنواع الروابط الكيميائية

للروابط الكيميائية العديد من الأنواع التي تختلف باختلاف الخصائص، أهمها ما يلي:[1]

  • الروابط الأيونية: تتمثل في فقد إحدى الذرات لإلكترون مع كسب ذرة أخرى لإلكترون، وأشهر مركبات تلك الرابطة هو كلوريد الصوديوم NaCl.
  • الروابط التساهمية: هي الروابط المُشكِلة للجزئيات وتعتبر أكثر الروابط الكيميائية شيوعًا، وتنقسم لقبطية وغير قبطية.
  • الروابط الهيدروجينية: هو الترابط المتمثل في وجود ذرة هيدروجين بجانب أحد الذرات التي لها فاعلية أكبر من حيث الانجذاب مثل ارتباط ذرة الفلور ارتباط تساهمي هيدروجيني ―FH.
  • الروابط الفلزية: هي الروابط الموجودة بين المواد الفلزية أو المعدنية.

شاهد أيضًا: يستخدم البيوتان في القداحات وبعض المشاعل وصيغته الكيميائية

خصائص الروابط الكيميائية

الروابط الكيميائية لها العديد من الخصائص التي تم رصدها من قِبل علماء الكيمياء، أهم تلك الخصائص يتلخص فيما يلي:

  • الطول: أي المسافة الموجودة بين نواة الذرات.
  • الترتيب: ذلك الترتيب هو الترتيب الموجود داخل الجزيء بين الذرات، ويعمل على تحديد عدد الأزواج الموجودة داخل المركب الكيميائي، حيث إنه كلما زادت الذرات كلما زادت قوة الروابط.
  • الطاقة: تلك الطاقة هي القوة التي تستهلكها الذرات من أجل تفكيك الروابط الموجودة بينها وبين غيرها من الذرات الأخرى.
  • القطبية: هي مدى الانجذاب تجاه الذرات من قِبل الغمامة الإلكترونية.

شاهد أيضًا: تكون عناصر المجموعة الواحدة متشابهة في خواصها الكيميائية؛

تناولنا من خلال مقال خَلط المَستويات الفرعيّة المختلفة وتكوين مستويات مهجنة جديدة معرفة ماهية الروابط الكيميائية وأنواعها المختلفة بالأخص الرابطة التساهمية مع خصائص الروابط الكيميائية.

المراجع

  1. britannica.com , mixing-different-sub-levels-and-creating-new-hybrid-levels , 27/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.