المرجع الموثوق للقارئ العربي

التحوير هو عبارة عن

التحوير هو عبارة عن، يعد التحوير أحد المفاهيم التي يكثر استخدامها في فنون العمارة والنقوش والرسومات المختلفة، وتأتي الزخارف الإسلامية والنقوش ذات الطابع العربي على رأس هذه الفنون، ولا يتوقف موضوع التحوير على الرسومات الجدارية أو الفنية بل يشمل كذلك فنون النحت بالصلصال تارة أو الفخار، وفي موقع المرجع نتعرف على ماهية مفهوم التحوير وما يشير إليه، كما نتعرف على بعض ملامح العمارة والفن الإسلامي.

التحوير هو عبارة عن

سبق أن أوضحنا أن التحوير يتم استخدامه بشكل أساسي في الرسومات والنقوش المرسومة أو المنحوتة، فيمكن استخدام التحوير على سبيل المثال عند رسم الزهور والورود الطبيعية، كما يمكن استخدامه عند التغيير في الرسومات والنقوش على المساجد أو الأبواب والنوافذ ذات الشكل الإسلامي العربي، ويمكن الإجابة عن سؤال التحوير هو عبارة عن فيما يلي:

  • التحوير هو عبارة عن تبسيط للعنصر المراد زخرفته وذلك عبر إحداث بعض الإضافات و التفاصيل للعنصر المزخرف ، وفيه يتم الاحتفاظ بالخصائص الأساسية للوحدة المزخرفة التي تم إدخال التعديل عليها.

الزخارف

الزخارف هي عبارة عن مجموعة من الرسومات للحيوانات أو النباتات بشكل جمالي، أو مجموعة من الخطوط الطولية والعرضية والتي تتداخل فيما بينها لتعطي في النهاية شكل جذاب جمالي يتم تزيين الحوائط والأسقف والأبواب به، وهذه الزخارف توجد بكثرة في المساجد ومن ثم تكون زخارف ذات طابع إسلامي عربي، كما قد توجد الزخارف الإسلامية على المقابر أو الأبواب والبيوت الأثرية، ومن الزخارف ما هو مسيحي الطابع والذي يزين حوائط وأسقف الكنائس.

أنواع الزخارف الإسلامية

الزخارف الإسلامية لها طابع وشكل مميز لا يكاد تخطئة العين العادية وليس حتى الخبيرة، وتتميز الزخارف الإسلامية بالأشكال الجميلة الجذابة، والخطوط المتداخلة بشكل هندسي، وفيما يلي يمكن التعرف على أنواع هذه الزخارف:[1]

الزخارف النباتية

في هذا النوع من الزخارف يتم استخدام ورسم الأشجار والأوراق والأغصان، كما يتم رسم الزهور والورود بأشكال متنوعة مختلفة لملأ الفراغات في اللوحة الجدارية المراد إكمالها، ويتم استخدام هذه الزخارف في تزيين جدران المساجد وأسقف البيوت الأثرية وأبوابها، وقد ظهرت وانتشرت هذه الزخارف بشكل كبير في القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلادي.

الزخارف الكتابية

استخدام الكتابة في الزخارف من الأمور القديمة والتي شهدت الكثير من التطور وإدخال الأشكال الجمالية إليها، حيث يقوم الفنان المسلم لكتابة الآيات القرآنية على وجه الخصوص بطريقة جمالية يراعي فيها تناسق الحروف وإبراز جمالها في الانحناء أو الاستقامة، وتعد الكتابة بالخط الكوفي من أكثر أنواع الزخارف التي تنتشر وتزين الكثير من المناطق الأثرية والتاريخية، حتى أن الأندلس أو أسبانيا في الوقت الحالي لا تزال بها الكثير من هذه النقوش شاهدة على جمال وعظمة الفن الإسلامي.

شاهد أيضًّا: من الاسس التي تقوم عليها الزخرفه الاسلاميه

الزخارف الهندسية

وهي أيضًا من أجمل أنواع الزخرفة في الفن الإسلامي، وفيها يقوم الفنان المسلم باستخدام الأشكال الهندسية مثل المربع والمستطيل والمثلث والدائرة، ويقوم بالمزج بينها ليخرج أشكال هندسية ذات أبعاد متساوية تنجذب لها العين منذ اللحظة الأولى، كما أن إضافة الألوان إلى هذه الزخارف يزيدها جمالًا وجاذبية.

الزخارف الحيوانية

وهي من أقل أنواع الزخارف الإسلامية انتشارًا وذلك لورود النهي عن رسم الإنسان أو الحيوان وكل ما فيه روح، وتحريم تعليق الصور، ومن ثم فقد اهتم الفنان المسلم بالجوانب الأخرى من الزخرفة، وأهمل الزخرفة بالتصوير حتى كادت أو بالفعل لم تعد موجودة لا سيما في المساجد أو المتحف الإسلامية العريقة.

تعرفنا على جواب سؤال التحوير هو عبارة عن، كما قدمنا نبذة عن أنواع الزخارف الإسلامية والإبداع الذي أدخله الفنان المسلم على العديد من الرسومات والفنون ذات الطابع العربي والإسلامي.

المراجع

  1. wikipedia.org , Islamic geometric patterns , 22/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *