المرجع الموثوق للقارئ العربي

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر من التجارب الرائعة التي أكسبتني ثقة زائدة في نفسي، فمن المعروف أن الشكل العام للصدر من أهم الأمور التي تكسب المرأة مظهرًا جذابًا ومتناسقًا، لذا من خلال موقع المرجع سوف يتم التعرف على التجربة كاملة، حتى تكون دليلًا شاملًا عند الحاجة إليها، كما سوف يتم التعرف على الروتين الذي ينبغي السير عليه قبل وبعد إجراء العملية.

حقن الدهون الذاتية 

تعرف عملية حقن الدهون الذاتية باسم عملية نقل الدهون وهي من أشهر العمليات المتبعة لتنسيق شكل الجسم العام، لا سيما الصدر، حيث يلجأ الطبيب إلى نقل الدهون الزائدة في بعض المناطق إلى أخرى تحتوي على دهون أقل، وفي الغالب يتم نقل الدهون من الفخذين أو الذراعين أو حتى البطن؛ ومن ثم زراعتها في الخدود أو الصدر أو اليدين اعتمادًا على بعض التقنيات الحديثة والأجهزة ذات التعقيم العالي، وقد ذاع صيت تلك العمليات حتى أصبح يخضع لها عدد يقدر بالآلاف سنويًا مع الحصول على نتائج أكثر من رائعة لمختلف الحالات.[1]

حقن الدهون الذاتية 

شاهد أيضًا: ما هي ابر النضارة للوجه وأنواعها ومخاطرها

تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر

منذ بلوغي سن المراهقة، وأنا أعاني من صغر ملحوظ في منطقة الصدر، الأمر الذي كان يؤثر على نفسيتي بقدر كبير لا سيما بعد دخولي الجامعة، حيث إنني كنت أستمع إلى كثير من التعليقات السلبية والانتقادات المزعجة من زملائي، وفي الحقيقة عمدت إلى تجربة كثير من الخلطات الطبية التي كانت تؤثر على الجلد، وتسبب لي الالتهابات، كما أنني جربت تناول الأدوية، إلا أنني لم أحظ بأي نتائج.

وذات يوم، وبينما أنا أتصفح أحد المواقع الاجتماعية قرأت عن ما يسمى بحقن الدهون الذاتية، لم أتردد لحظة واحدة في خوض التجربة لا سيما بعد أن عرفت أنها تساعد على تنسيق الجسم كله، حيث يتم نقل الدهون الزائدة إلى المناطق التي تفتقر إليه في الجسم، وقد أصبحت ذا قوام مميز في فترة قصيرة للغاية، الأمر الذي أدهش كل من حولي.

مراحل عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

قبل أن أخوض تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر تواصلت مع طبيبي الخاص، وطلبت منه أن يشرح لي مراحل العملية بالتفصيل، وقد أخبرني بدوره أن مراحل تلك العملية تتمثل فيما يلي:[2]

  • تحديد أكثر الأماكن التي تحتوي على نسبة زائدة من الدهون في الجسم، كما يمكن سؤال المرأة عن المنطقة التي ترغب في تصغيرها خلال عملية نقل الدهون.
  • استخدام الأجهزة لمناسبة لشفط تلك الدهون؛ ومن ثم تنقيتها وتخليصها من اي شوائب أو سموم غير مرغوب فيها، ذلك أن تلك الشوائب قد تؤدي إلى نتيجة غير مرغوب فيها.
  • وأخيرًا يتم حقن الدهون في منطقة الصدر، ويفضل دائمًا أن تكون كمية الدهون التي يتم حقنها زائدة عن المطلوب، حتى تعطي ملمسًا متماسكًا وبالتالي تكون مرضية أكثر للمرأة.
  • ينبغي السير على خطة معينة يحددها الطبيب لمدة ما مع العمل بكافة الإرشادات الطبية وفقًا لنصيحة الطبيب.

شاهد أيضًا: تكلفة فيلر الخدود في الرياض وافضل الأطباء والعيادات

الطرق المتبعة لعملية حقن الدهون في الصدر

من الهام معرفة أنه يوجد عدة طرق يمكن الاعتماد عليها حال إجراء عملية حقن الدهون للصدر، مع الأخذ في الاعتبار أن كل الطرق تعطي نتيجة جيدة، إلا أن الأمر يعتمد على رغبة المريض وما يتناسب مع حالته في المقام الأول، ومن أشهر تلك الطرق ما يأتي:

  • غرس السيليكون مع حقن الدهون: وهي طريقة يلجأ إليها الكثيرات، ويتم فيها استخدام غرسات السيليكون إلى جانب حقن الدهون الذاتية، حتى تتمكن المرأة من الحصول على ثديين متناسقين بدرجة كبيرة دون الخوف من أي آثار أو تفاوت في الحجم مستقبلًا.
  • حقن الدهون الذاتية فقط: وعلى الرغم من بساطة تلك الطريقة مقارنة بغيرها، إلا أنها تضمن نتيجة جيدة، كما أنها تعتبر ذات سعر مناسب، وتضمن صحة مستقبلية جيدة لمنطقة الصدر ككل.
  • إعادة بناء الثدي: وهي عملية مكلفة إلى حد كبير، وفي الغالب يخضع لها من قاموا بإجراء استئصال لمنطقة الثدي بسبب الأورام السرطانية، أو من لديهم اختلاف شديد في الحجم.

شروط إجراء عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

من المسلم به أنه يوجد عدة شروط لا بد من توافرها، حتى يمكن للشخص الخضوع لعملية نقل الدهون، وقد تعرفت على تلك الشروط من خلال الطبيب المشرف على حالتي، حيث تتلخص تلك الشروط فيما يلي:[3]

  • وجود اختلاف ملحوظ في أحد الثديين أو كلاهما.
  • التمتع بصحة جيدة تمكن المرأة من خوض العملية بأمان، مع الحرص على الخضوع لعدد من الفحوصات التي يحددها الطبيب.
  • وجود دهون زائدة في منطقة أو أكثر من الجسم، حتى يتمكن الطبيب من القيام بالشفط دون إلحاق الضرر بتناسق الجسم والشكل العام.
  • الامتناع عن الحمل بعد إجراء الحقن، حتى لا تعاني المرأة من أي مشاكل غير مرغوب فيها.
  • عدم استخدام أي خلطات أو تناول أي عقاقير طبية بغرض تكبير منطقة الصدر بعد الخضوع إلى العملية.
  • الحرص على عدم إنقاص الوزن بعد إجراء العملية ذلك أن ثبات الوزن يساعد استمرار نجاح العملية.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب مع الالتزام بكافة الإرشادات.

شاهد أيضًا: كم تكلف عملية شفط الدهون في مستشفى الحبيب

فوائد حقن الدهون الذاتية في الصدر

على الرغم من أنني كنت أخشى من الحصول على نتائج عكسية، إلا أنه علىّ الاعتراف بأنني حظيت بالكثير من الفوائد خلال تجربتي مع حقن الدهون الذاتية للصدر، ومن أهم تلك الفوائد ما يأتي:

  • الحصول على صدر مشرق ومتناسق وطبيعي بدرجة كبيرة، ذلك أن الدهون المستخدمة طبيعية بنسبة 100%.
  • الحصول على قوام متناسق من خلال شفط الدهون من الأماكن المكتظة بالدهون وزرعها في المناطق المفتقرة إليها.
  • زيادة الثقة بالنفس والتخلص من الانتقادات والتلميحات المزعجة.
  • عدم المعاناة من أي خدوش أو جروح عقب إجراء العملية.
  • تحسين صحة الجلد العامة في منطقة الصدر.
  • عدم المعاناة من أي تحسس أو عدوى بسبب أن الدهون يتم نقلها بشكل دقيق وبأدوات ذات تقنية عالية من الجسد نفسه  إلى المنطقة المراد تكبيرها.
  • في حالة عدم الحصول على الحجم المناسب يمكن تكرار العملية بأمان تام خلال 3 أشهر عن طريق استخدام الدهون التي يتم الاحتفاظ بها من قبل الطبيب.

فوائد حقن الدهون الذاتية في الصدر

عيوب عملية حقن الدهون في الصدر

على الرغم من النتائج الجيدة التي حصلت عليها، إلا أن الطبيب أخبرني ببعض العيوب والأضرار التي قد تنتج عن إجراء حقن الدهون، وعلى رأس تلك العيوب ما يأتي:

  • الحاجة إلى تكرار العملية مرة أخرى بسبب عدم الحصول على الحجم المناسب مما قد يؤثر على حالة المريض النفسية.
  • تورم منطقة الصدر؛ بسبب كثرة الحقن بها.
  • في بعض الحالات النادرة قد يحدث ذوبان في الدهون التي تم حقنها؛ مما يؤدي إلى عدم تناسق الثديين.
  • الحرص الزائد على الحفاظ على الوزن وعدم الزيادة أو النقصان عن وقت إجراء العملية.
  • شفط كمية كبيرة من الدهون في الجسم قد يؤدي إلى اختلاف واضح في الشكل العام للمرأة، ذلك أن الدهون بعد تنقيتها تقل بشكل ملحوظ؛ مما يضطر الطبيب إلى الاحتفاظ بكمية إضافية.

مدة دوام عملية حقن الدهون الذاتية

من الهام جدًا التنويه على أنه في خلال 3 أشهر من وقت إجراء العملية يتمكن الجسم من امتصاص ما يتراوح بين 30 إلى 40 % من نسبة الدهون التي تم حقنها، بينما يظل محتفظًا بحوالي 60% من حجم الدهون، وهذه الدهون لا تؤثر بأي شكل سلبي على الجسم ذلك أنها تتحول لأنسجة ذاتية، ومما يساعد على تحولها هو أنها من دهون الجسم نفسه، هذا وينبغي على الطبيب مراعاة الدهون التي يتم امتصاصها من خلال زيادة الكمية عند الحقن وكذلك من خلال الاحتفاظ بكمية من الدهون لحين الحاجة إليها.[4]

شاهد أيضًا: تجربتي مع حقن الفيلر تحت العين

أسعار عملية حقن الدهون الذاتية للصدر

بشكل طبيعي تختلف تكلفة عملية حقن الدهون في الصدر من بلد إلى آخر تبعًا لحالة الثدي وكذلك تبعًا للحالة الصحية للشخص نفسه، وفي الغالب يتراوح السعر في المملكة العربية السعودية من 7,000 إلى 10,000 ريال سعودي، كما قد يزيد السعر إذا تطلب العملية إجراء بعض التعديلات الأخرى على الثدي مثل تعديل الاستدارة أو شد الترهلات.

وإلى هنا يكون قد تم التعرف على تجربتي مع حقن الدهون الذاتية في الصدر كاملةً، إلى جانب التعرف على طبيعة العملية وأفضل الطرق التي يمكن اتباعها، وكذلك التعرف على شروط إجراء العملية.

أسئلة شائعة

  • متى يزول التورم بعد حقن الدهون؟

    في الغالب يدوم التورم لمدة أسبوعين بعد إجراء عملية حقن الدهون ثم يختفي من تلقاء نفسه.

  • متى تثبت الدهون بعد الحقن؟

    في الغالب تثبت الدهون في غضون 6 أسابيع، إلا انه ينصح بالانتظار 3 أشهرقبل إجراء اي تعديل آخر على المنطقة.

  • هل حقن الدهون الذاتيه في الثدي يسبب السرطان؟

    لا تسبب الدهون الذاتية التي يتم حقنها في الثدي اي أورام حميدة أو خبيثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *