المرجع الموثوق للقارئ العربي

من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات

من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات والتي إن وجدت يمكن أن تقوم حضارة من أعرق الحضارات التي تمتد لعصور من الزمن وتتوارثها الأجيال، حيث أنّ الحضارة هي خليط لتوافر عدة عوامل يبحث عن مسمياتها الكثير من الأفراد والطلاب لما لهذا السؤال من أهمية، حيث سيقدّم لكم موقع المرجع من خلال سطور هذا المقال مفهوم الحضارات والعوامل التي تساعد على قيامها.

مفهوم قيام الحضارة

تعتبر الحضارة هي أحد مفاهيم المجتمعات الإنسانية التي تقوم على التطور وتصل إلى مرحلة من التنظيم والتناغم لجميع العوامل التي يمكن تسخيرها على مختلف الأصعدة، وتتصف المجتمعات المتحضرة بالتميز الفني والأدبي وعدم الفوضى وليس في السنوات الحالية فقط وإنّما الحضارات بدأت بما يقارب 4000 سنة قبل الميلاد واستمرت إلى يومنا هذا.

ويختلف مفهوم الحضارة من فترة إلى أُخرى بحسب مفاهيم ومتطلبات المجتمعات المعاصرة لحضارة ما، حيث أنّ الحضارات القديمة كانت تنشغل وتبدع في مجالات التجارة وفي بعض الأحيان الزراعة وكثيرًا ما اتّجهت الحضارات نحو المهن والحرف وما إلى ذلك، بينما نجد أن الحضارة مؤخرًا بدأت تُقاس بالحداثة والتقنية والابتكارات الذكية ووسائل متعددة تناسب متطلبات الأجيال المعاصرة.[1]

شاهد أيضًا: ما العلاقة بين عمارة الأرض ونشوء الحضارات

من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات

تتعدد العوامل التي تساعد على قيام الحضارات وتختلف بحسب الحضارة والفترة الزمنية التي ظهرت بها حضارة ما، ومن العوامل التي تسهم في قيام الحضارات:[2]

  • العوامل الاقتصادية.
  • العوامل الاجتماعية.
  • العوامل الدينية.
  • العوامل الجغرافية.

العوامل الاقتصادية التي تسهم في قيام الحضارات

هنالك العديد من العوامل الاقتصادية التي ساهمت في قيام الحضارات والتي تختلف بحسب حاجة الناس في كل حضارة ونذكر منها:

دور التجارة في قيام الحضارة

تعتبر التجارة من أهم العوامل التي من الممكن أن تساهم في قيام الحضارة حيث لا بد من الحاجة إلى البيع والشراء في كل وقت وكل زمن، ويحتاج السكان في مختلف الحضارات إلى بيع ما يمكن إنتاجه وشراء ما لا يمكن إنتاجه من مكان آخر، كما تختلف أنواع المواد التي يتم بيعها وشراءها ومنها: الأقمشة، والمعادن، والمجوهرات، بالإضافة إلى تطور هذه الحضارة لتنمو عملية التجارة على نطاق أوسع بحسب المرحلة الزمنية.

دور الزراعة في قيام الحضارة

اعتمدت الكثير من الحضارات على الزراعة كخطوة أولى يمكن من خلال تحقيق الاكتفاء والنمو والازدهار، حيث يقوم السكان بزراعة ما هم بحاجة إليه كطعام في البداية ومن ثم بعد تطور الزراعة من الممكن أن تدخلت المنتجات الزراعية في عملية التجارة والبيع والشراء مما تساعد على ازدهار الحضارة والنهوض بها.

دور الصناعة والموارد الطبيعية

اهتمت الحضارات القديمة في الموارد الطبيعية والصناعة لما لها من دور كبير في تطور الحضارة وقيامها وتختلف الصناعات بحسب كل فترة زمنية ومعرفة الناس في الصناعة وحاجتها إلى مواد يتم تصنيعها، وكانت البدايات لصناعة الألبسة من الأقمشة التي يتم شراءها وصناعة الحديد والسيوف وصناعة الأغذية وغيرها من الصناعات التي تتنوع بحسب كل حضارة، بالإضافة إلى أهمية الموارد الطبيعية مثل توافر الفحم والحجر والماء والهواء والتربة الصالحة للزراعة وما إلى ذلك من موارد تساهم في قيام الحضارات.

العوامل الاجتماعية التي تسهم في قيام الحضارات

تتعدد العوامل الاجتماعية التي تساهم في نشوء الحضارات وقيامها ومنها:

  • تواجد مختلف طبقات المجتمع التي تخلق الاستقرار حيث تتنوع المهن والوظائف وتختلف الطبقات بين الفقير والغني مما يخلق التجانس بين مختلف المجالات.
  • الانضباط السياسي الذي يساعد على خلق البيئة المستقرة بحيث لا بد من شخصيات سياسية تقود الحضارة إلى أفض الأحوال وتخلق جميع الظروف المناسبة لأمان وحرية وراحة الأفراد.
  • وجود الإنسان والذي بدوره يعمل على التطوير وإضافة ما يغني هذه الحضارة من فن أو أدب أو شعر والكثير من الحرف والمهن والصناعات التي يبتكرها لتكون العامل الأساسي في قيام حضارة ما.

شاهد أيضًا: العلم الذي يدرس الأدوات و ما خلفته حضارات الإنسان

العوامل الدينية التي تسهم في قيام الحضارة

يسهم الدين في قيام الحضارة بالعديد من العوامل التي أثبتت فاعليتها على مر العصور والأزمان، ومن هذه العوامل:

  • توحيد أفكار السكان وسيرهم على نفس النهم مما يخفف الضغينة والقبلية.
  • نشر العدل والتعامل بالعودة إلى ما يأمرهم به الدين في مختلف المجالات التي تؤثر على قيام الحضارة بشكل أساسي.
  • النهي عن الظلم والجوع والسرقات وكل ما يفسد قيام الحضارات واستمرارها على النهج الصحيح.

العوامل الجغرافية التي تسهم في قيام الحضارة

تعتبر العوامل الجغرافية من أولويات قيام الحضارة واستمرارها وتتنوع هذه العوامل بدءًا من المناخ وحالة الطقس وطبيعة التربة وتوافر المياه وغيرها من العوامل التي يسهم في بقاء الإنسان، ومن المعروف أن الإنسان لا يستطيع العيش في مكان لا تتوفر فيه العوامل الجغرافية المناسبة وبالتالي يصعب قيام حضارة في غياب توافر هذه العوامل.

أشهر الحضارات القديمة في العالم

تتعدد الحضارات التي خلدها التاريخ في العديد من الكتب والقصص وتوارثتها الأجيال لعقودٍ كثيرة، ومن أشهر هذه الحضارات حول العالم نذكر لكم ما يلي:

  • حضارة مصر: والتي تعتبر من أقدم الحضارات التي كان لها الدور الكبير في كتب المؤرخين ودراساتهم ونقلها للأجيال بغرض الاستفادة من فنها وثقافتها، وتمتد هذه الحضارة إلى ما يقارب 30 قرن.
  • الحضارة الرومانية: والتي تعتبر من الحضارات القديمة التي امتدت لأكثر من قارة وقامت في مدينة روما الإيطالية، واشتهرت هذه الحضارة بسياستها ومؤسساتها العسكرية وامتدت لفترة زمنية طويلة.
  • حضارة المايا: التي امتدت في مناطق أمريكا الوسطى وهيمنت على العالم لفترة من الزمن حيث قامت هذه الحضارة منذ ما يقارب 3000 سنة، وكانت تتميز حضارة المايا بدولها الصغيرة حيث يوجد لكل دولة حاكم خاص بها وقوتها الخاصة بمختلف المجالات ومن المعالم التي تركتها الهرم المدرّج وأطلال تولوم.

شاهد أيضًا: من اهم الشعوب التي سكنت بلاد الرافدين

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا والذي قد تحدثنا فيه عن من العوامل التي تسهم في قيام الحضارات، ومفهوم الحضارة، والعوامل الاقتصادية ولاجتماعية والدينية والجغرافية، بالإضافة إلى أشهر الحضارات القديمة في العالم.

المراجع

  1. routledge.com , The History of Civilization , 02/09/2021
  2. ationalgeographic.org , Key Components of Civilization , 02/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *