المرجع الموثوق للقارئ العربي

من اهم الاسباب لعودة الدولة السعودية الثانية في دورها الثاني

من اهم الاسباب لعودة الدولة السعودية الثانية في دورها الثاني هو ارتباط هذه الدولة بالمبادئ والقيم التي بحث عنها الناس في ذلك الوقت، والتي عبر عنها الحكم العربي للأراضي العربية، والتخلص من التبعية العثمانية التي سادت الوطن العربي في تلك الفترة من الاحتلال العثماني الذي دام 400 عام، وكانت المملكة العربية السعودية التي سطرت تاريخ حريتها بدمها وإرادتها وصمودها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على التاريخ القديم في تأسيس الدولة السعودية.

التاريخ القديم في تأسيس الدولة السعودية 

في بداية القرن الثامن عشر، ظهر عالم ومصلح مسلم وهو الشيخ محمد بن عبد الوهاب، الذي بدأ بدعوته للعودة بالإسلام إلى الشكل السليم، ونتيجة لذلك، تعرض عبد الوهاب في للاضطهاد من قبل علماء الدين والقادة المحليين، الذين رأوا في تعاليمه تهديدًا لقواعد سلطتهم، وهذا ما دفعه لطلب الحماية في بلدة الدرعية التي كان يحكمها محمد بن سعود، واتفق محمد بن عبد الوهاب ومحمد بن سعود على تكريس أنفسهم لإعادة تعاليم الإسلام النقية إلى المجتمع المسلم، وبهذه الروح ، أسس محمد بن سعود الدولة السعودية الأولى التي ازدهرت في ظل التوجيه الروحي لابن عبد الوهاب، والذي كان معروفاً في تلك الفترة باسم الشيخ.[1]

شاهد أيضًا: تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه

من اهم الاسباب لعودة الدولة السعودية الثانية في دورها الثاني

بعد أن سقطت الدولة السعودية الأولى ودمرت مدينة الدرعية بكل وحشية على يد الحملة العثمانية التي أرسلتها الدولة العثمانية عام 1818م، وهذه لم تكن النهاية، ففي عام 1824م تمت استعادة الدولة السعودية مرة أخرى، بعد التفاف المواطنين حول حكام آل السعود ونصرتهم، ومن أهم ما ساهم بذلك:[1]

  • لأنها ذات مبادئ وقيم
  • الحكم العادل والعناية بالمواطنين
  • الرغبة في عودة الوحدة والإستقرار

وكانت البداية باسترجاع مناطق وسط الدولة، عندها نقل الملك السعودي تركي بن ​​عبد الله آل سعود عاصمته إلى الرياض، والتي تقع جنوب الدرعية، وأسس الدولة السعودية الثانية، وخلال فترة حكمه نجح الملك تركي باسترجاع المناطق التي استولى عليها العثمانيون. 

شاهد أيضًا: تأسست الدولة السعودية الأولى عام ١١٥٧ هـ على يد 

الدولة السعودية الثالثة وقيام المملكة العربية السعودية

في عام 1865م، أرسلت الدزلة العثمانية حملتها المتجددة لتوسيع إمبراطوريتها في الشرق الأوسط إلى شبه الجزيرة العربية، حيث استولت الجيوش العثمانية على أجزاء من الدولة السعودية التي كان يحكمها في ذلك الوقت الملك عبد الرحمن نجل الملك فيصل، وقد ساعد العثمانيين بذلك دولة الرشيد في حائل، واستمر الكفاح حتى العام 1891م، حيث لجأ الملك فيصل وابنه عبد العزيز وعائلته إلى قبائل البدو، ومنها إلى الكويت وبقوا فيها حتى عام 1902م، وفي هذا العام، قام الملك عبد العزيز بحركة جريئة، حيث نظم مسيرة ليلية جريئة إلى الرياض لاستعادة حامية المدينة، المعروفة باسم قلعة المصمك، وذلك برفقة 40 متابعًا، وبعد إنشاء الرياض مقراً لدولته، استولى الملك عبد العزيز على الحجاز بالكامل، بما في ذلك مكة والمدينة بين عامي 1924 و1925م، وقام بتوحيد القبائل المتحاربة في أمة واحدة، وفي 23 سبتمبر 1932م، تم تسمية البلاد بالمملكة العربية السعودية كدولة إسلامية وعاصمتها الرياض، واللغة العربية هي لغتها الوطنية ودستورها هو القرآن الكريم.[1]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من اهم الاسباب لعودة الدولة السعودية الثانية في دورها الثاني والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على التاريخ القديم في تأسيس الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة حتى قيام المملكة العربية السعودية. 

المراجع

  1. saudiembassy.net , About Saudi Arabia , 21/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *