المرجع الموثوق للقارئ العربي

صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ سرا والتي قبلها

كتابة : دين الحسنات

صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ سرا والتي قبلها ماذا ستكون، حيث إن الله -عز وجل- قد فرض على المسلمين خمس فروض في اليوم والليلة، وبيّن كيفية أداء هذه الصلوات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في سنته، ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على إجابة صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ سرا والتي قبلها، وسنتطرق للحديث عن فضل صلاة العصر في هذا المقال.

صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ سرا والتي قبلها

هي الصلاة التي تقرأ سرًا هي والصلاة التي قبلها كذلك، وهي مما يجب الالتزام به لما ورد عن رسول الله في شأن الصلوات المفروضة، والتي أمر باتباعه فيها حيث قال: “صَلُّوا كما رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي”،[1] وعليه فإن صلاة العصر يجب أن تصلى سرًا في يوم الجمعة وفي سائر الأيام والأوقات:

  • صلاة العصر من يوم الجمعة.

شاهد أيضًا: ما هي الصلاة الابراهيمية

فضل صلاة العصر في وقتها

إنَّ صلاة العصر من الصلوات التي يعد شأنها كبير بين الصلوات الخمس، فهي الصلاة الوسطى والتي نزل بها قوله تعالى حيث قال: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى}،[2] ولهذا جعل الله -عز وجل- لها النصيب الأكبر وذكرها في كتابه العزيز، وقد وجب على العبد المسلم أن يحافظ عليها ولا يضيعها لأي سبب كان، حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:مَنْ تَرَكَ صلاةَ العصرِ حَبِطَ عمَلُهُ،[3] وقال أيضًا عليه الصلاة والسلام: “من فاتته صلاةُ العصرِ، فكأنما وُتِرَ أهلَه، ومالَه“،[4] وقصد بذلك كأنه يُسلب منه ماله وأهله إن فرط في صلاة العصر، ولا سيما أن الأحدايث حثت على ذلك، وما هذا إلا لعظمة وفضل هذا الصلاة، وعلى الرغم من هذا التعظيم إلا أنه لا يجب أن يفرط العبد المسلم بأي صلاة سواء ظهر أو مغرب وعشاء، فالصلوات الخمس شأنها وفضلها عظيم، وينال العبد الأجر والثواب إن حافظ على الصلوات في أوقاتها، إلا أن صلاة العصر يبقى لها شأن أعظم وأجر أكبر، وعقوبة أشد لمن تهاون في تركها وتضيعها.[5]

شاهد أيضًا: كيف أعرف اتجاه القبلة الصحيح عند الصلاة من منزلي

الصلوات الجهرية والسرية

فرض الله -عز وجل- الصلوات الخمس على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ليلة الإسراء والمعراج، وقد بيّن بعد ذلك كيفية أداءها فهي عبادة تحتاج إلى أركان وشروط وواجبات، وبدونها تكون الصلاة باطلة أو غير صحيحة، ولهذا على العبد المسلم أن يتحرى كيفية أداءها باتباع هدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ذلك، وعليه فقد بيّن رسول الله عليه الصلاة والسلام، أن هنالك صلوات سرية: أي تقرأ بصوت غير مسموع وهي صلاة الظهر وصلاة العصر.

ومن الجدير بالذكر أن الصلوات الجهرية هي: المغرب، والعشاء، والفجر، وهي التي تقرأ بصوت مسموع ويجهر بها للفرد والجماعة، والعبد يسر ويجهر في صلاته بعد أن بيّن ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فعليه أن يتبع نهج رسول الله كما قال الله سبحانه وتعالى:{لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ}،[6] وما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه سلم- حيث قال: “صلوا كما رأيتموني أصلي”.[1][7]

وإلى هنا نصل إلى ختام مقال صلاة من الصلوات المفروضة تقرأ سرا والتي قبلها، وبيّنا أنها صلاة العصر في يوم الجمعة، ومن ثم تطرقنا للحديث عن فضل صلاة العصر، وتعرفنا على الصلوات الجهرية والسرية في هذا المقال.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري، مالك بن الحويرث، 6008، صحيح
  2. سورة البقرة , الآية 238
  3. صحيح الجامع , الألباني، بريدة الأسلمي، 6146، صحيح
  4. صحيح النسائي , الألباني، نوفل بن معاوية الديلي، 477، صحيح
  5. binbaz.org.sa , فضل صلاة العصر , 23/09/2021
  6. سورة الأحزاب , الآية 21
  7. islamweb.net , الصلاة السرية والجهرية , 23/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *