المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي أطوار القمر

كتابة : اسماعيل منصور بتاريخ : 7 سبتمبر 2021 , 11:59

أطوار القمر هي من الظواهر التي نراها باستمرار دون أن نعلم كيفية حصولها، فقد كتب الكثير من الشعراء الأشعار في وصفه فاسمه ارتبط في ليالي الأنس والمسامرة في عدة عصور منذ زمن ما قبل الحداثة وحتى يومنا هذا دون أن نعرف كيف ولماذا تحدث هذه الظاهرة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتكلم عن أطوار القمر وسبب حدوثها وكل ما يخص هذا الموضوع بشكل يتناسب مع كل ما يهم قراء موقعنا الأعزاء. 

أسباب ظهور أطوار القمر

تحدث هذه الظاهرة عندما يدور القمر حول الأرض وتدور الأرض حول الشمس مما يؤدي إلى تغير الزاوية بين الشمس والقمر والأرض، ونتيجة لذلك فإن كمية ضوء الشمس التي تنعكس على القمر تنتقل إلى أعيننا والتي تتغير كل يوم، حيث أن القمر نفسه لا ينتج ضوءًا خاصًا به وإنما يستمد ضوءه من الشمس، وبشكل عام تحدث ظاهرة أطوار القمر عندما تتوسط الأرض بين الشمس والقمر فتحجب جزءاً من الضوء أو كله في حين أن أثناء دورة الأرض تبتعد عن التوسط بينهما لتمنح الضوء الكامل للقمر المستمد من الشمس، فنحن نرى تغيير قرص القمر من كل الظلام إلى كل الضوء على كل الظلام مرة أخرى حيث تسمى هذه الفترة من الزمن بالشهر القمري أو synodic ويمكن أن يختلف طول الدورة قليلاً ولكن في المتوسط ​​يكون 29.53059 يومًا.[1]

شاهد أيضاً: القمر من أمثلة المصادر الضوئية المستضاءة صح أم خطأ

ما هي أطوار القمر

كما ذكرنا سابقاً أن دورة القمر تستمر أقل من 30 يوماً نرى خلالها الضوء المستمد من الشمس بعدة أشكال بحسب موقع الأرض المتوسط بين القمر والشمس، ولذلك قام علماء الفلك بتقسيم هذه الدورة إلى أربع مراحل أساسية والتي تحدث في لحظة معينة بغض النظر عن مكان وجودك على الأرض والتي يتم تحويلها بعد ذلك إلى التوقيت المحلي اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن القمر ربما لم يشرق بعد في منطقتك، وهناك أيضًا أربع مراحل ثانوية لكن هذه المراحل تمثل فترة زمنية بدلاً من ذلك من لحظة محددة وفيما يلي سوف نشرح كل مرحلة على حدة.[1]

القمر جديد أو المحاق

وسميت هذه المرحلة على هذا النحو لأنها تبدأ دورة قمرية جديدة وفي هذا الوقت يكون هناك ارتباط بين الشمس والقمر مما يعني أنهما أقرب معًا في السماء على نفس الجانب من الأرض وبشكل مستقيم، ونحن كبشر عاديين من خلال نظرنا سوف يبدو القمر مظلمًا تماماً، وبما أننا نواجه جانب القمر المظلل بالأرض الذي يحجب عنه ضوء الشمس فنحن لا نراه، بينما في الطرف المقابل من الأرض في الجزء الذي يواجه الشمس فسيكون مضاءً تمامًا.

صبح الهلال

وتحدث هذه المرحلة بين مراحل القمر الجديد والربع الأول وفي بدايتها سوف نرى قمرًا رفيعًا على شكل هلال الذي يظهر في النصف الشمالي من الكرة الأرضية على جانب القمر الأيمن، ثم تأخذ المنطقة المضاءة بالتوسع ببطء كل ​​يوم حتى تغطي المزيد من هذا الجانب لسطح القمر حتى مرحلة الربع الأول عندما يضيء الجانب الأيمن بالكامل للقمر، وتحدث هذه المرحلة تماماً في نصف الكرة الجنوبي لكن ابتداءً من الجانب الأيسر.

الربع الأول

في هذه المرحلة يكون القمر قد قطع ربع الطريق عبر مداره لكنها تسمية محيرة لأنه في هذه المرحلة من خلال نظرنا المباشر سنرى نصف سطح القمر مضاء فليس من الخاطئ أن نسمي مرحلتي الربع الأول والأخير أحيانًا نصف القمر في جانبي الكرة شمالاً وجنوباً، فنحن نرى نصف الجانب المضاء من القمر لأن السطح المضيء بالكامل يواجه اتجاهنا جزئيًا فقط، وبمعنى آخر يكون القمر عمودي على خط الأرض والشمس فين حين يُقال إن القمر يقع في التربيع الشرقي مما يعني أنه يقع على بعد 90 درجة شرق الشمس عند رؤيته من الأرض.

الصبح الحدب

تحدث هذه المرحلة بين الربع الأول والقمر الكامل وتصف القمر عندما يكون أكثر من نصف مضاء ولكن ليس بالكامل بعد، وفي بداية هذه المرحلة في نصف الكرة الشمالي نرى النصف الأيمن من القمر مضاءًا بالإضافة إلى جزء صغير يمتد إلى الجانب الأيسر ثم يزحف الضوء إلى أقصى اليسار حتى مرحلة الاكتمال القمر ويحدث الشيء نفسه في نصف الكرة الجنوبي فقط من اليسار إلى اليمين. 

اكتمال القمر أو البدر

وقد سميت هذه المرحلة على هذا النحو عندما تبتعد الأرض عن الوساطة بين الشمس والقمر فينعكس ضوء القمر المستمد من الشمس إلى الأرض، لكن في حالات أخرى تحدث كل عدة سنوات في حال كان موضع البدر يتماشى بشكل صحيح مع الشمس والأرض فمن وجهة نظرنا سنشاهد القمر يدخل في ظل الأرض مما يؤدي إلى قطع جزء أو كل ضوء الشمس المنعكس عن سطح القمر وهذا ما يتسبب في حدوث ظاهرة الخسوف الجزئي أو الكلي للقمر. 

انحسار الحدب

تحدث هذه المرحلة من أطوار القمر بين الربع الكامل والربع الأخير عندما يكون القمر أكثر من نصف مضاء ولكن ليس بالكامل، وفي بداية هذه المرحلة في نصف الكرة الشمالي نرى قرص مضيء بالكامل تقريبًا باستثناء قطعة صغيرة على الجانب الأيمن التي تبدأ بالتقلص من اليمين إلى اليسار حتى مرحلة الربع الأخير وعندها يضيء النصف الأيسر للقمر ويكون النصف الأيمن في الظلام، وهذا ما يحدث في النصف الجنوبي لكن بدءاً من اليسار إلى اليمين.

الربع الأخير

ويكون القمر في هذه المرحلة قد قطع 3/4 من الطريق عبر مداره ولديه ربع آخر لإكمال دورة واحدة والتي تسمى أحيانًا بالربع الثالث، حيث نرى نصف سطح القمر مضاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية من جانبه الأيسر بينما يكون العكس في النصف الجنوبي، كما يُقال إن القمر يقع في التربيع الغربي مما يعني أنه يقع على بعد 90 درجة غرب الشمس عند رؤيته من الأرض.

تراجع الهلال

وتحدث هذه المرحلة من أطوار القمر بين الربع الأخير ومراحل القمر الجديد في بداية الشهر القمري التالي، ففي بداية هذه المرحلة تتقلص المنطقة المضاءة للقمر في النصف الشمالي ببطء كل ​​يوم وتغطي مساحة أقل من سطح القمر حتى تبدو وكأنها هلال رقيق جدًا على الجانب الأيسر من نصف الكرة الشمالي، وعند هذه النقطة ستكون مرحلة القمر الجديد في طور النمو وستبدأ دورة قمرية أخرى، وكذلك الأمر في نصف الكرة الجنوبي ستبدأ هذه المرحلة حيث أنه يحدث نفس الشيء ولكن بالاتجاه المعاكس، وهذه المرحلة التي تسمى المرحلة النحيلة ليس من السهل رؤيتها إلا قبل وقت شروق الشمس.

مراحل القمر في شهر رمضان

نحن كمسلمين في جميع أنحاء العالم يعتمد تقويمنا الإسلامي على مراحل أطوار القمر وخاصة في شهر رمضان والذي نسميه التقويم الهجري نسبة إلى هجرة نبينا الأعظم صلوات الله عليه إلى المدينة المنورة وذلك عام 622 للميلاد،

والأشهر الهجرية بشكل عام تبدأ مع ولادة القمر الجديد لنرى أطواره طيلة الشهر حتى تنتهي بتراجع الهلال الأخير وبداية القمر الجديد مع ليعلن بداية الشهر الجديد، وهذا هو الحال مع شهر رمضان المبارك المرتبط أيضا بأطوار القمر حيث أننا نعلن أول أيامه بمشاهدة هلال القمر الصاعد وهو مرحلة القمر التي تبدأ مباشرة بعد القمر الجديد، وكذلك الأمر بالنسبة لعيد الفطر السعيد حيث يرتبط برؤية هلال شوال.[2]

شاهد أيضا: يتشابه خسوف القمر وكسوف الشمس في

الظواهر المرتبطة بدوران القمر حول الأرض

ترتبط حركة القمر حول الأرض بحدوث ظاهرتين هما الكسوف والخسوف، حيث ينجم كسوف الشمس عن اعتراض القمر للطريق بين الشمس والأرض وهكذا فإن الأرض والقمر والشمس كلها تقع على خط، بينما يعمل خسوف القمر بنفس الطريقة لكن بترتيب مختلف حيث أن الأرض تعترض الطريق بين القمر والشمس وتكون كلها على خط واحد وفي هذه الحالة يخفي ظل الأرض القمر عن الأنظار، وتتكون لدينا الظواهر التالية:[3]

  • الخسوف الكلي: حيث أنه يكون القمر مغطى بالكامل بظل الأرض الداخلي المظلم مما يجعل سطح القمر مظلما.
  • الخسوف الجزئي للقمر: حيث يغطي ظل الأرض جزءًا فقط من القرص القمري.
  • الكسوف الكلي للشمس: وذلك عندما يمر القمر بين الأرض والشمس ويغطي قرص الشمس بالكامل.
  • الكسوف الحلقي أو الجزئي للشمس: ويحدث ذلك عندما يكون القمر أبعد قليلاً عن الأرض من المتوسط وبالتالي فإن حلقة من ضوء الشمس تحيط بالقمر أثناء مروره بين الأرض والشمس.

وبهذا القدر من المعلومات نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما هي أطوار القمر والذي تكلمنا من خلاله عن أسباب حدوث هذه الظاهرة وأطوارها إضافة إلى مراحل تطور القمر في شهر رمضان مع ذكر الظواهر المرتبطة بدوران القمر حول الأرض.

المراجع

  1. almanac.com , MOON PHASE CALENDAR FOR 2021 , 07/09/2021
  2. timeanddate.com , The Islamic Calendar , 07/09/2021
  3. stardate.org , Lunar and Solar Eclipses , 07/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *