المرجع الموثوق للقارئ العربي

تقرير عن تحلية مياه البحر كامل

تقرير عن تحلية مياه البحر، إنّ الماء أساس كل شيء على وجه الأرض، وأساس حياتهم، بدونه يموت الإنسان والحيوانات، لذا قام الإنسان باكتشاف عدة طرق لتحلية مياه البحر، وخاصة في ظل التطور السكاني الكبير، ومن خلال موقع المرجع سيتم الحديث في هذا المقال تقريراً بمقدمته وخاتمته وجسم الموضوع الزاخر بالمعلومات عن تحلية المياه وطرقها القديم والحديثة.

مقدمة تقرير عن تحلية مياه البحر

تحلية المياه هي عبارة عن عملية تحويل مياه البحر المالحة إلى مياه عذبة يُمكن استخدامها  للشرب، وتُستخدم عملية تحلية المياه في ظلّ التناقص المستمر لمصادر المياه العذبة التي من أهمها المياه الجوفية في جميع أنحاء العالم، والتي نتجت عن الزيادة المستمرّة في أعداد السّكان.

اقرأ أيضًا: تقرير عن عجائب الله في الكون كامل

تقرير عن تحلية مياه البحر

تقوم عمليّة تحلية المياه على التخلّص من الأملاح الزائدة في مياه البحار لجعلها قابلة للشّرب، وهذه العملية تعمل على إزالة وإخراج كل أو بعض الأملاح والمعادن الموجودة في المياه، بحيث تُصبح صالحة للاستخدام الحياتي كالشرب والزراعة وغيرها.

الطرق القديمة المستخدمة في تحلية المياه

تُوجد ثلاث طرق لتحلية المياه، وتعتمد هذه الطرق على عدّة مبادئ تُستخدم لذات الهدف، وهي أفضل الطرق لتحليه المياه، وفيما يلي نُوردها: [1]

  • التقنية الحرارية: وتُعد هذه التقنيّة إحدى أقدم وأفضل الطرق التي تُستخدم في عملية التقطير، إذ تقوم على مبدأ غليان الماء ثُم جمع البخار الناتج وإعادة تكثيفه وجمعه كماء خالٍ من الأملاح.
  • التقنيات الكهربائيّة: وتعتمد هذه التقنية في عملها على تيّار كهربائي لفصل الملح عن الماء، حيث يقوم هذا التيّار بدفع أيونات المياه عبر غشاء نفّاذ وفصل أيونات الملح عنها.
  • تقنية الضغط: وتعتمد هذه التقنية على الفصل الكهربائي، ومبدأ التناضح العكسي أو الأسموزية المعاكسة، إذ تندفع جُزيئات الماء عبر غشاء نفّاذ وتترك جزيئات الأملاح، وتتميّز هذه التقنية باستهلاك الطاقة المعتمِد على تركيز الأملاح في الماء، لكنها غير مناسبة لتحلية مياه البحار.

الطرق الحديثة لتحلية المياه

هناك طريقتين حديثين متبعتين لتحلية المياه، وهما:

  • التحلية باستخدام الأغشية: وتُسمّى أحياناً التناضح العكسي حيث تعمل بالكهرباء، وتعتمد هذه الطريقة في عملية تحلية المياه على استخدام غشاء نصف نافذ يسمى غشاء التناضح العكسي.
  • التحلية باستخدام التبخير بالحرارة: وتعرف هذه الطريقة باسم التقطير، وتعتمد هذه العملية على رفع درجة حرارة المياه المالحة إلى درجة الغليان وتكوين بخار الماء، ليتم تحويله فيما بعد إلى ماء مقطر، خالٍ من الملح، وبلا طعم.

اقرأ أيضًا: عمليات تحلية مياه البحر تقوم بفصل مخلوط الماء والملح عن طريق عملية

ما المقصود بالتقطير

يُقصد بالتقطير بأنها إحدى طرق معالجة المياه وتحليتها من تكثيف بخار الماء بعد غليان المياه المالحة،  وتحويله إلى ماء مقطر، ولهذه العملية أربع أنواع، هي:

  • التقطير العادي: وفي هذا النوع يتم غلي الماء المالح في خزان ماء بدون ضغط، حتى يصعد بخار الماء إلى أعلى الخزان، ويخرج عبر مسار موصل إلى المكثف الذي يقوم بتكثيف بخار الماء، ليتحول بعدها إلى قطرات ماء تُجمع في خزان الماء المقطر.
  • والتقطير الومضي” متعدد المراحل”: وتعتمد على العلاقة الطردية بين درجة غليان السوائل والضغط الواقع عليها، حيث تمر المياه المالحة بعد تسخينها إلى غرف متتالية ذات ضغط منخفض، لتتحوّل المياه إلى بخار ماء يتم تكثيفه على أسطح باردة، ويتم جمعه ومعالجته بكميات صالحة للشرب، وتُستخدم هذه الطريقة في محطات التحلية ذات الطاقة الإنتاجية الكبيرة.
  • والتقطير باستخدام الطاقة الشمسية: وهي الطريقة التي تعتمد على الاستفادة من الطاقة الشمسية في تسخين المياه المالحة حتى درجة التبخر، لتتكاثف على أسطح باردة ويتم جمعها في مواسير.

اقرأ أيضًا: عملية تحول البخار الى سائل وتنطلق في اثناء ذلك طاقة هي التكاثف التبخر الانصهار

مراحل تحلية المياه

هناك عدة مراحل ليتم تحلية المياه، وهي:

  • المعالجة الأولية للمياه: وفيها يتم إزالة جزء كبير من المواد العالقة بالمياه كالتراب والبكتيريا، عبر إضافة بعض المواد الكيميائية لتسهيل عمليات المعالجة.
  • عملية إزالة الأملاح: وفيها يتم إزالة جميع الأملاح الذائبة في المياه والفيروسات والمواد الأخرى كالمواد الكيميائية والعضوية المنقولة والذائبة في الماء، عبر استخدام الأغشية أو التقطير.
  • المعالجة النهائية للمياه: وفيها يتم إضافة بعض الأملاح والمواد الأخرى لجعل الماء صالحاً للاستخدام البشري.

اقرأ أيضًا: يطلق على المخلوط المتجانس محلولا

المشاكل التي تواجه عملية تحلية المياه

هناك مشاكل وعوامل بيئية يجب أخدها بعين الاعتبار عند تحلية المياه، وهي:

  • زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، وذلك بسبب حرق الوقود أو النفط لإنتاج الطاقة اللازمة لعملية التحلية.
  • تأثير مخلفات عملية التحلية والمحاليل الملحية المركزة على الحياة البحرية.
  • تسبب لمواد الكيميائية المستخدمة في عملية التحلية أمراضاً على المدى البعيد.

اقرأ أيضًا: خروج الماء على هيئة بخار من اجزاء النبات يسمى

خاتمة تقرير عن تحلية مياه البحر

جعل الله سبحانه وتعالى الماء حياة لكل شيء على وجه الأرض، إذ يستخدم في شرب الإنسان والحيوانات وري النباتات، وقد جعل ثلثي الكرة الأرضية ماء لأنه أساس الحياة، فكان منها المياه المالحة والمياه العذبة، ومع ازدياد عدد السكان، كان من الضروري الالتجاء إلى تحلية المياه ليتمكن الإنسان من شربها، لذا نضع في هذا التقرير طرق تحلية المياه.

اقرأ أيضًا: من مصادر المياه العذبة

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي حمل عنوان، تقرير عن تحلية مياه البحر، حيث تحدثنا في هذا التقرير عن كل ما يخص عملية تحلية المياه المالحة.

المراجع

  1. marefa.org , تحلية المياه , 10/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.