المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم اكل الحيوان

حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم اكل الحيوان، من الأمور والأحكام الفقهية الهامة التي يتوجب على المسلمين أن يكونوا على درايةٍ تامّةٍ بها، فلقد أحلّ الله -سبحانه وتعالى- لعباده الطّيبات ومن بينها أكل لحوم الحيوانات من بهائم الأنعام، وذلك تلبيةً لمطالب جسد الإنسان الذي يحتاج للغذاء لبقائه وصحّته، ولكنّ الشّرع حدّد أفض نظامٍ للاستفادة من هذه النّعم فكانت الذّكاة وشروطها، وفي هذا المقال يبيّن موقع المرجع حكم اختلال شرط من شروط الذكاة ويعرّفنا بماهية الذكاة وشروطها.

تعريف الذكاة

إنّ الذكاة أو التّذكية هي الذّبح أو النّحر، وهي مصدر الفعل ذكّى، والاسم منها ذكاة، ويُقال في اللغة ذكّا فلانٌ الشّاة أي ذبحها وأتمّ ذبحها حتّى جاز أكلها ولا يحرم، والتّذكية اصطلاحًا هي الذّبح التام المبيح للأكل، فتكون ذبح الحيوان المباح أكله بالطّريق المشروع.[1]

شاهد أيضًا: حكم الإفرازات الصفراء بعد الدورة الشهرية

حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم اكل الحيوان

يرد في كتاب الطّالب فقه للصف الثالث المتوسط للفصل الدّراسي الأول، من مناهج التعليم في المملكة العربية السعودية، الوحدة الرّابعة بعنوان الذكاة وطعام غير المسلمين، وقد ورد فيها السّؤال الآتي الذي سنوضّح إجابته:

  • حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم أكل الحيوان وصار ميتة وهي عبارةٌ صحيحة.

فالذّبائح واللحم لا تطيب إلّا بخروج الدّم، وذلك يكون بالذّبح والنّحر، ولهذا حرّمت الميتة، وقد ورد عن أهل العلم أنّه يُشترط لحلّ الذبيحة عدّة شروط، ولا بدّ من توافرها، فلو اختلّ واحدٌ منها لصارت الذّبيحة ميتة ولما أُحلّ أكلها، ومن ذلك قطع الحلقوم والمريء والودجين بشكلٍ كامل، بحيث لو بقي منها شيئًا ومات الحيوان لم يحلّ أكله، ويُشترط ان تكون حياة الحيوان مستقرة عند ابتداء الذبح، ويُعرف هذا الأمر بعلاماتٍ واضحة كالحركة الشديدة وانفجار الدّم بعد قطع الحلقوم والمريء، ولو كان الذّابح متأكدًا من قطعه للحلقوم والمريء أول مرة فالذبح صحيح، أما لو تبيّن أنّه لم يقطع الحلقوم والمريء فالغالب أنّ حركة الذّبيحة حركة الحيوان المذبوح، وهي ميّتة ولا يجوز أكلها والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم قول حسبي الله ونعم الوكيل على فلان

ما هي شروط الذكاة

لا بدّ من معرفة شروط الذكاة، حيث أنّ الذّكاة يُشترط لصحّتها عدّة أمور على المسلم أن يُراعيها، وهي:[3]

  • أن يكون المُذكّي عاقلًا، فلا تُباح ذكاة المجنون أو السّكران أو الصّبي الغير مميّز.
  • أن يكون المُذكي صاحب دين، مسلم أو كتابي رجلًا كان أم امرأة.
  • أن يكون الذّبح بأداةٍ حادّة تجرح وتُسيل الدّم كالسّكين.
  • الحرص على إنهار الدّم بقطع ثلاث، الحلقوم وهو مجرى النّفس، والمريء وهو مجرى الطّعام، والودجين وهما مجريا الدّم.
  • أن يكون المذبوح ممّا يحلّ الله -سبحانه وتعالى- ذبحه.
  • أن يسمّي المذكي والذابح عند الذّبح فلا تحلّ الذّبيحة دون تسمية.

شاهد أيضًا: حكم التاتو المؤقت ابن باز

ما هي سنن الذكاة

بعد معرفة حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم اكل الحيوان، وجب الحديث عن سنن الذكاة، حيث أنّ للذكاة الصحيحة شروطٌ وسنن خاصّة بها، والسّنن هي الأمور المستحبّ القيام بها عند التذكية، ومنها:

  • إحسان الذبح، ويكون بسنّ الأداة والذّبح بسرعة وإتقان الذّبح.
  • توجيه الذّبيحة إلى القبلة عند الذّبح.
  • التّكبير بعد التّسمية عند الذّبح.
  • ترك الذّبيحة ترفس بعد ذبحها لإراحتها.
  • ذبح بهيمة الأنعام مضّجعة على الأرض، ونحر الإبل قائمةً معقولة يدها اليسرى.

شاهد أيضًا: هل يجوز سب بتس

ما هي مكروهات الذكاة ومحرماتها

من مكروهات الذكاة أن يقوم الذابح بحدّ السكين أو أداة الذّبح أمام البهيمة، أو أن يذبح بهيمةً أمام أختها، أو أن يقوم بسلخ الذبيحة أو كسر شيءٍ من عظمها قبل أن تخرج روحها، وما يحرم في الذّكاة ما يأتي:

  • ذبح الحيوان المباح أكله لغير الأكل، كالعبث وإضاعة المال.
  • الذّبح بالسّن أو العظم أو الظّفر.
  • حبس الحيوان وربطه وجعله هدفًّا حيًّا للرّماية والتّسلية حتّى يموت.
  • ذكر اسم غير الله عند الذّبح.

شاهد أيضًا: حكم المايكروبليدنج هيئة كبار العلماء

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا حكم اختلال شرط من شروط الذكاة حرم اكل الحيوان، حيث تحدثنا بدايةً عن تعريف الذكاة واجبنا عن السّؤال المطروح، كذلك ذكرنا شروط الذكاة الصّحيحة وسننها، بالإضافة إلى المرور على مكروهات الذكاة ومحرماتها.

المراجع

  1. dorar.net , تعريفُ التذكيةِ , 27/09/2021
  2. aliftaa.jo , شروط لا بد من مراعاتها لحل الذبيحة , 27/09/2021
  3. al-eman.com , شروط صحة الذكاة , 27/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *