المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية

حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية هو من الأحكام المتنازع فيها بين جمهور المسلمين اليوم، ففي كل عام هجري يحتفل المسلمون باليوم الأول من السنة الهجرية التي بدأ التأريخ بها منذ عصر صدر الإسلام أيّام الخلافة الراشدة، وفي ذلك إحياء لذكرى الهجرة النبوية المباركة، وفي هذا المقال سوف يجيب موقع المرجع عن المسألة السابقة ويوضّح هذا الحكم الشرعي بالأدلة المعتبرة شرعًا.

حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية

لقد ذهب كثير من علماء المسلمين إلى أنّ حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية مباح ولا حرج فيه، وهذا ينطبق على المناسبات الدينية الكثيرة في الإسلام كالهجرة والمعراج ونحوه، فقد ثبت أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أظهر فرحه بيوم مولده كما يروي أبو قتادة الحارث بن ربعي أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم “سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ الاثْنَيْنِ؟ قالَ: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ”،[1] وقد ورد جواز إظهار الفرح بالخير في القرآن الكريم في قوله تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}،[2] والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: لماذا سميت السنة القمرية الهجرية بهذا الاسم

حكم التهنئة برأس السنة الهجرية

إنّ حكم التهنئة برأس السنة الهجرية هو من الأحكام التي اختلف فيها علماء المسلمين مثله مثل حكم الاحتفال، والمسلمون فيه على قسمين، قسم يقضي بالإباحة ويرى أنّه من باب العادات لا العبادات، فالعادات الباب فيها واسع والأصل فيها الإباحة، وقسم آخر يرى أنّه إضافة عيد للمسلمين على أعيادهم التي شرعها لهم الإسلام وهي الفطر والأضحى، وعليه فيرى هذا القسم من المسلمين المنع المطلق، والله أعلم بالصواب.[4]

الأعياد عند المسلمين

إنّ الأعياد التي شرعها الإسلام للمسلمين هي عيد الأضحى وعيد الفطر، وتكون هذه الأعياد عقب عبادة فتكون لهم أشبه بالجائزة على ما قدموه في الأيام الخالية، والدليل على هذا الأمر حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- الذي يقول فيه: “قدم النبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ المدينةَ ولهم يومانِ يلعبونَ فيهما، فقال: قد أبدلَكُم اللهُ تعالى بهما خيرًا منهما: يومَ الفطرِ والأضحى”،[5] والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: كم عدد ايام السنة الهجرية

هل الاحتفال برأس السنة الهجرية بدعة؟

لقد ذكر كثير من علماء المسلمين أنّ الاحتفال برأس السنة الهجرية ليس من باب البدعة ولكنّه احتفال بمناسبة دينية كان لها الفضل -بعد الله تعالى- في تغيير مسيرة الإسلام ونقله إلى دور القوة والدولة والمنعة والهيبة، فصار للمسلمين جيوشهم التي تغزو بلاد الكفر وترفع راية الإسلام عاليًا، وصار المشركون يحسبون حسابًا للمسلمين بعد أن كانوا مستضعفين في مكة المكرمة حيث صناديد المشركين وعتاتهم.[3]

سبب الاحتفال برأس السنة الهجرية

يرى بعض العلماء أنّ الاحتفال برأس السنة الهجرية يدخل في باب التذكير بأيام الله التي ذكرها -تعالى- في قوله: {وَذَكِّرْهُم بِأَيَّامِ اللهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ}،[7] ومن هنا يستغل الناس هذه المناسبة ليعرّفوا بالهجرة النبوية ويحثّوا الناس على قراءة سيرة النبي المصطفى -صلى الله عليه وسلم- والاستفادة من دروس الهجرة والكيفية التي كانت بها، ويتعلموا الصبر في الشدائد ممّا حصل يومها، والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: لماذا سمي عام الحزن بهذا الاسم

لماذا سميت السنة الهجرية بهذا الاسم؟

سميت السنة الهجرية بهذا الاسم نسبة إلى هجرة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد اعتمد الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- علامة لبداية السنة الأولى من التقويم الهجري، فقد أشار عليه بعض الصحابة أن يكون للمسلمين تقويم خاص بهم يرتبط بدينهم، فوقع الخيار على هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- لتكون السنة الأولى من تقويم المسلمين الذي يمتد نحوًا من 1400 سنة.[9]

ما هي الهجرة النبوية؟

إنّ الهجرة النبوية هي هجرة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وكان هذا الحدث هو الحدث الفاصل في حياة المسلمين، وقد جاء الأمر بالهجرة بعد دعوة استمرت ثلاث عشرة سنة في مكة المكرمة قوبل المسلمين فيها بالإيذاء والتعذيب، فكان الأمر الإلهي لنبيه بأن يهاجر هو والمسلمين إلى المدينة، فكان هو آخرهم تقريبًا مع صاحبه أبي بكر الصديق رضي الله عنه.[10]

شاهد أيضًا: لماذا سمي الخوارج بهذا الإسم

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية بعد الوقوف على الحكم الشرعي الذي أفتى به كثير من العلماء، ومررنا على حكم التهنئة بهذا اليوم، إضافة إلى لمحة تعريفية عن الهجرة النبوية وكيف كانت ونحو ذلك من الموضوعات المهمة المرتبطة بموضوع المقال الرئيس.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، الرقم: 1162، حديث صحيح.
  2. سورة يونس , الآية: 58
  3. aliftaa.jo , حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية , 05/08/2021
  4. saaid.net , حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد , 05/08/2021
  5. فتح الباري , ابن حجر العسقلاني، أنس بن مالك، الرقم: 2/513، حديث إسناده صحيح.
  6. dorar.net , المَطلَب الأوَّل: تعريفُ العِيدِ وعدَدُ أعيادِ المسلمينَ , 05/08/2021
  7. سورة إبراهيم , الآية: 5
  8. alwan.elwatannews.com , ما حكم الاحتفال برأس السنة الهجرية؟.. أزهري يجيب , 05/08/2021
  9. wikiwand.com , تقويم هجري , 05/08/2021
  10. al-maktaba.org , دروس الهجرة - عطية سالم , 05/08/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.