المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم صبغ الشعر اسود

كتابة : يحيى شامية

حكم صبغ الشعر اسود هو ما سنقدّمه في هذا المقال، فلقد شملت الشّريعة الإسلاميّة بأحكامها جميع المسائل والأمور الّتي تخصّ الإنسان، وقد بيّنت له ما حرّم الله تعالى عليه ممّا أباحه له، فيكون بذلك على درايةٍ بحكم كل ّما يفعله في حياته، فلا يقع بالخطأ أو الحرام، فيرث رضا الله تعالى عنه، ولكلّ محرّمٍ حكمةٌ وتفسيرٌ للعلّة الّتي سبّبت تحريمه، وعبر موقع المرجع سنتعرّف على حكم الصبغة السوداء للنساء والرّجال في الإسلام.

حكم صبغ الشعر اسود

اختلف أهل العلم في حكم صبغ الشعر بالسّواد، فمنهم من قال بأنّه منهيٌّ عنه ومكروه، ومنهم من أفاد بتحريمه قطعًا، وقال أكثر أهل العلم بأنّ القول الّثّاني هو الأصح والأرجح، فلقد شرّع الله تعالى لعباده من الرّجال النّساء أن يصبغوا شعرهم بأيّ لونٍ شاءوا، ولا حرج عليهم بذلك ولا إثم، ولكنّ اللّون الوحيد الّذي حرّم الله تعالى على المسلمين أن يصبغوا شعورهم به هو اللّون الأسود، ولقد جاء نصّ التّحريم الصّريح في ذلك، حيث روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه فقال: “حينَ جاءَ أبو بكرِ الصديقُ بأبيهِ أبي قُحافَةَ يومَ فتحِ مكةَ يحملِهُ حتى وضعَهُ بينَ يدَيْ رسولِ اللهِ ورأَى رأَسَهُ كأنَّها الثُّغامَةُ بياضًا قال : غيِّرُوا هذا أيِ الشيبَ وجنِّبوهُ السوادُ”.[1] كذلك ورد قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “يكونُ قَومٌ في آخرِ الزَّمانِ قُومٌ يخضِبونَ بِهذا السَّوادِ كحَواصلِ الحمامِ لا يجدونَ رائحةَ الجنَّةِ”.[2] فرسول الله -عليه أفضل الصّلاة والسّلام- قد أمر الرّجال والنّساء من أمّته بتغيير الشّيب، لكنّه في نفس الوقت حرّم تبديل الشّيب باللّون الأسود، لذا فإنّ هذه الأحاديث تفيد في ترجيح قول بأنّ الصبغ باللون الأسد محرّمٌ تحريمًا قطعيًّا والله أعلم.[3]

متى يكون صبغ الشعر اسود حلال

قد حرّم الإسلام على المسلمين صبغ شعر الرّأس باللّون الأسود، وقد وردت العديد من الأحاديث النّبويّة المباركة الّتي تنهى عن ذلك، لكنّ أهل العلم قد استثنوا من ذلك المجاهدين من الرّجال، حيث قال الفقهاء والعلماء أن يجوز للرّجل المجاهد في سبيل الله تعالى أن يصبغ شعره باللون الأسود إن كان به شيب، وذلك ليكون له الهيبة والرّهبة في نفوس الأعداء، لا بقصد التزيّن والظّهور بمظهر الشّباب للتّفاخر، ولقد أجمع العلماء على هذا الأمر، وورد عن النّوويّ رحمه الله في كتابه المجموع أنّه قال: خضاب الشيب بالحمرة والصّفرة سنّة، وخضابه بالسّواد حرامٌ إلّا للمجاهد في الكفّار فلا بأس به؛ وذلك لأن مظهر الشّباب يوحي بالقوّة والقدرة الجسديّة، بينما الشّيب يوحي بالضّعف والهرم، لذا فإنّ الحاجة لذلك في الجهاد مباحةٌ وجائزةٌ شرعًا، وهي للرّجال دون النّساء.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز صبغ الشعر للمضحي

حكم الصبغة السوداء للنساء

إنّ مسألة صبغ الشّعر باللّون الأسود من المسائل الّتي اختلف فيها أهل العلم، فنهم من رأى أنّ ذلك محرّم وه القول الرّاجح والأصح ومنهم من رأى بأنّه فعلٌ مكروه، والأصل في هذه المسألة أنّ الحكم شاملٌ للنّساء والرجال على حدٍّ سواء، وأنّ لا يجوز للرّجل أو المرأة صبغ الشّعر باللّون الأسود مطلقًا، ولكنّ بعض أهل العلم كإسحاق بن راهويه، أجاز صبغ الشّعر باللّون الأسود للنّساء لو كان المقصد من ذلك هو التّزين للزّوج فقط دون الظّهور به على الأجانب، وليس أن يكون المقصد الخداع أو التّدليس أو غيره، فذلك محرّمٌ قطعًا، ولكنّ الأولى والأفضل أن تجتنب المرأة صبغ شعرها بالسّواد حتّى لو كان المقصد منه الزّينة للزّوج، لأنّ الحديث النّبويّ الّذي نهى عن ذلك لم يستثني المرأة من ذلك، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: تفسير حلم صبغة الشعر للعزباء في المنام لابن سيرين وابن شاهين والنابلسي

هل صبغ الشعر حلال أم حرام

أباح الشّرع الإسلاميّ الحنيف صبغ الشّهر بألوانٍ مختلفةٍ عدا اللّون الأسود، فهو من المحرّمات على المسلمين من الرّجال والنّساء، وأمّا الألوان كالبنيّ والأحمر والأصفر وغيرهم فيجوز للمسلم سواءً كان رجلًا أو امرأةً، صغيرًا أو كبيرًا، أن يصبغ شعره باللّون الّذي يريد، وذلك يعدّ سنّةً من السّنن النّبويّة المباركة إن وجد الشّيب، ولقد روى ابن عبّاس رضي الله عنه قال: “مرَّ على النبيِّ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ – رجلٌ قد خضب بالحنَّاءِ، فقال : ما أحسنَ هذا !، قال : فمرَّ آخرُ قد خضب بالحنَّاء والكتَمِ، فقال : هذا أحسنُ من هذا !، ثم مرَّ آخرُ قد خضب بالصُّفرةِ، فقال : هذا أحسنُ من هذا كلِّهِ”.[6]  وهذا الحديث يشير إلى سنيّة ومشروعيّة تغيير الشّيب إلى لونٍ آخر، والله أعلم.[7]

هل يجوز للرجل أن يصبغ شعره أسود

لا يجوز للرّجل أن يصبغ شعره باللّون الأسود وذلك قول أكثر أهل العلم، فلقد نهى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم عن ذلك في عددٍ من الأحاديث النّبويّة المباركة، ولكن يجوز له صبغ شعره بأيّ لونٍ يريد، سواءً كان ذلك تغييرًا للشّيب أم لا، فالرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- قد أمر بتغيير الشّيب لما فيه من مخالفة اليود والنّصارى الّذين لا يصبغون شعورهنّ ويتركون الشّيب على حاله، حيث جاء في قوله صلّى الله عليه وسلّم: “إن اليهودَ والنصارى لا يَصبُغون فخالِفوهم”.[8] لذا من واجب المسلم أن يتّبع ما أمر به الله تعالى ورسوله وما نهى عنه، والله أعلم.[9]

شاهد أيضًا: طريقة صبغ الحواجب بالنسكافيه في البيت ونصائح عند صبغ الحواجب

حكم صبغ الشيب

إنّ صبغ الشّيب من السّنن النّبويّة المباركة المؤكّدة، فيجوز تغير شيب الرّأس واللّحية عند الرّجال وكذلك شيب الرأس عند النّساء، ولكن لا يجوز تغييره وصبغه باللّون الأسود مطلّقًا، وإنّما أباحت الشّريعة الإسلاميّة صبغ الشّيب وتغييره بالبنيّ أو الأحمر أو الأصفر وغيرها من الألوان، فجميع الألوان مباحةٌ للمسلم إلّا اللّون الأسود.[10]

حكم صبغ الشعر بالأبيض

منع أهل العلم المسلمين من صبغ الشّعر باللّون الأبيض لما فيه من استعجالٍ للشّيخوخة وتعظيم النّفس والإيهام بالعظمة والوقار والهيبة، فهذا من الأغراض الفاسدة، فلا يجوز صبغ الشّعر باللّون الأبيض سواءً كان المسلم رجلًا أو امرأة، والله أعلم.[11]

شاهد أيضًا: حكم إزالة الشعر بين الحاجبين

أقوال أهل العلم في حكم صبغ الشعر اسود

تفاوتت أقوال أهل العلم بين مجيزٍ ومحرّمٍ فمنهم من قال بأنّ محرّمةٌ وهذا ما هو أصحّ وأرجح ومنهم من قال بأنّه مكروهٌ وليس محرّم، فأمّا ما قاله جمهور أهل العلم أنّ صبغ الشّعر باللّون الأسود مكروه، وأمّا المذهب الشّافعيّ فقد ذهب إلى تحريمه، لما ورد من النّهي والعقاب العظيم الّذي يُعاقب به من صبغ شعره باللّون الأسود فهو لا يشمّ ريح الجنّة، وقد قال الحافظ ابن حجر أن صبغ الشعر باللون الأسود إنّما هو مكروه ليس بمحرّم، كذلك قال النّوويّ بأنّه مكروه كراهةً قد تصل للتّحريم، وقد اتّبع بعض أهل العلم بعض السّلف الّذين أباحوا صبغ الشّعر باللّون الأسود، كالصّحابيّ الجليل سعد بن أبي وقاص، وعقبة بن عامر والحسن والحسين رضي الله عنهم أجمعين، كذلك أفاد ابن عاصم أنّ صبغ اللحية والرأس بالأسود غير جائزٍ بل هو مكروه، وهذه بعض أقوال أهل العلم.[12]

شاهد أيضًا: حكم حلق الحواجب بالموس ابن باز

الحكمة من تحريم صبغ الشعر بالأسود

قد قال بعض أهل العلم أن علّة تحريم صبغ الشّعر بالأسود لما فيها من الغرور والكبر والخداع والتّدليس، والحكمة من النّهي هو أنّ الشّيب يذكّر بالموت والآخرة وأن العمر منتهٍ لا محالة، وأن الإنسان سيكبر، وأن يقترب من النّهاية يومًا بعد يومًا، ويُقال انّ العلّة في النّهي هو مخالفة الكفرة، فأوّل من صبغ شعره بالأسود هو فرعون الكافر ومخالفة الكفرة واجبةٌ شرعًا الله أعلم.[13]

شاهد أيضًا: حكم تشقير الحواجب بالليزر

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حكم صبغ الشعر اسود حيث بيّنا الحكم الشّرعيّ للصّبغة السّوداء للرّجال من المسلمين، ووضّحنا الحالة الخاصّة الّتي تكون فيها حلالًا، كما ذكرنا آراء أهل العلم في هذه المسألة، وتحدّثنا عن حكم صبغ الشّيب والشّعر باللّون الأبيض، وأخيرًا تحدّثنا عن الحكمة من تحريم صبغ الشّعر باللّون الأسود.

المراجع

  1. غاية المرام , الألباني، جابر بن عبد الله، 105، صحيح.
  2. تخريج مشكاة المصابيح , الألباني، عبد الله بن عباس، 4/240، صحيح.
  3. islamweb.net , حكم صبغ الشعر باللون الأسود , 04/12/2021
  4. islamweb.net , الخضاب بالسواد للجهاد , 04/12/2021
  5. islamqa.info , حكم الصبغ بالأسود للزينة وليس لتغيير الشيب , 04/12/2021
  6. تخريج مشكاة المصابيح , الألباني، عبد الله بن عباس، 4382، إسناده جيد.
  7. islamqa.info , حكم صبغ الشعر باللون الأحمر والأصفر , 04/12/2021
  8. صحيح النسائي , الألباني، أبو هريرة، 5256، صحيح.
  9. binbaz.org.sa , حكم صبغ الرأس باللون الأسود , 04/12/2021
  10. islamqa.info , حكم صبغ الشّيب , 04/12/2021
  11. islamweb.net , حكم صبغ الشعر باللون الأبيض , 04/12/2021
  12. islamweb.net , مذاهب العلماء في صبغ الشعر بالسواد , 04/12/2021
  13. islamweb.net , الحكمة من النهي عن صبغ الشعر بالسواد , 04/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *