المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض

كتابة : يحيى شامية

حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض هو ما سيتمّ الحديث عنه في هذا المقال، حيث أنّ هذا الحكم من الأحكام الخاصّة بالنّساء المسلمات، والّذي يجب عليهنّ تعلّمه ومعرفته، فالصّلاة هي أعظم العبادات الّتي أمرنا الله تعالى رجالًا ونساءً بالقيام بها وأدائها على أتمّ وأكمل وجه، ولقد حذّرنا الله تعالى ورسوله -صلّى الله عليه وسلّم- من تركها أو تأخيرها، وعبر موقع المرجع نهتمّ ببيان حكم الصّلوات الّتي تفوّتها المسلمة عندما تؤخّر غسلها عند الطّهارة من الحيض.

قضاء الفوائت في الإسلام

إنّ الصّلاة هي أعظم العبادات والفرائض الشّرعيّة الّتي كتبها الله تعالى على الرّجال والنّساء وكلّ من بلغ أشدّه من بني آدم، وجعل تركها من أعظم الكبائر، وترك الصّلاة عند الله تعالى أعظم من القتل والزّنا والسّرقة، والصّلاة هي الحدّ الفاصل بين الإسلام والكفر، ولقد حكى اهل العلم في حكم من فاتته صلاةٌ أو صلوات، وهل يجب عليه القضاء أم لا، ففي قول جمهور العلماء المسلمين، أن قضاء الصّلوات الفائتة هو واجبٌ على المسلم، فالرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- بيّن ذلك في سنّته المباركة، حيث أمر النّاسي والنّائم عن الصّلاة أن يقضيها، فالصّلاة حقٌّ لله تبارك وتعالى ومن تركها أو فوّت منها شيئًا بقيت عليه دينٌ لله تعالى وجب عليه قضاؤه، والنّبي -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “دَينُ اللَّهِ جلَّ وعزَّ أحقُّ أن يقضيَهُ”.[1] وقال بعض أهل العلم أنّ القضاء ليس بواجبٍ كابن تيميّة والظّاهريّة، ولكنّ القول الأول هو الأصح، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصلاة بالحذاء

حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض

هل على المرأة المسلم أن تقضي ما يفوتها من الصّلاة عند تأخيرها لغسل الطّهارة من الحيض، فالصّلاة أمرها عظيمٌ جدًّا عند الله تبارك وتعالى، وهي حقٌّ لله تبارك وتعالى على عباده المسلمين، وعلى المسلم أن يؤدّي هذا الحقّ على أكمل وأتمّ وجهٍ ليأخذ الأجر الجزيل والفضل من الله تعالى في الدّنيا والآخرة، وعلى المسلمة ألّا تتهاون في صلاتها، لأنّ ذلك إثمٌ عظيم، قال الله تعالى في الذّكر الحكيم: {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ}.[3] ويجب على المرأة المسلمة أن تغتسل من الحيض فور طهارتها إن تمكنّت من ذلك، ولا يجب عليها التأجيل إلّا لعذر شرعيّ، وأمّا إن لم تجد الماء لتتطهّر فيجوز لها التيمّم، لأن الصّلاة لا تسقط عنها في أيّ حالٍ من الأحوال، فتتيّمم وتصلّي ما عليها من الصّلوات، وإن فاتها شيءٌ وجب عليها القضاء، ومن واجبها ألّا تضيع شيئًا منها تهاونًا بها، فذلك من الكفر عند بعض أهل العلم، وعلى المسلمة أن تثابر على أداء الصّلوات الخمس بأوقاتهنّ وأن تقضي ما فاتها، وأن تتعرّف على أحكام دينها جيدًا، فلا تفرّط من دينها شيئًا مهما كان صغيرًا، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل الاستحمام يغني عن الاغتسال من الحيض

حكم قضاء الصلاة الفائتة بعد الحيض

قد أعفى الله تعالى النّساء من الصّلاة والصّيام أثناء فترة الحيض، وأوجب عليهنّ القضاء لأيّام الصّيام الّتي أفطرن بها، ولكنّ الصّلاة قد سامحهنّ الله تعالى بها، فلا يجب عليهنّ القضاء، ومن كانت جاهلةً بهذا الحكم فلا بأس عليها، ولكن القضاء غير واجبٍ عليها للصّلوات الّتي لم تصلّيها أثناء فترة الحيض ولا في أيّ حالٍ من الأحوال.[5]

هل يجوز الصلاة بعد الغسل من الحيض

إنّ الصّلاة بعد الغسل جائزةٌ دون وضوءٍ مستقلٍّ عن الغسل، فالغسل حسب قول أهل العلم يجزئ عن الوضوء، ويجوز لمن اغتسلت وتطهّرت من حيضها أن تصلّي فرائضها دون وضوء إذا لم تُحدث، فقد قال الله تبارك وتعالى في الذّكر الحكيم: {وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا}.[6] فلم يوجب الله تعالى الوضوء بعد التّطهّر بالغسل، لذا فإنّ الصّلاة جائزةٌ بعد الغسل من دون وضوء إذا لم تُحدث المرأة حدثًا أكبر أو أصغر، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: هل يجب الاغتسال عند نزول إفرازات الشهوة للعزباء

أحكام الحيض

قد ذكرنا فيما سبق حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض، وتوجد الكثير من الأحكام الخاصّة بالحيض، والّتي يجب على كلّ امرأةٍ مسلمةٍ أن تتعلّمها وتلمّ بها، وسنذكر فيما يأتي بعضًا من هذه الأحكام وهي:[8]

  • لا تجوز الصّلاة للحائض ولا تصلّي إلّا عندما تتطهّر من الحيض.
  • يجوز للحائض قراءة القرآن الكريم وذكر الله تعالى.
  • لا يجوز للحائض أن تصوم، وإذا حاضت في رمضان وجب عليها القضاء عند الطّهارة.
  • لا يجوز للحائض الطّواف بالبيت الحرام، ويسقط عنها طواف الوداع.
  • لا يجوز للحائض أن تمكث في المسجد.
  • لا تحلّ الحائض لزوجها فلا يجوز له أن يجامعها وهي حائض.
  • لا يقع الطّلاق ولا يجوز إذا كانت المرأة في فترة الحيض.
  • اعتماد عدّة الطّلاق على عدد الحيضات.
  • يجب على المرأة الحائض إذا رأت علامة الطّهر أن تغتسل.

كيفية الغسل الصحيح للطهارة من الحيض

قد بيّن أهل العلم كيفية الغسل الصّحيح للرّجل والمرأة للطّهارة من الحدث الأكبر سواءً كان الجنابة أو الحيض، وطريقة الحيض كما صحّت في السّنّة النّبويّة المباركة، هي أن يبتدأ المرء بغسل يديه ثلاث مرات، ثمّ يغسل فرجه بيده اليسرى، ثمّ يتوضأ الوضوء الكامل، ومن بعدها يغسل شعره ويحرض على دخول الماء ووصولها إلى أصول الشعر فيحفي بيديه ثلاث حفناتٍ من الماء على شعره، ومن ثم يفيض بالماء على جسده كلّ فيعمّه، ويدلّك بيديه جسده مبتدأً بالشّق الأيمن ثمّ الأيسر، ومن بعدها يغسل قدميه، وإن تعذّر على المسلم أن يغتسل هذا الغسل الكامل، جاز له الغسل المجزئ، وهو أن يعم الماء سائر جسده مع النّيّة.[9]

شاهد أيضًا: متى يجب الغسل على الفتاة الغير متزوجة

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا حكم الصلوات الفائتة بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض، فقد بيّنا الحكم وتحدّثنا عن أحكام الحيض الأخرى، وكيفية الغسل الصّحيح، وذكر هل يجب على المسلمة أن تصلي بعد الغسل دون وضوء، بالإضافة إلى الحديث عن قضاء الفوائت في الإسلام.

المراجع

  1. شرح البخاري لابن الملقن , ابن الملقن/عبد الله بن عباس/11/25/صحيح
  2. islamweb.net , قضاء الفوائت , 31/12/2021
  3. سورة الماعون , الآية 4-5.
  4. islamweb.net , حكم من تفوتها بعض الصلوات بسبب تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض , 31/12/2021
  5. binbaz.org.sa , حكم قضاء المرأة ما فاتها من صلاة جهلًا بحكم الحيض , 31/12/2021
  6. سورة المائدة , الآية 6.
  7. islamweb.net , غسل الجنابة هل يغني عن الوضوء وماذا لو أحدث أثناءه , 31/12/2021
  8. islamqa.info , أحكام الحيض , 31/12/2021
  9. islamweb.net , كيفية الغسل وموجباته وأنواعه , 31/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *