المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم دعاء غير الله عز وجل

كتابة : جعفر الدندل

حكم دعاء غير الله عز وجل في الشريعة الإسلامية كما نصّ عليه أهل العلم من الفقهاء وعلماء العقيدة وأصول الدين، وهو أن يدعو الإنسان معتقدًا أنّ النفع والضر بيد غير الله سبحانه وتعالى، في هذا المقال يقف موقع المرجع مع بيان حكم الدعاء لغير الله تعالى، إضافة للإضاءة على كثير من المسائل المتعلقة بهذا الموضوع من حيث الحكم التفصيلي للموضوع وهل يدخل في باب الإشراك بالله تعالى وغير ذلك.

حكم دعاء غير الله عز وجل

إنّ حكم دعاء غير الله عز وجل في الشريعة الإسلامية غير جائز، بل ومُحرّم وقد يدخل صاحبه في الشرك إن لم يكن جاهلًا بحقيقة التوحيد، ولكن إن كان جاهلًا فكلامه هو الكفر فقط ولا يكفر صاحبه ولكن يُعلّم وينبّه إلى هذا العمل المخالف للشرع.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام

هل دعاء غير الله شرك في الألوهية

لقد ذهب بعض العلماء إلى أنّ الذي يدعو غير الله -تعالى- عن جهل بحقيقة التوحيد فهو ليس مشركاً ولكنّ عمله يُعدّ شركاً، وعليه أن يُعلّم، وأمّا إن كان عالمًا بحقيقة أقواله وكان فعلًا يدعو من دون الله أحدًا آخر فإنّه يكون مشركًا والعياذ بالله، والله أعلم.[1]

حكم دعاء غير الله شرك أكبر أم أصغر

لقد ذهب جمع من أهل العلم إلى أنّ دعاء غير الله -تعالى- يدخل في باب الشرك الأكبر والعياذ بالله، فقد ورد في حاشية ابن القاسم على الأصول الثلاثة، عند قوله تعالى: {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللهِ أَحَدًا}،[2] قال: “{أَحَدًا} نكرة في سياق النهي شملت جميع ما يدعى من دون الله، سواء كان المدعو من دون الله صنمًا أو وليًا أو شجرةً أو قبرًا أو جنيًّا، أو غير ذلك، فإن دعاء غير الله هو الشرك الأكبر، والذنب الذي لا يغفر إلا بالتوبة منه”.[3]

شاهد أيضًا: حكم التاتو المؤقت ابن باز

أنواع الاستغاثة بغير الله

إنّ الاستغاثة على وجه العُموم تُقسم إلى قسمين: مشروعة وممنوعة، وتفصيلها فيما يلي:[4]

  • الاستغاثة المشروعة: وتقسم إلى قسمين:
    • الاستغاثة بالله تعالى.
    • الاستغاثة بالمخلوق فيما يقدر عليه: وهذا مشروط باعتقاد المستغيث أنّ المُغيث الحقيقي هو الله تعالى، وأنّه هو وحده القادر على النفع والضرر، ويدلّ على ذلك قوله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ}،[5] وقوله تعالى عن نبيه موسى عليه السلام: {فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ}.[6]
  • الاستغاثة الممنوعة: وهي أن يدعو المخلوق مخلوقًا مثله فيما لا يقدر عليه إلّا الله تعالى وحده، كأن يقول: يا فلان ارزقني ولدًا، يا فلان اشفني من المرض.

ما حكم دعاء غير الله كالأولياء مع الدليل

قد يلجأ بعض الناس إذا ما ألمّت بهم مصيبة إلى دعاء أشخص ميتين ليفرّجوا عنهم ما هم فيه من همّ ومُصاب، فينادي الواحد منهم: “يا شيخ فلان” أو “يا ولي الله فلان” ثم يسألونهم أن يفرّجوا عنهم ما يجدونه أو ما يقعون به، أو يسألونهم أن يفعلوا أمورًا خارقة للعادة لا يستطيعها البشر، ففي هذه الحال حكم بعض العلماء أنّ هذا الفعل من الشرك الأكبر، لأنّ العبد مأمور بألّا يدعو غير الله -تعالى- وحده، يقول تعالى: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَذَٰلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ}،[7] ويقول تعالى أيضًا: {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ * أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ}،[8] ويقول أيضًا سبحانه: {وَلَا تَدْعُ مِن دُونِ اللهِ مَا لَا يَنفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ ۖ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ}،[9] والله أعلم.[10]

أثر دعاء غير الله على الإيمان

إنّ المسلم عندما يدعو من دون الله ما لا ينفعه ولا يضرّه فإنّه يصبح موكولًا إلى الذين يدعوهم، فعندما يدعو ولا يُستجاب له فإنّه يصبح يشك بجدوى دعائه ولا يعلم أنّه لا يُستجاب له لأنّه لا يدعو الله -تعالى- الذي يمتلك مفاتِحَ كلّ شيء، فهنا يصبح إيمانه على شفير الهاوية وقد يهتزّ فلا يعود يستطيع الإيمان أو التصديق بالغيبيّات، ومن هنا يصبح النفاذ إلى معتقده هيّن جدًّا، والله أعلم.

شاهد أيضًا: حكم اكتتاب الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات

الآيات الناهية عن الاستغاثة بغير الله

لقد ورد في القرآن الكريم آيات تدعو إلى عدم سؤال أحد غير الله تعالى، وعدم دعاء ما لا ينفع ولا يضر، ومن تلك الآيات:

  • قوله تعالى: {لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ ۖ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ ۚ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ}.[11]
  • قوله تعالى: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.[12]
  • قوله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}.[13]
  • قوله تعالى: {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ}.[14]
  • قوله تعالى: {قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِن رَّبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ}.[15]
  • قوله تعالى: {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللهِ أَحَدًا}.[16]
  • قوله تعالى: {يَدْعُو مِن دُونِ اللهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنفَعُهُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ}.[17]
  • قوله تعالى: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ}.[18]
  • قوله تعالى: {هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۗ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.[19]
  • قوله تعالى: {فَادْعُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ}.[20]

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم دعاء غير الله عز وجل بعد أن وقفنا فيه على الحكم الشرعي الذي وقف عليه علماء الفقه والعقيدة تجاه هذا الأمر، إضافة للوقوف على أهم الأمور التي تتعلق بموضوع المقال الرئيس.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , حكم دعاء غير الله عن جهل بالتوحيد , 25/09/2021
  2. سورة الجن , الآية: 18
  3. islamweb.net , بطلان دعاء غير الله وحرمته , 25/09/2021
  4. islamweb.net , الاستغاثة المشروعة والممنوعة , 25/09/2021
  5. سورة الأنفال , الآية: 9
  6. سورة القصص , الآية: 15
  7. سورة البينة , الآية: 5
  8. سور الزمر , الآية: 2 - 3
  9. سورة يونس , الآية: 106
  10. binbaz.org.sa , حكم دعاء الأولياء والصالحين لتفريج الكروب , 25/09/2021
  11. سورة الرعد , الآية: 14
  12. سورة يونس , الآية: 107
  13. سورة غافر , الآية: 60
  14. سورة الأعراف , الآية: 37
  15. سورة غافر , الآية: 66
  16. سورة الجن , الآية: 18
  17. سورة الحج , الآية: 12
  18. سورة الأحقاف , الآية: 5
  19. سورة غافر , الآية: 65
  20. سورة غافر , الآية: 14

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *