المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم قول يسارك ما تشناك

حكم قول يسارك ما تشناك من الأحكام الشرعية التي يهتم الكثير من المسلمين بالتعرف عليها، وذلك أنّ هذه العبارة انتشرت بين أواسط الناس في بعض الدول العربية، وقد لا يفهم معناها الكثير من الناس، ومنهم من يفهمها بشكل خاطئ فيظن أنّ فيها تشبيهًا بالله سبحانه وتعالى أن يديه يمين لا شمال فيها، ولذلك فإن موقع المرجع يهتم عبر هذا المقال ببيان هل يجوز أن يقول يسار ما تشناك وقول يسارك يمين.

حكم قول يسارك ما تشناك

لا حرج في قول المسلم يسارك ما تشناك، وذلك بحسب أقوال أهل العلم من المعاصرين، فلو قدّم شخص ما لشخص آخر بشماله شيئًا، فيقول له يسارك ما تشناك أي لا تشنؤك من الشناءة، وهي من البغض في المعنى، ويريد أن يقول في الصواب يمين ما تشناك، أي أن اليمين معذورة في التقديم بها، ولا يوجد شناءة لك، وكذلك يُقصد أن الشمال تحبك ولها نصيب في خدمتك، والصواب أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن التقديم باليسار أو الأخذ بها في الكثير من الأحاديث ومنها ما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنه حين قال: “لا يَأْكُلَنَّ أحَدٌ مِنكُم بشِمالِهِ، ولا يَشْرَبَنَّ بها، فإنَّ الشَّيْطانَ يَأْكُلُ بشِمالِهِ، ويَشْرَبُ بها. قالَ: وكانَ نافِعٌ يَزِيدُ فيها: ولا يَأْخُذُ بها، ولا يُعْطِي بها. وفي رِوايَةِ أبِي الطَّاهِرِ: لا يَأْكُلَنَّ أحَدُكُمْ”. [1] والله ورسوله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: ما حكم قول سمع الله لمن حمده للامام

حكم قول الرجل لأخيه يسارك يمين

سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ما حكم قول الرجل لأخيه يسارك يمين إن لم يتمكن أن يعطيه أمرًا بيده اليمنى، فيعطيه باليسرى، ويقول له يسارك ما تشناك، فأجاب بقوله:

“على كل حال هذا حسب نية القائل ، إذا قال : يسارك يمين . بمعنى أنها تكون عوضاً عن اليمين عند العجز فلا بأس ، ولا أظن أحداً يريد أن يشبه المخلوق بالخالق في هذه المسألة . وأما يسارك ما تشناك ، فأنا لا أعرف ما معناها، أولاً هذه ما سمعناها ، ما هي موجودة في مجتمعنا هنا ، لكن لا أظن أن الرجل يقصد التشبيه بالله عز وجل”.

شاهد أيضًا: ما حكم قول ماشاء الله وشئت والحكمة منها

ما معنى يسار ما تشناك

إن قول يسارك ما تشناك هي عبارة تُقال عندما يقدم أحد ما لشخص آخر شيئًا ما بيده الشمال، لسبب معين، فيقول يسار ما تشناك أو يسارك ما تنشاك، وتعني تشنؤك أي تبغضك وتهينك، فيرد عليه يسارك يمينك، ولا يُقصد بها التشبيه بالله عز وجل، لكنها تُقال من باب عدم إهانة الرجل بالتقديم له باليسرى، وقول تشنؤك من البغض والصواب أن يقال يمينك ما تشناك، فاليمين معذورة في عدم التقديم بها هكذا يصبح المعنى والله أعلم.

شاهد أيضًا: حكم قول جمعة مباركة ابن عثيمين

النهي عن الأخذ والإعطاء بالشمال

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه نهى المسلمين عن الأخذ والإعطاء بالشمال، وذلك فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه حين قال: “ليأْكُل أحدُكم بيمينِهِ وليَشرَب بيمينِهِ وليأخذ بيمينِهِ وليعطِ بيمينِهِ فإنَّ الشَّيطانَ يأْكلُ بشمالِهِ ويشربُ بشمالِهِ ويعطي بشمالِهِ ويأخذُ بشمالِهِ“. [3] فالنهي عن الأكل والشرب بالشمال، يكون فيه التحريم، ولا يكون مجرد كراهة فقط، إلا لعذر، فإن كان المسلم يمتلك عذرًا يمنعه أن يأكل بيمينه من مرض ونحوه فلا كراهة في الشمال والله ورسوله أعلم.

بهذا نختتم مقال حكم قول يسارك ما تشناك، والذي تمّ فيه بيان الحكم الشرعي لقول هذه الجملة، وحكم قول يسارك يمينك عند الرد عليها، وبيان النهي عن الإعطاء والأخذ والأكل بالشمال كما ورد في سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم/ عبد الله بن عمر/ 2020/صحيح
  2. islamqa.info , قولهم: يسار ما تشناك (يعني : تسوؤك ) ويسارك يمينك , 26/05/2022
  3. صحيح ابن ماجه , الألباني/ أبو هريرة/ صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.