المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة

كتابة : يحيى شامية

حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة من أبرز الأحكام الشرعية المرتبطة بالصلاة وخاصّةً صلاة الجمعة، فصلاة الجمعة وخطبتها من أعظم العبادات وأكد الصلوات والفرائض، وخطبة الجمعة من أعظم الذكر وهي من شروط صحة الصلاة، وقد وردت فيها الكثير من الأحاديث التي تبيّن أهميّتها، ولذلك فإنّ موقع المرجع يهتم ببيان حكم الإنصات في خطبة الجمعة وهل يفسد الكلام الخطبة.

حكم صلاة الجمعة

إنّ صلاة الجمعة فرض عين على كلّ مسلمٍ بالغٍ حرٍّ مكلف، ولا يجوز لأحدٍ التّخلف عنها بغير عذرٍ شرعي، وهي من آكد الفرائض في الإسلام، وقد أمر الله سبحانه وتعالى المسلمين بالسّعي لذكره عند سماعهم النداء يوم الجمعة، وذلك في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.[1] فالأمر بالسعي في الإسلام لا يكون إلى لواجب، وهي مفروضةٌ بإجماع أهل العلم ولا خلاف على ذلك.[2]

شاهد أيضًا: حكم الانصات لخطبة الجمعة

حكم خطبة الجمعة وحضورها

اختلف أهل العلم في حكم خطبة الجمعة، فكانت عندهم بحكمها في قولين اثنين، وهما:[3]

  • إنّ خطبة الجمعة شرطٌ من شروط الجمعة وشرطٌ لصحّتها، وهو ما اختاره الأحناف وجمهور المذهب المالكي والشافعي والحنابلة، وهو الحكم الذي كان علي شبه إجماعٍ بين أهل العلم، واستدلوا بذلك على الأمر بالسعي للصلاة والذي يكون فيه الوجوب.
  • أصحاب القول الثاني قالوا أنّ خطبة الجمعة سنّة مستحبّة لصلاة الجمعة، وقد اختار هذا القول الحسن البصري وروي عن المالكية واختاره ابن حزم، واستدلوا على أنّ صلاة الجمعة تصحّ ممّن لم يحضر الخطبة، وفيما يأتي سيتم معرفة حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة.

حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة

لا يجوز الكلام اثناء خطبة الجمعة والإمام يخطب في النّاس إطلاقًا، فلا يشمّت العاطس ولا ينهى غيره عن الكلام، لأنّ الواجب على المسلم أن ينصت للخطيب، ويجوز للمسلم أن يتكلّم مع الخطيب لو أراد أن يسأله عن أمرٍ ما أو ينكر عليه أمرًا ما، فالكلام بين الخطيب والناس لا بأس به، أمّا بين النا فلا يجوز، فلا يقوم المسلم لا بالسلام على الناس ولو سلّم عليه الناس فلا يردّ السلام، ولا ينهى الناس عن الكلام، لأنّ أمره لهم يعدّ لغوًا، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من تَكَلَّمَ يومَ الجمعةِ: والإمامُ يخطبُ فَهوَ كَمثلِ الحمارِ يحملُ أسفارًا، والَّذي يقولُ لَهُ: أنصِت، ليسَت لَهُ جمعةٌ”.[4] كذلك ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ يَومَ الجُمُعَةِ: أنْصِتْ، والإِمَامُ يَخْطُبُ، فقَدْ لَغَوْتَ”.[5] وبهذه الأحاديث يتبيّن النهي عن أيّ نوعٍ من أنواع الكلام في الخطبة والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: شروط صلاة الجمعة عدد المصلين

حكم الكلام قبل وبعد خطبة الجمعة

حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة هو ما حرّمه أهل العلم بالإجماع على ذلك، لكنّ حكم الكلام قبل وبعد الخطبة فهو غير محرّم، ولا بأس على المسلم لو تحدّث بين خروج الإمام وبين أخذه في الخطبة، وكذلك بين نزوله من الخطبة وشروعه في الصلاة وافتتاحها، وهو قول جمهور أهل العلم، فعن السائب بن يزيد أنّه قال: “كنا نصلِّي في زمنِ عمرَ يومَ الجمعةِ، فإذا جلس على المنبرِ قطعْنا الصلاةَ، فإذا سكت المؤَذِّنُ خطبَ ولم يتكلَّمْ أحدٌ”.[7] وكذلك يباح الكلام بين الخطبتين عند جلوس الإمام، لأنّ النهي كان اقتصاره على وقت الخطبة لوجب الاستماع إليها والله أعلم.

متى يجوز الكلام أثناء خطبة الجمعة

بيّنت الشريعة الإسلامية أنّ هنالك حالات في حكم التكلم اثناء خطبة الجمعة يباح للمصلّين فيها الكلام، ويمكن اختصارها كما يأتي:[8]

  • كلام المأمومين مع الإمام والخطيب إذا دعت الحاجة لذلك، فهو ليس من اللغو الذي نُهي عنه، وهو مباح للمصلين.
  • كلام المصلين الذين لا يسمعون الخطبة لبعدهم عن الخطيب وهو أمرٌ نادرٌ في هذا الزمان لاستخدام مكبرات الصوت، لذلك هي مسألة خلاف.
  • ذكر بعض أهل العلم أنّه يجوز للمصلي ردّ السلام على من يسلّم عليه كذلك هي من الأمور التي اختلف فيها أهل العلم.
  • ذكر أصحاب المذهب الشافعي أنّه يجوز للمصلي تشميت العاطس في الخطبة.
  • يمكن التكلم لأمرٍ خطير كوقوع حريق أو تنبيه رجلٍ أعمى من وقوعه في بئر أو ما شابهها من الأمور التي تعود بالضرر على المسلمين.

شاهد أيضًا: حكم الاغتسال يوم الجمعة في المذاهب الأربعة

أهمية الاستماع لخطبة الجمعة

إنّ الإنصات للخطيب يوم الجمعة من الأمور الواجبة، فلا يجوز للمسلم التساهل في حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة، فالإنصات لخطبة الجمعة له فضلٌ عظيم، ومما ورد فيه:[9]

  • إنّ الإنصات للجمعة يكفرّ ما بين الجمعتين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “مَنِ اغْتَسَلَ ثُمَّ أتَى الجُمُعَةَ، فَصَلَّى ما قُدِّرَ له، ثُمَّ أنْصَتَ حتَّى يَفْرُغَ مِن خُطْبَتِهِ، ثُمَّ يُصَلِّي معهُ، غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى، وفَضْلُ ثَلاثَةِ أيَّامٍ”. [10]
  • بالإنصات يحقق المسلم أجر صيام سنةٍ وقيامها بكلّ خطوةٍ يخطوها نحو الصلاة.
  • بيّنت الأحاديث أنّ أجر صلاة الجمعة متوقّفٌ على الإنصات، فلا يناله المسلم إلا لو أنصت.
  • للمنصت في خطبة الجمعة كفلان من الأجر بحديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

في ختام مقال حكم الكلام اثناء خطبة الجمعة، تمّ التّعرف على حكم صلاة الجمعة وحكم خطبتها، كما بيّن المقال حكم الإنصات في خطبة الجمعة وحكم الكلام قبل وبعد الخطبة، والحالات التي يجوز فيها الكلام في الخطبة.

المراجع

  1. سورة الجمعة , الآية 9
  2. dorar.net , حُكمُ صَلاةِ الجُمُعة , 22/01/2022
  3. alukah.net , حكم خطبة الجمعة , 22/01/2022
  4. بلوغ المرام , ابن حجر العسقلاني/ عبد الله بن عباس/ 129/ إسناده لا بأس به
  5. صحيح البخاري , البخاري/ أبو هريرة/ 934/ صحيح
  6. dorar.net , الإنصات , 22/01/2022
  7. الدراية , ابن حجر العسقلاني/ السائب بن يزيد/ 217/1/ إسناده جيد
  8. islamweb.net , جواز كلام المصلين مع الخطيب أثناء الخطبة للحاجة والمصلحة , 22/01/2022
  9. islamqa.info , فضل الإنصات لخطبة الجمعة , 22/01/2022
  10. صحيح مسلم , مسلم/ أبو هريرة/ 857/صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.