حكم التلبية في الحج والعمرة

حكم التلبية في الحج والعمرة، فالحج والعمرة يعني القصد والزيارة في اللغة العربية، أمّا في الشريعة فالحج هو قصد المشاعر المقدسة لأداء مناسك مخصوصة في مكانٍ مخصوص ووقتٍ مخصوص عبادةً لله، والعمرة هي التعبد لله بالطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة والتحلل بالحلق، ومن خلال موقع المرجع سيتم بيان معنى التلبية للحج والعمرة وحكمها.

معنى التلبية للحج والعمرة

إن التلبية في اللغة هي إجابة المنادي، وتُطلق على الإقامة على الطاعة، وفي الاصطلاح الشرعي هي قول المحرم للحج والعمرة: “لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك” وهي الصفة المشروعة عن النبي صلى الله عليه وسلم في تلبيته والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز التلبية لغير الحاج

حكم التلبية في الحج والعمرة

اختلف أهل العلم في حكم التلبية فذهب الشافعي وأحمد أنها سنة من السنن، وقيل أنها واجبة ويجب بتركها دم، وقيل أنها واجبة لكن يقوم مقامها فعلٌ يتعلق بالحج، وقيل أنّها ركن من أركان الإحرام وهو قول الأحناف وبعض أهل العلم، والراجح في القول أنّها سنّة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا ما اختاره الشيخين ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله.

وقد استدل أهل العلم على حكم التلبية في الحج والعمرة بالكثير من الأدلة الشرعية التي وردت في سنة النبي صلى الله عليه وسلم منها ما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنّه قال: “سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يُهِلُّ مُلَبِّدًا يقولُ: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لكَ لَبَّيْكَ، إنَّ الحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لكَ وَالْمُلْكَ، لا شَرِيكَ لكَ، لا يَزِيدُ علَى هَؤُلَاءِ الكَلِمَاتِ”.[2] فهو فعل النبي صلى الله عليه وسلم ويفيد الاستحباب، ولم يأمر بها النبي صلى الله عليه وسلم جزمًا والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز عمل عمرة لأكثر من شخص متوفى

أقوال العلماء في حكم التلبية

ورد عن أهل العلم أقوالٌ كثيرة عن حكم التلبية في الإحرام للحج والعمرة، ومن أبرز ما ورد ما سيتم عرضه فيما يأتي:[4]

  • قول الشيخ ابن عثيمين:

    “التلبية سنة للرجال والنساء وهي: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك. وينبغي أن يذكر نسكه إن كان محرماً بعمرة أو حج فيقول مع التلبية: لبيك عمرة إن كان محرماً بعمرة، أو لبيك بحجة إن كان محرماً للحج، أو لبيك عمرة وحجاً إن كان محرماً بالقران. والرجل يرفع صوته بذلك، أما المرأة فلا ترفع صوتها بذلك لما يخشى من رفع صوتها من الفتنة”.

  • قول الشيخ ابن باز:

    “إذا كان نوى العمرة عند إحرامه ولكن نسي التلبية وهو ناو العمرة، حكمه حكم من لبى، يطوف ويسعى ويقصر ويتحلل، وتشرع له التلبية في أثناء الطريق، فلو لم يلب فلا شيء عليه لأن التلبية سنة مؤكدة”.

  • قول الحافظ بن حجر:

    “فيها مَذَاهِبُ أَرْبَعَةٌ يُمْكِنُ تَوْصِيلُهَا إِلَى عَشْرَةٍ الْأَوَّلُ: أَنَّهَا سُنَّةٌ مِنَ السُّنَنِ لَا يَجِبُ بِتَرْكِهَا شَيْءٌ وَهُوَ قَوْلُ الشَّافِعِيِّ وَأَحْمَدَ. ثَانِيهَا: وَاجِبَةٌ وَيَجِبُ بِتَرْكِهَا دَمٌ حَكَاهُ الْمَاوَرْدِيُّ عَنِ ابن أَبِي هُرَيْرَةَ مِنَ الشَّافِعِيَّةِ وَقَالَ إِنَّهُ وَجَدَ للشَّافِعِيّ نصا يدل عَلَيْهِ وَحَكَاهُ ابن قُدَامَةَ عَنْ بَعْضِ الْمَالِكِيَّةِ وَالْخَطَّابِيُّ عَنْ مَالِكٍ وَأَبِي حَنِيفَةَ…..”.

حكم تأخير التلبية بعد الإحرام

لا حرج على المسلم أن يؤخر التلبية بعد الإحرام لأنّ الراجح عند أهل العلم أن التلبية سنة وليست واجبًا، فلو أحرم المسلم بالحج أو العمرة، شرع له أن يلبي كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبي، فلو لم يلبي أو أخر تلبيته لا حرج عليه ولا يضره ذلك بإذن الله، فالتلبية سنة وأفضل وقتها إذا ركب المسلم على دابته معلنًا إحرامه، لكن العمدة والأصل في النية هو القلب، فالواجب النية بالقلب أن يحرم، ويسن التلبية والله ورسوله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: صفة الحج باختصار ، كيفية الحج في فقه الحج والعمرة

حكم الدعاء بعد التلبية في الحج والعمرة

اتفق العلماء على أنه يستحب للمحرم بالحج أو العمرة أن يكثر من التلبية كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك يستحب له أن يسأل الله الجنة ويستعيذ به من النار، فالنبي صلى الله عليه وسلم في الصحيح كان إذا فرغ من تلبيته سأل الله رضوانه ومغفرته واستعاذ برحمته من النار، وقد قال ابن قدامة في المغني: “وَإِذَا فَرَغَ مِنْ التَّلْبِيَةِ صَلَّى عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدَعَا بِمَا أَحَبَّ مِنْ خَيْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ” والله أعلم.[6]

حكم التلبية في الحج والعمرة هو العنوان الذي حمله هذا المقال، والذي عرّف بمعنى التلبية، وبيّن أحكامها وسلط الضوء على أقوال أهل العلم فيها.

المراجع

  1. dorar.net , المبحثُ الخامِسُ: التَّلْبِيَةُ , 31/05/2022
  2. صحيح مسلم , مسلم/ عبد الله بن عمر/ 1184/ صحيح
  3. binbaz.org.sa , حكم التلبية في الحج والعمرة , 31/05/2022
  4. islamweb.net , أقوال العلماء في حكم التلبية , 31/05/2022
  5. binbaz.org.sa , حكم تأخير التلبية بعد الإحرام , 31/05/2022
  6. islamqa.info , حكم الدعاء بعد التلبية في الحج والعمرة , 31/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *