المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم وسم البهيمة في وجهها

كتابة : أيوب شامية

حكم وسم البهيمة في وجهها هو ما سيتمّ بيانه في هذا المقال، وهو من الأحكام الهامة التي تعني المسلمين، وقد أمر الإسلام المسلمين بالرّفق بالحيوانات ومعاملتهم بإحسانٍ وعدم تعذيبهم، فكما يقال الرفق لا يكون في شيءٍ إلا زانه، ولا ينزع من شيءٍ إلا شانه، والإسلام لا يشرّع أيّ أمرٍ إلا ما فيه مصلحة المسلمين، وما فيه نفعٌ يعود على المسلم وعلى بهائمه ودوابه، والرّفق من الأخلاق الرفيعة التي يمكن أن يتحلّى بها المسلم، والذي من واجبه أن يتحلّى بأرفع الأخلاق، ومن خلال موقع المرجع سيتمّ توضيح وبيان حكم وسم الدابة على وجهها والتعريف بمعنى الوسم.

ما معنى الوسم في الوجه

قبل الخوض في حكم وسم البهيمة في وجهها لا بدّ من التعرف على معنى الوسم في الوجه، فالوسم في اللغة هو الكيّ أو العلامة، ويعرف وسم الدّابة أنّه أثر الكيّ بالنار عليها، كما أنّ وسامها أي العلامة التي تعلّمت بها، ولمّا يقال وسم الدابة في وجهها أي كيّ وجهها بالنّار لتعليمها، وهو ما سيتمّ بيان حكمه فيما يأتي.

شاهد أيضًا: هل يجوز بيع القطط وما حكم بيع القطط في الإسلام

حكم وسم البهيمة في وجهها

إنّ حكم وسم البهيمة في وجهها في الإسلام محرّمٌ وغير جائز في الإسلام، حيث إنّ النّبي صلى الله عليه وسلّم نهى عن هذا الأمر ولعن فاعله، وقد ورد عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “نَهَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، عَنِ الضَّرْبِ في الوَجْهِ، وَعَنِ الوَسْمِ في الوَجْهِ”.[1] وورد عنه -رضي الله عنه- أنّه قال: “أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ مَرَّ عليه حِمَارٌ قدْ وُسِمَ في وَجْهِهِ فَقالَ: لَعَنَ اللَّهُ الذي وَسَمَهُ”.[2] فوسم الدّابة في وجهها منهيٌ عنه ولا خلاف بين أهل العلم فيه، إلا أنّ بعضهم قالوا مكروه وليس ممنوعًا، وقال البغوي أنّه لا يجوز لأنّ النّبي -صلى الله عليه وسلم- لعن فاعله واللعن يفيد التحريم، والوجه المقصود بالنّهي عن الوسم فيه هو مستقبل كلّ شيء، قال القرطبي أنّ الوجه في اللغة مأخوذٌ من المواجهة، وهو العضو المشتمل على أعضاء وله طولٌ وعرض، فحدّه في الطّول من مبتدأ سطح الجبهة إلى نهاية اللحيين، وفي العرض من الأذن إلى الأذن، ويشمل كلّ أعضاء الوجه من عينين وأنف وما علا العينين وما بين الأذنين والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل تقبل شهادة مربي الحمام

حكم وسم البهيمة في غير وجهها

إنّ أهل العلم بيّنوا أنّ حكم وسم البهيمة في وجهها غير جائزٍ في الإسلام، لكنّ حكم وسم البهيمة في غير وجهها جائز ولا حرج فيه، وقد نصّ العلماء والفقهاء في ذلك، حيث يجوز وسم البهيمة في الأذن وما دون الأذن عدا الوجه، وهذا يخصّ البهائم ولا يصحّ لبني آدم، وقد استدلوا بذلك بما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه هشام بن زيد قال: “سَمِعْتُ أَنَسًا يقولُ: دَخَلْنَا علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ مِرْبَدًا وَهو يَسِمُ غَنَمًا قالَ: أَحْسِبُهُ قالَ: في آذَانِهَا”.[4] فالواجب على المسلم عند قيامه بوسم دابّته الابتعاد عن وسم الوجه، وله أن يسم ما دون ذلك في موضعٍ مناسب، مع مراعاة الرّفق بالدّابة والإحسان إليها في كلّ شيء.

شاهد أيضًا: كم عمر الاضحية من الابل

شروط الوسم للبهيمة

ببيان أهل العلم لحكم وسم البهيمة في وجهها بتحريمه وجواز وسمها في بدنها دون الوجه، قد وضعوا عدّة شروط للوسم في بدن البهيمة، فقد ذهب جمهور أهل العلم لجواز وسم البهيمة للعلامة، وقد كانت الشروط التي ينبغي للمسلم أن يتّبعها في وسمه لدابته ما يأتي:[5]

  • أن يسم دابّته وبهيمته بقصد العلامة بحق لا بقصد العبث والتسلية بالبهائم، ولا على سبيل اللعب أو تعذيبها، فالكيّ في النار إذا لم تدع له الحاجة يدخل في التعذيب بالنّار وهو منهيٌّ عنه ولا يجوز.
  • أن يحرص المسلم في وسمه لدابته أن يكون الوسم في مكانٍ صلب ظاهر غير مخفي، فلا يكون عليه شعرٌ كثير، ويخفّ الشعور بالألم فيه، ويقال أنّ الأولى للأغنام وسمها في آذانها، وللإبل والبقر في الأفخاذ فهي أماكن قليلة الألم ويظهر عليها الوسم.
  • الشرط الأهم هو أن لا يكون الوسم في الوجه إطلاقًا، لما فيه من أذى وتشويه وتمثيل بالحيوان، وهو من باب الإساءة وعدم الرّفق بالحيوان وهذا غير جائز في الإسلام والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية

حكم ضرب البهيمة

اقترن حكم الضرب مع حكم وسم البهيمة في وجهها وقد فصل فيه أهل العلم، فقالوا أنّ ضرب البهيمة على وجهها غير جائزٍ أبدًا وذلك لأنّ الحديث الصحيح يثبت أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لعن ضارب البهيمة في وجهها، فيما رواه الصحابي الجليل جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “أمَا بَلَغَكُمْ أنِّي لَعنْتُ مَن وسَمَ البَهيمةَ في وجْهِها، أوْ ضَرَبَها في وجْهِها ؟”.[6] وبهذا الحديث يتبيّن أنّه يجوز ضرب الحيوان إلا وجهه، ولكن يضربه المسلم بقدر تأديبه من غير مبالغة في ذلك، والله ورسوله أعلم.[7]

آداب ذبح البهيمة

إنّ التحريم في حكم وسم البهيمة في وجهها من الإحسان، فالله -سبحانه وتعالى- كتب الإحسان على كلّ شيء، حتى البهيمة عند ذبحها لا بدّ من الإحسان إليها والتّأدّب معها، وذلك من باب الرّحمة والرّفق، ومن آداب ذبح البهيمة في الإسلام ما يأتي:[8]

  • لا يجوز تجهيز أداة الذبح أمام البهيمة بحدّها وصقلها، ولا يجوز ذبح البهيمة أمام أختها ففي ذلك تعذيبٌ لها.
  • من الإحسان أن تكون أداة الذّبح حادّة قاطعة، ولا يجوز الذّبح بأداةٍ غير قاطعة.
  • أن تكون البهيمة مضطجعة على شقّها الأيسر، وتترك قدمها اليمنى، ولا يجوز قطع اللحم وكسر العظم قبل ذبح البهيمة وثبوت موتها.
  • لا تسلخ البهيمة قبل خروج روحها فهو من التعذيب حاله كحال كسر العظم وقطع اللحم.

شاهد أيضًا: هل يجوز ذبح الأضحية رابع يوم العيد

بهذا نصل لنهاية مقال حكم وسم البهيمة في وجهها، والذي تمّ فيه تسليط الضوء على معنى وسم الوجه، وبيان حكمه في الإسلام، كما بيّن حكم الوسم للبهيمة في غير وجهها، ووضّح شروطه الشّرعية، وانتقل المقال لبيان حكم صرب البهيمة وآداب ذبحها في الإسلام

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم/ جابر بن عبد الله/ 2116/صحيح
  2. صحيح مسلم , مسلم/ جابر بن عبد الله/ 2117/صحيح
  3. islamqa.info , حكم وسم الدابة على وجهها , 25/12/2021
  4. صحيح مسلم , مسلم/ هشام بن زيد/ 2119/ صحيح
  5. fatawah.net , الوسم ووضع الحلقة في أذن البهائم للعلامة , 25/12/2021
  6. islamweb.net , ضرب الحيوان.. الجائز والممنوع , 25/12/2021
  7. islamweb.net , آداب الذبح وسننه , 25/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.