المرجع الموثوق للقارئ العربي

الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب

كتابة : أدهم المنصور

الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب الذي يعتبر جزءً من أهم الأجهزة المتوفرة في جسم الإنسان، والتي تعمل طيلة حياته دون توقف أو تعب، فنظام الدورة الدموية هو نظام متكامل لا يمكن الاستغناء عن أي حلقة من حلقاته، وقد درجت المناهج التدريسية الحديثة على تثقيف الطلاب، ببنية جسم الإنسان من الناحية البيولوجية، بغية الوقوف على أهمية كل جهاز في الجسم ووظيفته الرئيسية، وانطلاقاً مما سبق سوف يوافيكم موقع المرجع بتفاصيل جهاز الدوران، ووظيفة كل جزء منه على حدى، نظراً لأهميته وخطورة الأمراض التي قد تؤدي إلى تعطيل عمله.

نظام الدورة الدموية (جهاز الدوران)

إن جهاز الدوران في جسم الإنسان هو المسؤول عن نقل المواد الغذائية والفضلات مثل (السكريات – الماء – الأحماض الأمينية – خلايا الدم – الهرمونات – غازات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون – وغيرها)، إلى من وإلى الخلايا التي تتألف منها، وله وظائف أخرى كمكافحة الأمراض والحفاظ على درجة حرارة الجسم والحفاظ على توازنه، ويتألف جهاز الدوران من شبكة معقدة من الأوعية والشعيرات الدموية الدقيقة، بالإضافة لعضلة القلب والسائل اللمفاوي ألا وهو الدم، الذي يتضمن عدد من الجسيمات الأساسية المساعدة في إنجاز وظائفه الأساسية، ولا يغادر الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية.[1]

الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب

الأوعية الدموية في جسم الإنسان

تنقسم الأوعية الدموية إلى ثلاثة أنواع أساسية، تختلف باختلاف وظائفها، وهي وفق الترتيب الآتي:

الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب

القسم الأول من الأوعية الدموية هو القسم المسؤول عن نقل الدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية من القلب باتجاه بقية خلايا الجسم، وعليه تكون الإجابة الصحيحة عن السؤال التالي:

  • الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب هو الشريان.

الشرايين هي الأوعية التي تنقل الأكسجين من القلب بغضّ النظر عن درجة إشباعها فيه، ما عدا الشريان الرئوي الذي يغذي الرئتين بالدم (بعد انتهاء دورته في أنحاء الجسم)، كي تخلصه من فضلات ثاني أوكسيد الكربون وتنعشه بالأكسجين اللازم للخلايا في الدورة القادمة، بالإضافة إلى الشريان السري المسؤول عن نقل الدم غير المؤكسد بين الأم وجنينها، يكون لون الدم في الشريان قاتم لغناه بالأوكسجين.

شاهد أيضًا: الدورة الجسمية يتحرك فيها الدم الفقير بالأكسجين إلى جميع الأعضاء ما عدا القلب والرئتين

ما اسم الوعاء الدموي الذي يعيد الدم إلى القلب

هو وعاء دموي مسؤول عن نقل الدم بالجهة المعاكسة، من أعضاء الجسم المختلفة نحو القلب، حاملاً المخلفات الخلوية وغاز ثاني أكسيد الكربون باتجاه الأذين الأيمن من القلب، فيضخه القلب نحو البطين الأيمن ليعود عبر الشريان الرئوي إلى الرئتين، ويكون لون الدم في الأوردة قاتماً، بسبب غناه بغز ثاني أكسيد الكربون والفضلات.

شاهد أيضًا: يندفع الدم الى الرئتين ويعود منهما الى القلب قبل دورانه خلال الجسم

الشعيرات الدموية

الشعيرات الدموية الأوعية الأصغر بين الأوعية الدموية، القسم المسؤول عن عملية مبادلة المواد الغذائية والماء مع الخلايا، ونقل الفضلات وغاز ثاني أكسيد الكربون بعيدا عن الخلايا، وهي عبارة عن شعيرات دقيقة تتفرع عن الشرايين وسط أنسجة وخلايا الجسم، وتتألف الشعيرات الدموية من طبقة رقيقة من الخلايا، وهي عبارة عن قنوات دقيقة للغاية، لا يزيد قطرها عن الـ 0.014 ملم، أما طولها فيتراوح بين الـ 0.5 – 1 ملم، في حين أن عددها جميعاً يقدر بـ 10 بلايين شعيرة، ويبلغ طولها مجتمعة قرابة الـ 80 ألف كلم، ومساحتها تقدر بقرابة الـ 500 متر مربع، والشعيرات التي تتصل بالأوردة يطلق عليها اسم الوريدات venules، أما الشعيرات التي تتصل بالشرايين يطلق عليها اسم الشرينات arterioles.

شاهد أيضًا: أي مما يلي يحمل الاكسجين في الدم

هكذا؛ ومع هذا القدر من المعلومات عن جهاز الدوران في جسن الإنسان، نكون قد وصلنا وإياكم إلى ختام موضوع بحثنا، الذي كان بعنوان الوعاء الدموي الذي يحمل الدم بعيدا عن القلب، فقد تعرفنا عبر ما ورد ضمن فقراته المنوعة على تفاصيل جهاز الدوران في جسم الإنسان، ووظيفة كل جزء منه على حدى.

المراجع

  1. kidshealth.org , Heart and Circulatory System , 27/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.