المرجع الموثوق للقارئ العربي

مكتشف الخلية هو العالم الإنجليزي روبرت هوك

كتابة : اسماعيل منصور بتاريخ : 15 سبتمبر 2021 , 18:55

مكتشف الخلية هو العالم الإنجليزي روبرت هوك؟ على الرغم من أن الخلايا صغيرة الحجم لكنها مهمة للغاية للحياة فنحن تتكون أجسامنا من الخلايا كسائر الكائنات الحية الأخرى وبالمقابل لن يكون هناك مبالغة إذا قلنا أن الخلايا هي أساس الحياة وبدونها لن تكون، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب عن سؤال أول من شاهد الخلية هو العالم روبرت هوك، كما سنتعرف أكثر على الخلية وتشكلها وأجزائها وكل ما يخصها.

تعرف الخلايا

تعرف الخلايا على أنها هي الوحدات الأساسية لبنية ووظيفة الكائنات الحية وهي أصغر وحدة يمكن أن تعيش بمفردها والتي تتكون من جميع الكائنات الحية وأنسجة الجسم وأصغر الوحدات التي يمكنها تنفيذ عمليات الحياة وتتكون جميع الكائنات الحية من خلية واحدة أو أكثر، وبشكل عام جميع الخلايا لها العديد من نفس الهياكل وتنفذ نفس عمليات الحياة الأساسية وتعتبر معرفة بنية الخلايا والعمليات التي تقوم بها ضرورية لفهم الحياة بشكل أفضل.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد الخلايا في جسم الانسان

مكتشف الخلية هو العالم الإنجليزي روبرت هوك

تُعتبر دراسة الخلايا من الأمور الهامة في علم الأحياء كونها المكون الرئيسي في جسم أي كائن  حي سواء كان حيواناً أو نباتاً وهذا ما تم العمل عليه من عدة قرون خلت وبالرغم من حداثة التكنولوجيا في الوقت الحالي إلا أن الكثير من العلماء اجتهدوا في اكتشاف الخلايا في الماضي ومن أوائلهم:[1]

  • السؤال: مكتشف الخلية هو العالم الإنجليزي روبرت هوك.
  • الجواب: العبارة صحيحة.

وفي عصره كانت المرة الأولى التي استخدمت فيها كلمة زنزانة للإشارة إلى هذه الوحدات الصغيرة من الحياة في عام 1665 من قبل هذا العالم البريطاني والتي تطورت دراستها فيما بعد.

اكتشاف الخلايا

كان العالم الإنجليزي روبرت هوك من أوائل العلماء الذين درسوا الكائنات الحية تحت المجهر حيث أنه لم تكن المجاهر في عصره قوية جدًا ومع ذلك كان هوك لا يزال قادرًا على تحقيق اكتشاف مهم عندما نظر إلى شريحة رقيقة من الفلين تحت مجهره وتفاجأ برؤية ما يشبه قرص العسل ومكوناً من وحدات صغيرة والتي أطلق عليها هوك إسم الخلايا وكانت هذه البداية، فبعد فترة وجيزة قام أنطون فان ليفنهوك في هولندا باكتشافات مهمة أخرى باستخدام المجهر الذي صنع عدساته المجهرية الخاصة بنفسه وكان جيدًا جدًا في ذلك لدرجة أن مجهره كان أقوى من المجاهر الأخرى في عصره وشبيهاً للمجاهر الضوئية الحديثة وبفضل هذا المجهر كان أول شخص يراقب الخلايا البشرية والبكتيريا.[1]

نظرية الخلايا القديمة

بحلول أوائل القرن التاسع عشر وفي ضوء الاكتشافات التي توصل إليها العالم الإنجليزي روبرت هوك لاحظ العلماء خلايا العديد من الكائنات الحية المختلفة حيث قادت هذه الملاحظات عالمين ألمانيين هما تيودور شوان وماتياس جاكوب شلايدن إلى اقتراح أن الخلايا هي اللبنات الأساسية لجميع الكائنات الحية، وفي حوالي عام 1850 كان طبيب ألماني يدعى رودولف فيرشو يدرس الخلايا تحت المجهر عندما تصادف أن رآها تنقسم وتشكل خلايا جديدة عندها أدرك أدرك أن الخلايا الحية تنتج خلايا جديدة من خلال الانقسام وبناءً على هذا الإدراك ، اقترح فيرشو أن الخلايا الحية تنشأ فقط من خلايا حية أخرى، وأدت أدت أفكار العلماء الثلاثة إلى وضع النظرية القديمة للخلايا والتي تقول:[2]

  • الخلية هي وحدة التركيب وعلم وظائف الأعضاء والتنظيم في الكائنات الحية.
  • تحتفظ الخلية بوجود مزدوج ككيان متميز ولبنة بناء في بناء الكائنات الحية.
  • تتشكل الخلايا عن طريق تكوين الخلايا الحرة على غرار تكوين البلورات أي التوليد التلقائي.

نظرية الخلايا الحديثة

استمر العلماء في البحث في الخلايا ودراستها منذ اكتشافها لأول مرة على يد العالم الإنجليزي روبرت هوك حتى يومنا هذا، وذلك في ظل تطور التقنيات والمجاهر حيث وضعوا النظريات استناداً إلى النظرية القديمة التي وضعها العلماء سابقاً ليكتشفوا أشياءاً جديدة ومن بينها أن القسم الثالث من النظرية القديمة غير صحيح وبالتالي قاموا بصياغة النظرية الحديثة للخلايا وهي إحدى النظريات الأساسية التي توحد كل علم الأحياء والتي تنص على التالي:[2]

  • تتكون جميع الكائنات الحية المعروفة من خلايا.
  • الخلية هي وحدة هيكلية ووظيفية لجميع الكائنات الحية.
  • تأتي جميع الخلايا من خلايا موجودة مسبقًا عن طريق الانقسام. 
  • تحتوي الخلايا على معلومات وراثية تنتقل من خلية إلى أخرى أثناء انقسام الخلية DNA.
  • جميع الخلايا هي نفسها في الأساس في التركيب الكيميائي.
  • يحدث كل تدفق في طاقة الحياة داخل الخلايا مثل التمثيل الغذائي والكيمياء الحيوية.

شاهد أيضًا: تنفصل الكروموسومات بعضها عن بعض خلال الانقسام المتساوي في الطور

أجزاء الخلايا

على الرغم من تنوع الخلايا فإن جميع الخلايا لها أجزاء معينة مشتركة تشمل هذه الأجزاء الثلاثة الرئيسية ما يلي:[2]

  • غشاء البلازما: أو غشاء الخلية وهو طبقة رقيقة من الدهون الفوسفاتية التي تحيط بالخلية والذي يشكل الحد المادي بين الخلية وبيئتها ويتحكم أيضاً في المواد التي تدخل وتخرج من الخلية.
  • النواة: تحتوي على النواة ومعظم الحمض النووي للخلية الذي يحتوي على التعليمات الجينية التي تحتاجها الخلايا لصنع البروتينات كما أنه أيضًا المكان الذي يتكون فيه معظم الحمض النووي الريبي.
  • السيتوبلازم: هو السائل الموجود داخل الخلية والذي يحتوي على أجزاء خلية صغيرة أخرى لها وظائف محددة بما في ذلك مجمع جولجي والميتوكوندريا والشبكة الإندوبلازمية وهو المكان الذي تحدث فيه معظم التفاعلات الكيميائية وتصنع معظم البروتينات.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان مكتشف الخلية هو العالم الإنجليزي روبرت هوك حيث أجبنا من خلاله على هذا السؤال وتعمقنا أكثر في تعريف الخلايا ومراحل اكتشافها وأجزائها كما ذكرنا لكم نظريتا الخلايا القديمة والجديدة وكل المعلومات المهمة حول هذا الموضوع.

المراجع

  1. bio.libretexts.org , 5.2: Discovery of Cells and Cell Theory , 15/09/2021
  2. bitesizebio.com , History of Cell Biology , 15/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *