المرجع الموثوق للقارئ العربي

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة التي شغلت الرأي العام السعودي قدحًا من الزمن ولا زالت إلى اليوم تتداول كجزء من التراث القديم، فرشاش العتيبي وعصابته أحدثوا ضجة كبيرة في المجتمع السعودي لأعوام أبان فترة الثمانينات من القرن الماضي، فنهبوا وروعوا المسافرين على الطرق ونهبوا أموالهم عنوة، مما دفع السلطات السعودية للتحرك للقبض عليهم وتصفيتهم بعد أن أشاعوا الرعب والخوف في النفوس لسنوات، وحول قصة رشاش الشيباني وعصابته كاملة سنتطرق عبر هذا المقال المُقدم من موقع المرجع لنتحدث عن كافة التفاصيل الخاصة برشاش الشيباني وعصابته.

رشاش الشيباني العتيبي ويكيبيديا

رشاش الشيباني هو رشاش بن سيف بن مبارك الشيباني البرقاوي العتيبي، لص وقاطع طريق محترف مواليد 20 سبتمبر عام 1960 م بمركز حلبان بمنطقة القصيم، ويرجع نسبه إلى عشيرة الشيباني، وأشتهر رشاش الشيباني العتيبي بكونه أخطر لص وقاطع طريق متمرس في المملكة العربية السعودية إذ اعتاد نهب المسافرين وقطع الطرق بين المدن السعودية، وذلك بمساعدة عصابته المتكونة من (ابن خالته قحص الشيباني بالإضافة إلى إخوته مهل وسلطان، ومصلح الشيباني، قعيد النفيعي)، وبدأ رشاش بصحبة عصابته نشاطه وعملياته الإجرامية منذ منتصف الثمانينات من القرن الماضي ولأعوام مارست عصابة رشاش السرق ونهب ممتلكات المسافرين على الطرق، بالإضافة إلى سرقة الوافدين إلى المملكة مما أدى إلى تردد سمعة العصابة لخارج السعودية، وطالبات العدد من الحكومات العربية والدولية إلقاء القبض على رشاش الشيباني وعصابته، وبالفعل طاردته قوات الأمن السعودي لأشهر هو وعصابته إلى أن تم القبض على رشاش الشيباني وتم إعدامه بقطع الرأس، وبعد وفاته نادت أصوات كثيرة بالدعاء له بالرحمة.

إذ يزعمون أنه كان يسرق لهدف وهو الأخذ من الأغنياء ويعطي الفقراء بحسب قولهم، لكن هذه الرواية لم يوجد دليل ملموس عليها، وبعد ما تعرضت له المملكة من عمليات نهب وقطع طرق من قِبل عصابة رشاش الشيباني والعتيبي وعصابته والتي استمرت لسنوات وأحرجت المملكة أمام العالم، تم استحداث وإنشاء قوات أمن الطرق المتواجدة حاليًا والمسؤولة عن أمن وسلامة المسافرين على الطرق في المملكة، ويُذكر أن عُمر رشاش العتيبي وقت إعدامه كان لا يتجاوز 29 عام، ولم تُتاح له الفرصة للزواج وتكوين أسرة أو إنجاب أولاد، فقد انخرط في تشكيله العصابي في وقت مبكر من عمره وقضى ردهًا من الزمن يعمل على السرقة وقطع الطرق، إلى ألقت قوات الأمن السعودي القبض عليه بالتعاون بين المخابرات السعودية والمخابرات اليمينة، وتم إعدامه في أكتوبر عام 1989 م قبل أن يتزوج وينجب.

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

بدأت قصة رشاش الشيباني العتيبي تظهر وتُعرف في أرجاء المملكة، منذ انشقاقه من قوات الحرس الوطني السعودي وتكوينه لعصابته بمساعدة أقاربه ونهب ممتلكات وأموال المسافرين على الطرق، وعُرف رشاش الشيباني العتيبي منذ صغره بتمرده وطبيعته الحادة التي كان يصعب السيطرة عليها والتعامل معها، وشب رشاش على ذلك والتحق بقوات الحرس الوطني السعودي نتيجة لبراعته ومؤهلاته البدنية، ولكن خلال فترة تواجده في الحرس كان دائم التمر على زملائه ومرؤوسيه ولم يدم الحال طويلًا حتى انشق عن قوات الحرس الوطني ومعه ابن خالته قحص الشيباني وهو إخوته كذلك، وبعد إشفاقهم كونوا عصابتهم سويًا والتي كانت مكونة من ست أفراد وهم:

  • رشاش الشيباني العتيبي.
  • قحص الشيباني، الرجل الثاني في العصابة.
  • مهل الشيباني.
  • سلطان الشيباني.
  • مصلح الشيباني.
  • قعيد النفيعي.

ومنذ أن تأسست العصابة قامت بالعديد من عمليات السطو المسلح والسرقة بالإكراه والهجوم على المسافرين بالطرق لأعوام، مما اضطر الحكومة السعودية لتكريس جُل طاقتها حينها للقبض على رشاش العتيبي ورفقائه واستمرت هذه المطاردات لأشهر، ولم يقع رشاش ولا رفقاه بسهولة في قبضة قوات الأمن لبراعتهم وقدرتهم على الهروب والتخفي في الجبال، وبعد مطاردات طويلة استطاعت القوات السعودية القبض عليهم وإيقاعهم واحد تلو الآخر في قبضتها، ونفذت بحق أغلبهم حكم القصاص الإعدام رشاش.

الروايات المختلفة حول تمردهم وتكوين عصابتهم

-كما ذكرنا- بعد القصاص من رشاش العتيبي ورفقائه بالإعدام بقطع الرأس لأغلبهم، نادت كثير من الأصوات بالدعاء له والترحم عليه؛ لأسباب يتبنها البعض قائلًا إنه لم يكن يسرق بهدف السرقة وإنمّا كان يسرق من الأغنياء ليعطي الفقراء، ولدفع الظلم الذي تعرضوا له هو وباقي أفراد عصابته، وأن هناك أسباب أدت إلى تمردهم وعزمهم على تكوين العصابة واختلفت الروايات حول هذه الأسباب؛ التي جاءت ردًا منهم على هذه الروايات التالية:

الرواية الأولى

أنّ أغلبهم تعرض للطرد من الخدمة في أجهزة الدولة الوطنية من الحرس الوطني والدفاع المدني، بسبب حيازتهم لحبوب مخدرة (كبتاجون أبيض)، بالإضافة إلى سوء سلوكهم وميولهم العدوانية وتمردهم على القادة وكرهمهم للدولة، حيث كان رشاش العتيبي وقحص الشيباني ضمن صفوف الحرس الوطني في الشرقية، أمّا مهل فكان عسكري في الدفاع المدني في الدوادمي.

الرواية الثانية

تقول الرواية الأخرى أن تمردهم هذا واحتجاجهم؛ جاء ردًا على القصاص من ابن عمهم كداد الشيباني الذي قتل أحد الأفراد خلال تشابك حصل بموقف التاكسي، فقد كان كداد سائق تاكسي وتشاجر مع الشخص الذي قتله على زبائن، مما اضطر أن يطعنه ويقتله ليحاكم بالقصاص وينفذ فيه القصاص، مما جعلهم يغضبون على الدولة وعلى الملك شخصياً الذي لم يتدخل لإيقاف القصاص.

الرواية الثالثة

تتحدث هذه الرواية أن تمردهم وتكوينهم العصابة جاء ردًا على اعتداء أحد الأشخاص من أصحاب السلطة والمال بالمملكة على فتاة من قبيلتهم، ولكن لم يقتص منه لنفوذه، فكان مطلبهم القصاص فلما لم تُلبِ مطالبهم كونوا التشكيل العصابي، لذا تعالت كثير من الأصوات بعد قتلهم بأن الغرض من تكوينهم العصابي كان لرفع ظلم والدفاع عن الشرف، حتى أهدافهم بعد التمرد كانت شريفة بأخذ أموال الأغنياء وتوزيعها على الفقراء والمُعدمين، فلم تكن لأغراض القتل أو الاغتصاب والترويع.

القبض على رشاش الشيباني

بعد انشقاق رشاش وأقاربه من القوات السعودية كونوا تشكيلهم العصابي، بمنتصف الثمانينات فقام رشاش الشيباني العتيبي وعصابته بالعديد من عمليات النهب والسرقة وقطع الطرق، حتى ذاع صيتهم خارج المملكة وتحدثت عن هذا إذاعة لندن قائلة: “عصابة تشق السعودية عرضاً وطولاً، والحكومة عاجزة عن إيقافها”، مما دفع الحكومة السعودية لوضع حد لجرائمهم ورصدت مكافأة لمن يقبض عليهم أو يُدلي بمعلومات مهمة حولهم، وظلت المطاردات لأشهر بالطائرات والسيارات الأمنية إلى أن تم القبض عليهم تباعًا:

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

القبض على رشاش الشيباني العتيبي وإعدامه

بعد أشهر كثيرة من الملاحقات الأمنية والحصار الذي فرضته قوات الأمن السعودي على العصابة في كل مكان يلتجئون إليه، قام أفراد العصابة بالتفرق حتى يصعب القبض عليهم فاستطاع رشاش الشيباني عبور الحدود السعودية بالفرار إلى اليمن، وعند وصوله تحالف مع قبيلة كبرى هناك واشترى حمايتهم، لكن علمت المخابرات اليمنية بذلك واستطاعت إغراء القبيلة اليمنية بمبالغ طائلة لتسليمه كونه قطاع الطرق رشاش العتيبي هارب من السعودية لجرائمه وفعلاً تم الغدر به وقبضت عليه المخابرات اليمنية وسلمته للسعودية، وقُدم للمحاكمة وحبس عدة أشهر قبل أن ينفذ فيه حُكم القصاص الذي تمّ في الرابع عشر من ربيع الأول 1410 هـ الموافق أكتوبر 1989 م، حيث إعدام رشاش الشيباني العتيبي بعد شهور من إعدام أفراد عصابته (مهل الشيباني، وسلطان الشيباني، وقعيد النفيعي) وذلك بمدينة الرياض أمام ساحة المحكمة، وبعدها تم صلب جسده رفقة قحص الشيباني وتعليق رؤوسهم لأسبوع في الصفاة.

القبض على مهل وسلطان الشيباني

بعد فترة من القبض على رأس العصابة قطاع الطرق رشاش الشيباني، قامت القوات الأمنية السعودية بتعميم أوصاف الأخوين مهل وسطان الشيباني على جميع أرجاء المملكة وطلبهم للعدالة، وبأحد الأيام قررا الأخوين الخروج من مخبئهم واتجهوا لأحد المغاسل لغسل ثيابهم وأخبروا العامل أنهم سيعودون بالغد لاستلامهم وذلك بمدينة ساجر، ولم يخطر بذهنهم أن العامل تَعرف عليهم وبالفعل أبلغ عامل المغسلة قوات الأمن، فأرسلت الأخيرة قوة خاصة للمغسلة وتنكرت بزي عمال وحاصروها، وبالفعل قدما مهل وسلطان في اليوم الموعود ولسوء الحظ ترجل مهل للمغسلة وبقى سلطان بالسيارة في انتظاره ومعه رشاش، فما كان من رجال الأمن إلّا إلقاء القبض على مهل، وما أن رأى سلطان ذلك ترجل من سيارته حاملًا سلاحه مطلقًا أعيرة في الهواء مقاومًا الشرطة، لكن لم يمتلك الجراءة ليقترب ويطلق على رجال الأمن النار خوفًا على أخية الذي كان يصرخ به “اذبحني واذبحهم يا ولد فلانة”، فلم يطلق النار وتم القبض عليه هو الآخر.

محاصرة قحص الشيباني وانتحاره

قحص الشيباني هو ابن خالة رشاش الشيباني العتيبي وكان هو أبرز عناصر العصابة والرجل الثاني بعد رشاش كما كان نديمه في الأشعار التي ينشدها رشاش وقد اقتبست له بعض الأشعار التي كان ينادم بها رشاش والتي سنذكرها لاحقًا، بعد تلقي قحص الشيباني خبر القبض على مهل وسلطان الشيباني، فرّ إلى أحد الجبال الدوادمي والتجئ به، حتى علمت قوات الأمن بمكانه وحاصرته، ولكن قحص رفض الاستسلام وقاوم القوات الأمنية بسلاحه الذي كان معه، فكلما حاول رجال الأمن الصعود إليه كان يقنصهم من قمة الجبل وهم عاجزون عن الرد إلى أن نفذت ذخيرته، وفي النهاية لم يبق معه سوى رصاصة واحدة فصوب سلاحه على رأسه وانتحر، وبعد انتحاره نقلت قوات الأمن جثمانه وتم فصل رأسه عن جسده وتم تعليقه بجوار ابن خالته رشاش الشيباني العتيبي في الساحة مدة أسبوع.

اقرأ أيضًا: من هو رشاش الشيباني العتيبي

هجوم مصلح الشيباني على الديوان الملكي ومقتله

امتلك مصلح الشيباني الجراءة الكافية لاقتحام الديوان الملكي السعودي، وذلك بعد القبض على أخوته مهل وسلطان الشيباني، وانتحار ابن خالته قحص، فلم يبق لديه أي رغبة بالعيش سوا الانتقام؛ فأقدم إلى اقتحام الديوان الملكي من بوابات الخروج الخلفية التي لم يكن عليها حراسة حينها؛ كونها تستخدم للخروج فقط، حاملًا رشاشه إلى أن رصده أحد رجال الأمن برتبة رقيب فاعترض طريقه فقتله، وكان لا يفصل بينه وبين الوصول للملك فهد بن عبد العزيز سوى باب واحد فقط، أما عن طريقة القبض على قعيد النفيعي لم يُكشف عنها.

قصيدة رشاش الشيباني العتيبي في الحمس

يذكر المقربين من رشاش الشيباني العتيبي والذين عرفوه أنه كان محبًا للغة العربية فصيح اللسان، وكان يهوى قول الأشعار وله العديد من الأشعار التي قام بتأليفها على طول حياته مع أصدقائه، وقد اشتهرت من شعر رشاش العتيبي هذه القصيدة بعد موته قال فيها:[1]

راكب الي وأن سرا بالليل ضلي

يبعد المنحاش ويخيط فتوقه

فوقه اللي لا يصوم ولا يصلي

جمس شكمانين والكافر يسوقه

انحر عتيبه ربوعي ما تذلي

والبلا بالمعترض لا طب سوقه

لا سقا الله عبلة في نجد هلي

محزمي برنون والرشاش فوقه

فيرد عليه قحص الشيباني عليه قائلًا:

راكب اللي يوم سواقه يتله

يختشي لا يضربن التايراتي

وارد امريكاء جديد (ن) في مضله

جمس شكمانيين مازون المراتي

والخطر يعطيه ما يبغا المذلة

ما مشي بالخوف مع طول الحياتي

مسلسل رشاش العتيبي

بعد إعلان قناة MBC عن بدء تصوير مسلسل (رشاش) الذي يتناول سيرة رشاش الشيباني العتيبي، قامت والدة رشاش العتيبي السيدة بزعاء بنت حجلان العتيبي بإرسال رسالة إلى الجهات الحكومية تخاطبهم فيها بإيقاف المسلسل الذي يتعرض لسيرة أبنها الأكبر، في رسالة للمسؤولين بأن أوقفوا عرض المسلسل؛ لما له أثر سلبي عليها وعلى عائلتها، مبدية مخاوفها من أن يتعرض أبناء العائلة للتنمر والمضايقات بعد عرض المسلسل بالأخص الصغار والأحفاد، ووفق لما نشرته صحيفة الوطن السعودية على لسانها:

“عندما شاهدنا إعلان المسلسل فُجِعنا وتجددت مواجعنا؛ حيث لا يعلم أبناء العائلة عما حدث سابقًا، وقد أخبرناهم مسبقًا بأن وفاة رشاش كانت طبيعية…، كل أسرة لديها مساحة من الخصوصية، ورشاش نال جزاءه، وتوارت قصته، ولا أحد يعلم عنها سوى أسرته؛ وبالتالي فإن نشرها بهذه الطريقة دون استئذان الأسرة يُعتبر انتهاكًا لخصوصيتها”.

وتحدثت أم فيصل شقيقة رشاش قائلة:

“الجميع استاء من تناول سيرة أخيها؛ لا سيما وأنه الأكبر في العائلة، والمسلسل جدّد مشاعر الفقد لدى جميع إخوته…، كان بمثابة الصدمة على الوالدة وعلى جميع أفراد الأسرة، والجميع الآن في حالة نفسية سيئة وكأننا فقدنا رشاش بالأمس المنزل الآن يعيش في حالة عزاء وحزن شديد جراء نبش رفات رشاش من جديد…، فكل ما تخشاه العائلة هو أن تنحرف القصة ويتغير مسارها الحقيقي؛ مما يخلق الكره لمن هو تحت الثرى، وينهال الناس عليه بالدعاء في المنصات الافتراضية؛ وبالتالي من يدفع الثمن هم إخوته ووالدته فقط”.

اقرأ أيضًا: من هو جهيمان العتيبي ومن الذي حرر الحرم من جهيمان وأحداث حصار الحرم في مكة

رشاش العتيبي وجهيمان

الحقيقة لا توجد أي علاقة تربط ما بين رشاش العتيبي وجيهمان العتيبي، سوى تشابه في الأسماء بالإضافة إلى ضلوع كلٌ منهم في جرائمه، فكانت أغلب جرائم رشاش العتيبي وعصابته تدور على الطرق ونهب وسلب أموال المسافرين بالقوة تحت تهديد السلاح، على الطرق بين الدمام ومكة والطرق التي تبعد عن قبضة قوات الأمن، وجميع المصادر تؤكد أن جرائم رشاش الشيباني العتيبي وعصابته لم تكن سوى لأجل المال، فلم تكن تغتصب أو تقل أحد بل على العكس هناك بعض الأقاويل التي تدعي أن عصابة رشاش الشيباني، أُسست للدفاع عن المظلومين كونهم تعرضوا للظلم وأن كثير من الأموال التي كانوا يحصلون عليها بالسرقة كانوا يوزعونها على الفقراء والمحتاجين، أمّا جهيمان العتيبي هذا هو قائد عملية الاستيلاء على الحرم المكي عام 1979 م، ومن ضمن المصادفات بينه وبين رشاش العتيبي أنه كان يعمل أيضًا بالحرس الوطني برتبة رقيب مدة 18 عام، إلّا أن جهيمان تقاعد ولم ينشق ودرس جهيمان حتى الصف الرابع الابتدائي.

وانقطع بعد ذلك عن الدراسة ثم عاد مؤخرًا إليها، وانضم إلى الجامعة الإسلامية المفتوحة بالمدينة المنوّرة والتقى خلال دراسته بمحمد بن عبد الله القحطاني أحد تلاميذ الشيخ عبد العزيز بن باز والذي تزوج أخته، وبعدها قام بتدبير حادثة الحرم المكي في الأول من محرم عام 1400 هـ، والتي يعتبر منفذوها تمهيدًا لقدوم مجدد لكل مئة عام، فاحتلوا الحرم من أجل أخذ البيعة من جموع المصلين لمحمد بن عبد الله القحطاني خليفة للمسلمين، وأنه المهدي المنتظر وأوصدوا الأبواب، ويروي أحد المحاصرين أنهم كانوا قناصة بارعين يقنصون عساكر الحرم من فوق المنارات، وحاولت قوات الأمن الداخلي تحرير الحرم ففشلت لخوفها على أمن الحجاج، فجاءت قوات الحرس الوطني بالمدرعات وفرق المشاة وتمت محاصرة المنفذين، والقبض عليهم وتمت محاكمتهم وأصدرت المحكمة حكم القصاص على 6 متهمًا من أفراد الجماعة وعلى رأسهم جهيمان العتيبي.[2]

قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة

وبنهاية مقال قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة نكون قد تحدثنا عن قصة رشاش الشيباني العتيبي كاملة منذ نشأته، وتفاصيل حياته وانشقاقه من الحرس الوطني وتشكيل عصابته، كما تطرقنا لقصة رشاش العتيبي الحقيقية، ثم تفاصيل القبض عليه وعلى أفراد عصابته، وتحدثنا عن مسلسل رشاش العتيبي، وبالنهاية تحدثنا عن العلاقة بين رشاش العتيبي وجهيمان العتيبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *