المرجع الموثوق للقارئ العربي

تنتمي الكلية والمجمع الى الجهاز

تنتمي الكلية والمجمع الى الجهاز،حيث يحتوي جسم الإنسان على عدد من الأجهزة التي تتكامل فيما بينها ليقوم الجسم بأداء وظائفه بشكل متكامل، ومن الأعضاء المهمة في جسم الإنسان الكليتين والجهاز البولي الذي يعمل على تخليص الجسم من السموم والملوثات الناتجة عن عملية الهضم، فيقوم بطرد الأملاح الزائدة في الجسم وكذلك الماء الزائد والسموم من خلال البول، وفي موقع المرجع نتعرف على أهمية الكليتين والجهاز البولي للإنسان بشكل عام.

تنتمي الكلية والمجمع الى الجهاز

على الرغم من صغر حجم الكلية إلا أن لها أهمية بالغة في تنظيف الجسم ووقايته من التسمم بسبب ارتفاع البولينا في الدم، فتقوم الكليتين بتنقية الدم وتصفيته من الملوثات وتقوم بطرها بشكل دائم من الجسم، والإجابة عن السؤال السابق هي:

  • تنتمي الكلية والمجمع الى الجهاز  الإخراجي.

وهو الجهاز الذي يضم عدد من الأعضاء والأجهزة الأخرى التي تعمل على إتمام العمليات الحيوية المختلفة في جسم الإنسان وحمايته من التسمم الناتج عن تراكم الفضلات والسموم.

الجهاز الإخراجي في الجسم

الجهاز الإخراجي في الجسم هو الجهاز المسئول عن طرد الفضلات من الجسم والتي تنتج عن عملية الهضم والاحتراق الداخلي في الجسم، كما يقوم الجهاز الإخراجي بمساعدة الجسم على طرد الأملاح والماء الزائد عن حاجة الجسم، ويمكن التعرف على أهمية الجهاز الإخراجي في الجسم فيما يلي:

  • الحفاظ على التوازن المائي داخل الجسم من خلال طرد الكميات الزائدة من السوائل وتخليص الجسم منها.
  • تخليص الجسم من الفضلات النيتروجينية والتي تتكون في الجسم بسبب تفكك البروتينات وتكسرها أثناء عملية الاحتراق الداخلي.
  • طرد السموم والأملاح الزائدة من الجسم من خلال الكليتين ومسام الجلد.
  • تنقية الدم من السموم التي في حالة تراكمها تؤدي إلى تسمم أعضاء الجسم المختلفة.

شاهد أيضًا: علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

مكونات الجهاز الإخراجي

الجهاز الإخراجي في الجسم ليس عضو واحد، بل هو مجموعة من الأعضاء التي تتكامل في أداء وظيفتها، فكما أن الجهاز الهضمي على سبيل المثال يتكون من المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة، فإن الجهاز الإخراجي يتكون من الأعضاء التالية:

الكليتين

تعد الكليتين من أهم الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان، فمن خلالهما يتم تنقية الدم من السموم والفضلات بكل أنواعها والتي تتكون في الجسم كنتائج لعميلة الهضم والاحتراق الداخلي، وفي حالة تلف كلية واحدة فإن الجسم يمكنه البقاء والاستمرار بكلية واحدة، أما في حالة تلف الكيتين فإن الأمر يتطلب دخول الشخص في مرحلة الغسيل الكلوي بصفة دورية حتى لا يصاب بالتسمم والوفاة، كما يمكن نقل كلية إلى الشخص المصاب من شخص سليم.[1]

الجلد

الجلد من أعضاء الجهاز الإخراجي، والجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان حيث يقوم بتغطية الجسم بكامله وحمايته من المؤثرات والعوامل الخارجية، والجلد يقوم بعملية الأخراج من خلال مسامه والفتحات الدقيقة فيه والتي يتم طرد السموم منها عبر عملية التعرق.

المثانة

المثانة هي أحد مكونات الجهاز البولي في الجسم، فهي تتصل بالكيتين من خلال الحالبين، ومن ثم يتم تجميع البول المحمل بالسموم والبولينا في داخل المثانة، والتي عند الامتلاء تعطي إشارة للمخ فيشعر الإنسان بالحاجة إلى التبول.

الأمعاء الغليظة

الأمعاء الغليظة هي أحد مكونات الجهاز الهضمي، وهي أيضًا عضو مهم من أعضاء الجهاز الإخراجي، فبعد قيام الجسم بإتمام عملية الهضم تتبقى الفضلات والألياف التي لا يستفيد منها الجسم، فيتم تحويلها إلى الأمعاء الغليظة التي تقوم بطردها من خلال فتحة الشرج.

الرئتين

أيضًا الرئتين لها دور كبير في تخليص الجسم من السموم عبر استقبال الأكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون، ومن ثم توفير الغذاء المناسب للخلايا.

ختاماً، تعرفنا على إجابة سؤال تنتمي الكلية والمجمع الى الجهاز، كما تعرفنا على ماهية الجهاز الإخراجي في الجسم ومكوناته وأهم وظائفه.

المراجع

  1. niddk.nih.gov , Your Kidneys & How They Work , 24/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.