المرجع الموثوق للقارئ العربي

تسمى الصهاره في الصخور النارية الجوفيه لابة

تسمى الصهاره في الصخور النارية الجوفيه لابة فالبراكين هي إحدى الظواهر الطبيعية التي قد تغير تضاريس المنطقة المحيطة بها، وذلك من خلال الانفجارات الشديدة التي تنتج عنها، والمواد المنصهرة التي تخرج من باطن الأرض إلى السطح، حاملة معها الصهارة، التي تكون عبارة عن مواد ذائبة غالبيتها من الصخور والمعادن وغيرها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على ما هي الصخور النارية وأنواع الحمم البركانية إضافة إلى ذكر كل ما يخص هذا الموضوع.

ما هي الصخور النارية

الصخور النارية هي الصخور التي تتشكل عندما تتبلور الصخور الساخنة المنصهرة وتتصلب، والتي هي أصلًا ذائبة في باطن الأرض، وينشأ الذوبان في عمق الأرض عادة، بالقرب من حدود الصفائح التكتونية النشطة أو النقاط الساخنة، وتكون درجة الحرارة بين 700 و1200 درجة مئوية، ثم ترتفع الصهارة نحو السطح، وتنقسم الصخور النارية إلى مجموعتين، وهي:[1]

  • الصخور النارية المتطفلة أو الجوفية: وهي التي تتشكل عندما تكون الصهارة محاصرة بعمق داخل الأرض، حيث يبرد ببطء شديد على مدى عدة آلاف أو ملايين السنين حتى يتصلب.
  • الصخور البركانية الخارجية: وتسمى أيضاً الصخور النارية النفاذة، وتنتج عندما تخرج الصهارة وتبرد فوق سطح الأرض، ولا تخرج وتتشكل إلا عند ثوران البراكين.

شاهد أيضًا: البراكين التي لاتزال تندفع منها الصهارة حتى وقتنا هذا هي البراكين

تسمى الصهاره في الصخور النارية الجوفيه لابة

هناك مصطلحان يعبران عن الصخور النارية عندما تكون لا زالت عبارة عن صهارة ذائبة، أي أنها لم تبرد وتتصلب بعد، فإذا كانت الصهارة متدفقة وخرطت من باطن الأرض عبر فوهة البركان  ونشرت مقذوفاتها في الأرجاء أو على جانبي البركان، تسمى هذه المهارة عندها لابا أو لافا أو الحمم البركانية، وبالتالي تكون هذه العبارة المذكورة في السؤال هي:[1]

  • عبارة خاطئة 

وذلك لأن مصطلح لابا يطلق على الصهارة الخارجة من باطن البركان إلى السطح على شكل حمم، أما الصهارة التي لازالت في جوف البركان، أي بين الصخور النارية الجوفية، فهذه تسمى بـ الماغما، وتحمل هذا الاسم طالما هي باقية في خزان البركان الحوفي بين الصخور.

شاهد أيضًا: تحدث معظم البراكين بمحاذاة حدود الصفائح الأرضية سواءً على اليابسة، أو في قاع المحيط.

أنواع الحمم البركانية

تتكون الحمم البركانية، أو اللافا، من عدة أنواع مختلفة، تتعلق في محتواها من المعادن والتركيب الكيميائي من جهة، أو من طريقة اندفاعها من باطن الأرض من جهة أخرى، ومن أهم أنواعها:[1]

  • الحمم البركانية على أساس التركيب الكيميائي: ومن بينها الحمم السليكاتية الغنية في محتواها من السيليكا، أو حمم أنديسايت الغنية بالحديد والمغنيسيوم مع محتوى السيليكا، أو الحمم البازلتية الغنية أيضًا بالحديد والمغنيسيوم، ولكنها تحتوي على نسبة منخفضة من السيليكا.
  • الحمم البركانية على أساس التدفق: ومن أهمها حمم الوسادة التي تتشكل أثناء الانفجارات تحت الماء، وتتميز بالتراكيب الكبيرة التي تشبه الوسادة، والتي تتشكل بعد التصلب، وحمم باهوهو Pahoehoe، وتكون رقيق ولزج، وتحدث عندما تتدفق الحمم ببطء أكثر.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان تسمى الصهاره في الصخور النارية الجوفيه لابة والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على ما هي الصخور النارية وأنواع الحمم البركانية والفرق بين اللافا والماغما.

المراجع

  1. study.com , What is Lava? - Definition, Types & Temperature , 20/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.