المرجع الموثوق للقارئ العربي

انتصر المسلمون على الروم في المعركة البحرية

انتصر المسلمون على الروم في المعركة البحرية، عاش المسلمون حياة مليئة بالحروب والمعارك، وكانوا عادةً ما يحققوا الانتصارات في أغلب المعارك الذين شاركوا فيها، وكانوا دومًا يواكبون التطور، حيث أنهم أقاموا المعارك البحرية والبرية وغيرها، وقد توسَّعوا في جميع أنحاء العالم ووصلوا إلى ما وراء النهر، والأندلس في أوروبا، وهذا ما زاد من قوتهم في جميع أنحاء العالم، وفي موقع المرجع سوف نتعرَّف على المعركة البحرية التي قامت بين المسلمين والروم، والذي انتصر فيها المسلمين على الروم.

المعارك البحرية الإسلامية

عاصر المسلمون العديد من المعارك البحرية، ولعل أبرزها معركة ذات الصواري التي كانت مع الروم، وقد كان الأسطول البحري مهم جدًا لدى المسلمين، حيث أن أول أسطول بحري إسلامي تم بناؤه في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان، وقد تكرَّر الأمر مع عدد من الخُلفاء في العهد الأموي والعباسي، وهو ما عزَّز من قوة المسلمين بحريًا في حروبهم ومعاركهم، بالإضافة إلى أنهم استطاعوا أن يصنعوا اسمًا لهم في جميع أنحاء العالم، وما زالت الخلافة والحضارة الإسلامية تحتفظ بتاريخها المُشرِق إلى حد يومنا هذا.

اقرأ أيضًا: استعادة بيت المقدس بعد أن احتلها الصليبيون ما يقارب 90 عام من نتائج معركة

انتصر المسلمون على الروم في المعركة البحرية

على الرَّغم من أن المسلمين لم يكونوا على الخبرة الكافية في المعاركِ البحريةِ، إلَّا أنهم استطاعوا بالعزيمة والإرادة أن يقاوموا الروم وانتصروا عليهم في واحدة من أبرز المعارك الحربية على مر التاريخ، وفيما يلي نُجيب على سؤال انتصرَ المُسلمون على الرومِ في المعركةِ البحريًة:

  • الإجابة: معركة ذات الصواري.

قصة معركة ذات الصواري

هي عبارة عن معركة حربية قامت بين المسلمين والروم، وذلك في العام 35هـ الموافق 655مـ، في البحر المتوسط، وتحديدًا في منطقة فينيقية الواقعة في أنطاليا داخل تركيا حاليًا، وكانت هذه المعركة بمثابة تحويل دفة السيطرة على البحر المتوسط من الروم إلى المسلمين، وعلى الرَّغم من كونها معركة بحرية إلَّا أن نصف أحداثها قامت في في البر، ومن ثم تطوَّرت الأحداث وبدأ الهجوم من كُل أسطول على الآخر، حتى نفذت السهام، ومن ثم الحجارة، وفي ختام المعركة قام المسلمون بربط السفن ببعضهما البعض، وتم التلاحم مع البيزنطيين من خلال السيوف والخناجر، وألحقوا بهم الهزيمة وسيطروا على الأسطول الروماني وأصبحوا القوة الأكبر في البحر المتوسط.[1]

بذلك نكون قد عرفنا أنه انتصر المسلمون على الروم في المعركة البحرية ذات الصواري، واستطاعوا أن يُلحِقوا الجيش البيزنطي هزيمة ساحقة في البحر المتوسط، لتبدأ حكاية الأسطول الإسلامي تجوب في جميع أنحاء العالم بعد هزيمة الرومان والسيطرة على البحر المتوسط كاملاً.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org , معركة ذات الصواري , 02/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *