المرجع الموثوق للقارئ العربي

يثاب المصلى على فعلها ولا يعاقب تاركها وفعلها يكمل الصلاه ويزيينها

كتابة : دين الحسنات

يثاب المصلى على فعلها ولا يعاقب تاركها وفعلها يكمل الصلاه ويزيينها، ولا سيما وأن الله سبحانه وتعالى قد فرض على العباد خمس صلوات في اليوم والليلة، يثاب العبد المسلم عليها ويؤجر على أداءها في وقتها، وقد حث الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز وسنة نبيه على فضل الصلاة، ولهذا سيتم التعرف في موقع المرجع على الصلاة وما هي الصلاة المسنونة، وسنجيب على عنوان المقال الحالي.

الصلاة

بيّن الله سبحانه وتعالى فضل إقامة وأداء الصلاة، وهذا لما فيها من الأجر الكبير والعظيم الذي يناله العبد المسلم في الحياة الدنيا وفي الآخرة، فهي أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام، حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم – في الحديث الشريف: “رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله“،[1] وقال تعالى: {حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ}،[2] وقد حث رسول الله عليه الصلاة والسلام على عدم تركها، فقد جاء في الحديث عن بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر”،[3] ولهذا على العبد المسلم أن يحافظ على أداء الصلوات الخمس في أوقاتها ويزيد من النوافل لنيل الأجر والثواب.

شاهد أيضًا: حديث عن فضل الصلاة

يثاب المصلى على فعلها ولا يعاقب تاركها وفعلها يكمل الصلاه ويزيينها

لقد فرض الله سبحانه وتعالى على العباد الصلوات الخمس في حادثة الإسراء والمعراج، وقد داوم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على أداء الصلوات الخمس وزاد عليها في أداء السنن والرواتب التي تهيئ العبد المسلم إلى دخول في الصلاة، وقد بيّن رسول الله أن ما يثاب المصلى على فعلها ولا يعاقب تاركها وفعلها يكمل الصلاه ويزيينها هي:

  • الإجابة: الصلاة المسنونة.

شاهد أيضًا: عدد أركان الصلاة أربعة عشر ركنا

ما هي الصلاة المسنونة

تعد الصلاة المسنونة من الصلوات التي كتبت من غير الفريضة، والتي يثاب المصلي على فعلها إلا أنه لا يعاقب على تركها، ولكنها مما يزيد من الثواب وفيها اقتداء سنة رسول الله، فالنوافل هي التي تكون تابعة للفرائض وتسمى بالرواتب؛ وقد بيّن أهل العلم أنها رواتب مؤكدات وهي ثنتا عشرة ركعة، أي؛ أربع ركعات قبل الظهر، وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل الفجر، وهنالك رواتب غير مؤكدات وهي: أربع ركعات قبل العصر، وركعتان قبل المغرب وركعتان قبل العشاء، وهنالك نوافل من غير الرواتب وهي كثيرة تؤدى في أي وقت، منها صلاة الوتر، وصلاة الضحى، وسنة الوضوء، وسنة الاستخارة، وصلاة العيدين، وسنة الحاجة، وصلاة الاستسقاء والخسوف والكسوف، جميعها سنن يؤجر العبد المسلم على أداءها ولا يعاقب على تركها، ولكنه يزين صلاته وعمله بها.[4]

شاهد أيضًا: صيغة التشهد الاول والثاني الصحيح في الصلاة كامل

وإلى هنا نصل إلى نهاية مقال يثاب المصلى على فعلها ولا يعاقب تاركها وفعلها يكمل الصلاه ويزيينها، وبينا أنها الصلاة المسنونة، وهي السنن والرواتب التي تزيد من أجر العبد، ومن ثم تعرفنا على الصلاة، وذكرنا ما هي الصلاة المسنونة.

المراجع

  1. مجموع فتاوى ابن باز , ابن باز، معاذ بن جبل،235/10،صحيح
  2. سورة البقرة , الآية 238
  3. العواصم من القواصم , ابن العربي، 262، صحيح
  4. islamweb.net , الصلوات المسنونة , 18/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.