المرجع الموثوق للقارئ العربي

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم، يُعد عثمان بن أرطغول الحد الاكبر وهو المؤسس الأول للدولة العثمانية، حيث فرً هاربًا مع قبيلته إلى الأناضول بعد الهجوم الشرس من قبل الجيش الماغولي، حيث توجه إلى العراق لأجل النجاةِ من جورهم وبطشهم، في مقالنا عبر موقع المرجع سوف نتحدث أكثر عن أهم الأحداث التي أدت لهجرة العثمانيون إلى آسيا ومن كان قائدهم.

أصل الإمبراطورية العثمانية

يعود أصل تسمية الإمبراطورية العثمانية للمؤسس الأول وهو زعيم قبيلة أوغوز التركية عثمان بن أرطغول، وقد تم تأسيس الإمبراطورية في نهاية القرن الثالث عشر تحديدًا بشمال غرب الأناضول وكانت قريبة من البيلجيك وسوغت، نشأت الفكرة في دولة صغيرة بعدها امتدت لتصبح إمبراطورية عظيمة ممتدة في قارات العالم الثلاث أكثرها انتشارًا في الوطن العربي واستمر ترسّخها قرابة 400 سنة.[1]

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم

نشأت دولة السلاجقة على يد العثمانيون حيث كانت امتداد للتوسع العباسي، وقد زادت قوة الدولة السلجوقية من القبائل العثمانية التي هاجرت إلى الأناضول هربًا من الغزو الماغولي إلى أن تشكلت دولة بن عثمان والتي كانت علي يد الأمير عثمان بن أرطغول، وكان قرار الهجرة بقيادة الملك:

  • الإجابة: سلمان بن شاه بن أرطغرل.

اقرأ أيضًا: اتجه العثمانيون إلى الاستيلاء على البلاد العربية في عهد

لماذا سميت الدولة العثمانية بهذا الاسم

يرجع سبب تسمية الدولة العثمانية بهذا الاسم نسبة إلى قائدها المؤسس السلطان عثمان وهو السلاجقة الأتراك، فمن المعروف أنَّ السلاجقة وصلوا إلى السهوب الآسيوية مع بداية القرن الحادي عشر وقد استقروا في الأناضول، وقد حكمهم السلطان عثمان في نهاية القرن الثاث عشر حيث كان يشهد له بالقوة والذكاء ويعد من الفرسان العظماء في عصره.

انهيار الإمبراطورية العثمانية

كانت البدايات لسقوط الدولة الإمبراطورية العثمانية متزامن مع العصر الجديد للدستور الثاني بعد نشوب ثورة تركيا عام 1903، حيث تم الإعلان من قبل السلطان على استعادة العمل بالدستور الذي يعود لعام 1876، وإلى عودة البرلمان العثماني، ولما هزمت الإمبراطورية في الحرب العالمية الأولى تم احتلال جزء كبير من أراضيها من قبل الحلفاء، وأدى ذلك لتقسيم الإمبراطورية وفقدان أراضيها في الشرق الأوسط، مع أعقاب حرب الاستقلال التركية التي كانت ضد الحلفاء ما أدلى لظهور الجمهورية التركية في الأناضول وإلغاء الخلافة العثمانية.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت الدولة العثمانية بهذا الاسم

اسباب سقوط الدولة العثمانية

انهارات عزائم الدولة العثمانية في نهاية القرن السادس والقرن السابع والثامن عشر ميلادي، وقد كان انهيار الدولة العثمانية على مراحل عدة:

  • تكبًدت هزائم عسكرية بعد خوضها الحرب مع روسيا.
  • قامت بمعاهدات سلام ما جعلها تفقد استقلالها الاقتصادي.
  • فقدت الدولة العثمانية كثير من أراضيها.
  • الافتقار إلى الاستقلال السياسي والاجتماعي ما جعلها دولة عجوز.

وصلنا هنا إلى ختام مقالنا الذي يحمل عنوان هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم وتعرفنا على الإمبراطورية العثمانية، وتطرقنا إلى سبب التسمية وأسباب سقوطها.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org , الدولة العثمانية , 12/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *