المرجع الموثوق للقارئ العربي

الحالة السياسية لشبة الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى

الحالة السياسية لشبة الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى، مرت شبه الجزيرة العربية بتقلبات سياسية كان لها تأثيرها على منطقة الشرق الأوسط بشكل مباشر وعلى العالم أجمع بشكل غير مباشر، وظهر ذلك منذ فترة حكم الخلفاء الراشدين وبدء توسع الفتوحات مرورًا بالدولتين الأموية والعباسية، وعلى الرغم من انتقال عاصمة الخلافة الإسلامية آنذاك خارج شبه الجزيرة إلا أنها كانت ذا تأثير سياسي قوي بحكم موقعها ومكانتها الدينية، ثم ننتقل إلى عهد الدولة العثمانية التي حكمت شبه الجزيرة العربية في بدايات القرن السادس عشر واستمرت لنحو ربعمائة عام قبل أن تقوم الدولة السعودية الأولى، وفي هذا المقال نستعرض معكم على موقع المرجع الحالة السياسية لشبة الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى.

شبه الجزيرة العربية قبل العثمانيين

ارتبط سبب قيام الدولة السعودية الأولى بتواجد الدولة العثمانية وحكمها لمنطقة شبه الجزيرة العربية، ويمكن تقسيم فترة حكم العثمانيين لشبه الجزيرة إلى قسمين؛ الفترة الأولى تقع ما بين عامي 1516م وحتى 1630م، والفترة الثانية من عام 1850م وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى التي سقطت فيها الدولة العثمانية عام 1918م، وبنظرة تاريخية فقد عُرف عن شبه الجزيرة العربية أنها منطقة منعزلة على مر التاريخ ولم تتعرض لتدخلات الدول العظمى إلا على حدودها الشمالية وذلك منذ قديم الزمان مرورًا بالفترات التي تواجدت فيها الدولة الرومانية والدولة الفارسية وحتى الاستعمار الأوروبي، ويعود ذلك لأسباب عدة أهمها الطبيعة الجغرافية الصحراوية التي شكلت حدودًا طبيعية آمنة لشبه الجزيرة، والطبيعة القاسية.[1]

اقرأ أيضًا: لم تكن شبه الجزيرة العربية تخضع لحكم موحد

شبه الجزيرة العربية تحت الحكم العثماني

لذا فكان حكم الدولة العثمانية لشبه الجزيرة العربية التي كانت أشهر وأهم منطقة فيها هي الحجاز على المستوى السياسي والديني ذو طابع خاص يختلف عن بقية الأراضي التي خضعت للعثمانيين آنذاك، وقد بدأ تاريخ العثمانيين مع منطقة الحجاز بعدما دخل السلطان سليم الأول مصر منتصرًا على المماليك، ليعلن بعدها حاكم الحجاز وشريف مكة “محمد الثاني” تبعيته للدولة العثمانية والخضوع لها، وبذلك أصبح حصول السلطان سليم الأول على لقب “الخليفة” جائز بعد دخول أرض الحرمين الشريفين تحت سلطته، وقد تعهد لشريف مكة بالحماية من التهديدات البرتغالية بعد اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح.

اقرأ أيضًا: عاشت شبه الجزيرة العربية قبل الدولة السعودية الأولى ضعف علمي

الحالة السياسية لشبة الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى

اختلفت الحالة السياسية في مناطق شبه الجزيرة العربية بحسب موقعها الجغرافي، فمثلًا كانت منطقة الحجاز هي الأهم نظرًا لمكانتها الدينية وقد شكلت الأهمية القصوى لدى العثمانيين، بينما لم تولّ الدولة العثمانية نفس الدرجة من الاهتمام لبقية أراضي شبه الجزيرة بما فيها هضبة نجد التي كانت تتعرض لمنازعات داخلية مستمرة، لكن بشكل عام:

  • خضعت أغلب الأراضي مثل نجران وجازان والأحساء وغيرها إلى حكم أسر مختلفة من أبناء شبه الجزيرة العربية.

لذا فكانت حالة شبه الجزيرة من الداخل في ضعف شديد بسبب الانقسام الداخلي وضعف نفوذ العثمانيين في العمق، وانتقل ذلك الضعف ليشمل الحالة الاجتماعية والثقافية وحتى الدينية فيما عدا منطقة الحجاز، إذ تسببت الفوضى والتفكك في انتشار البدع والأفعال المخالفة للدين الإسلامي.[2]

اقرأ أيضًا: تمكن الإمام ### من ضم الرياض في الدولة السعودية

قيام الدولة السعودية الأولى

لم يكن ظهور شخص من آل سعود مفاجئًا، فقد حكموا منطقة الدرعية قبل ذلك، وفي عام 1744م بدأت بذور الدولة السعودية تنمو في وسط الجزيرة العربية حين انضم محمد بن سعود إلى المصلح الإسلامي محمد بن عبد الوهاب، ليتفقا على العمل لتطهير شبه الجزيرة من البدع المنتشرة وإعادة أسس العمل بالشريعة الإسلامية بشكل صحيح اعتمادًا على القرآن الكريم والسنة النبوية، ونشأت بذلك الدولة السعودية الأولى التي توسّع نفوذها بشكل سريع وأرست نظامًا إداريًا شمل شبه الجزيرة العربية وازدهرت به الحياة الاقتصادية والسياسية، ولكنها انتهت في عام 1818م/1233هـ على يد الجيش العثماني بقيادة إبراهيم باشا.

اقرأ أيضًا: عندما انتهت الدولة السعودية الأولى عام 1233ه عادت الدولة السعودية الثانية 1240 ه من أمثلة مهارة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا عن الحالة السياسية لشبة الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى، والذي تطرقنا فيه إلى بعض المعلومات التاريخية المتعلقة بهذه الحقبة وتأثير قيام الدولة السعودية على شبه الجزيرة العربية من الناحية الاقتصادية والسياسية والدينية.

المراجع

  1. digitalcommons.kennesaw.edu , Ottoman Arabia and the Holy Hijaz, 1516-1918 , 01/10/2021
  2. metmuseum.org , Arabian Peninsula and Eastern Mediterranean, 1800–1900 A.D. , 01/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *