المرجع الموثوق للقارئ العربي

السائل كثيف القوام الناتج عن هضم الطعام في المعدة هو

كتابة : ملك غريب

مقالات ذات صلة

السائل كثيف القوام الناتج عن هضم الطعام في المعدة هو، يُعتبر الجهاز الهضمي هو من أحد وسائل هضم الطعام، الذي يدخل إلى الفم ثم ينتقل إلى مسارات عدّة من الأعضاء الداخلية للكائن الحي، حيث يثوم بتحويل قطع الطعام إلى أجزاء صغيرة، ثم يعمل الجسم على امتصاصها واستخدامها كمصدر للطاقة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال السائل كثيف القوام الناتج عن هضم الطعام في المعدة هو، ونتعرف أكثر على ما هو الجهاز الهضمي وما هي آلية هضم الطعام، وأفضل النصائح التي تتعلق بتحسين هضم الطعام، بالإضافة إلى بيان مدة هضم الطعام.

الجهاز الهضمي

يُعرف الجهاز الهضمي بأنه يحتوي على أهمية كبيرة في هضم الطعام والشراب، حيث يتكون الجهاز الهضمي من الكبد، والقناة الهضمية، والبنكرياس، والمرارة، حيث تحتوي القناة الهضمية على عدة أعضاء مجوّفة ومتصلة معًا والتي تتمثل في المريء، والفم، والمعدة، والأمعاء الغليظة، والأمعاء الدقيقة، والشّرج، كما يتم داخل الجهاز الهضمي الحصول على العناصر الغذائية الدهون، والبروتينات، والفيتامينات، والمياه، والمعادن، كما يتم تحطيم هذه الأغذية إلى جزيئات صغيرة لتسهيل عملية امتصاصها واستخدامها من خلال إعطاء الجسم الطاقة والنمو، بالإضافة إلى أنها تَصلِح الخلايا التالفة عندما تتحطم البروتينات تتحول إلى أحماض أمينية، والكربوهيدرات تتحول إلى سكريات بسيطة، والدهون تتحول إلى أحماض دهنية وغليسرول، حيث أن عملية الهضم الكامل يتم من خلال مدة تتراوح بين 24 إلى 72 ساعة.[1]

شاهد أيضًا: يتكون الجهاز التنفسي عند الكائن الحي من

السائل كثيف القوام الناتج عن هضم الطعام في المعدة هو

يتكون جسم الإنسان من العديد من الأجهزة فهي تقوم بوظائف مختلفة لبقاء الكائن الحي على قيد الحياة، حيث يُعتبر الجهاز الهضمي هو واحد من أجهزة الكائنات الحية والتي تكون مهمتها هضم الطعام، حيث تقوم بتلبية احتياجات الجسم بالمغذيات كالدهون والبروتينات والكربوهيدرات، بالإضافة إلى أنها تقي الجسم في صحة جيدة، حيث يتكون الجهاز الهضمي من عدة أجزاء ومن أهمها المعدة التي يتم الاحتفاظ بالطعام بداخلها، حيث  يعتبر السائل الكثيف الفوام الذي ينتج عن هضم الطعام في المعدة وهو ما يسمى:[2]

  • الكيموس.

عملية هضم الطعام

هناك تسلسل واضح وطبيعي لعملية هضم الطعام من خلال الجهاز الهضمي، حيث يمر بعدة أعضاء من بداية تناول الطعام إلى خروجه من الجسم، وفي ما يلي سيتم توضيح جهود أعضاء الجهاز الهضمي بالترتيب:[2][3]

  • الفم: تبدأ عملية هضم الطعام في أول عضو هو الفم، حيث يتم مضغ الطعام بتقطيعه إلى أجزاء صغيرة، كما تقوم بهذه المهمة الأسنان، بينما اللعاب الذي يقوم بفرزه الغدد اللعابية التي تكون أسفل اللسان تعمل على ترطيب الطعام لتسهيل ابتلاعه، بالإضافة إلى احتواء اللعاب على إنزيم أميلاز الذي يقوم بهضم وتحليل أنواع الكربوهيدرات والسكريات والنشويات، كما يقوم اللسان والفم من خلال العضلات الموجودة بهما بتحريك قطع الطعام باتجاه الحلق لتتم عملية البلع.
  • البلعوم: وهو الممر الذي يسمح بمرور الطعام والهواء منه والذي يبلغ طول 12.7 سم، حيث يوجد نسيج مرن يقوم بإغلاق القصبة الهوائية لمنع حدوث الشرقة عند بلع الطعام، والذي يعرف بـلسان المزمار.
  • المريء: ينتقل الطعام من البلعوم إلى المعدة من خلال هذا الأنبوب العضلي الذي يعمل على تقلصات عضلية متتالية أو متشابهة في الحركة الدودية، بالإضافة إلى أنه يحتوي على صمام يمنع رجوع الطعام من المعدة إلى المريء.
  • المعدة: من الجدير بالذكر أنّ المعدة هي عضو تشبه الكيس يتم الاحتفاظ بالطعام بداخلها، طبيعة جدرانها نقوم بخلط الطعام وطحنه، حيث يكون حجم المعدة الفارغة يعادل خمسة أكواب، كما أن المعدة تستطيع التوسع للاحتفاظ بالطعام بكمية أكثر من ثمانية أكواب بعد تناوله، حيث تنتج الغدد التي توجد في بطانة المعدة عصارة هضمية يومية تحتوي على إنزيمات هضمية وأحماض، كما أن السائل الكثيف الذي ينتج عن هضم الطعام في المعدة يسمى الكيموس، أما بالنسبة لمخرج المعدة العضلي فهو يسمى البواب وهو الذي يتحكم ببقاء الكيموس داخل المعدة، ثم عندما يكتفي الكيموس ويصل إلى كثافته المناسبة يَخرُج باتجاه الأمعاء.
  • الأمعاء الدقيقة: وهو أنبوب ملفوف داخل البطن، يتميز بطوله الذي يصل إلى أكثر من 6 أمتار، حيث أنه يحتوي على ثلاثة أجزاء وهي الصائم، والاثنا عشر، واللفائفي، حيث تستمر عمليات تحضير الطعام وهضمه في الأمعاء من خلال الحركة الدودية وخلطه مع الإنزيمات الهاضمة التي تأتي من البنكرياس، بالإضافة إلى العصارة القادمة من الكبد، حيث تقوم الاثنا عشر في إتمام دورًا أساسيًا في عملية إكمال الهضم، أما اللفائفي يعمل على امتصاص العناصر الغذائية ثمّ نقلها إلى مجرى الدم.
  • البنكرياس: يقوم البنكرياس يفرز إنزيمات هاضمة للدهون، والكربوهيدرات، والبروتينات في الأمعاء الدقيقة.
  • الكبد: يعمل الكبد على إنتاج العصارة الصفراء التي يفرزها في الأمعاء الدقيقة، وذلك للمساعدة على هضم الدهون، بالإضافة إلى قيام الكبد بتنقية الدم الذي يأتي من الأمعاء الدقيقة حيث يكون محمّل بالمواد الغذائية.
  • المرارة: تقوم المرارة بتخزين العصارة الصفراء التي يتم إنتاجها في الكبد، عندما تنقبض المرارة تُخرِج العُصارة الصفراء خلال تناول الطعام.
  • الأمعاء الغليظة: عند وصول باقي الطعام غير المهضوم وفضلات عملية الهضم، وأيضًا كميات قليلة من الماء من خلال الحركة الدودية، تعمل الأمعاء الغليظة على امتصاص الأغذية، بالإضافة إلى أنها تتكون من ثلاثة أجزاء وهي الأعور، والقولون، والمستقيم.
  • الشّرج: وهو نهاية الجهاز الهضمي، حيث يحتوي على بطانة للجزء العلوي منه يمكن من خلالها الكشف عن طبيعة الفضلات التي توجد في المستقيم سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية، وتقوم عضلات الحوض في منع خروج الفضلات عندما لا يكون الوقت مناسبًا، أمّا العضلة العاصرة الشرجية الداخلية والخارجية فهي تقوم بالسيطرة على عملية خروج البراز من الجسم.

شاهد أيضًا: يستخدم الانسان الماء في التنفس صح ام خطا

مدة هضم الطعام

يقوم الجهاز الهضمي باستقبال الطعام وتفكيكه إلى عناصر غذائية، ثمّ امتصاص هذه العناصر ونقلها إلى المجرى الدموي والتخلص من الفضلات، ولكن تختلف مدّة هضم الطعام، حيث يختلف الوقت اللازم لإنهاء عملية هضم الطعام وذلك بناءً على عوامل عدة، ومن أهمها ما يلي:[4]

  • الكمية والنوع: الطعام الذي يكون غنيّ بالدهون والبروتينات مثل: اللحوم، والأسماك يحتاج إلى وقت طويل لهضمه، بينما عندما يكون الطعام المتناول هو فواكه وخضروات غنية بالألياف تحتاج إلى وقت أقل بكثير للهضم.
  • الجنس: إنّ عملية الهضم عند الرجال تحتاج وقتًا أقل من الهضم عند النساء.
  • الأمراض: عند حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي، أو مرض كرون تؤدي هذه الأمراض إلى حدوث بطء في عملية الهضم.

التحكم في هضم الطعام

تعتبر عملية الهضم هي من إحدى العمليات الرئيسية التي تَحدُث في جسم الإنسان، ويكون هدفها الرئيسيّ هو تحليل المواد الموجودة في جسم الإنسان إلى عناصره الغذائية الرئيسية، كما أن الجهاز الهضمي يتحكم ويسيطر على عملية الهضم وذلك من خلال مساعدة الهرمونات والأعصاب،  وفي ما يلي سيتم بيان ذلك:[1]

  • الهرمونات: إن الخلايا المبطنة للمعدة والأمعاء الدقيقة تقوم بإفراز هرمونات تنظم عملية الهضم، لذا يتنبه الدماغ في حالة وجود الشبع أو الجوع، حيث يتم تحفيزه لإنتاج العصارة الهاضمة عند الحاجة لها.
  • الأعصاب: يكمن دور الأعصاب من خلال نوعين من الأعصاب، وهي الأعصاب التي تربط الجهاز الهضمي بالجهاز العصبي المركزيّ حيث يكمن دوره في إرسال الدماغ إشارات عصبية للقيام بترطيب الفم باللعاب، ثم تحضيره لتناول الطعام وذلك بعد مشاهده طبق الطعام أو شم رائحته، وأعصاب موجودة في جدران القناة الهضمية وهي التي تعرف بالجهاز العصبي المعوي فعندما يتم دخول الطعام تَحدُث عملية توسع جُدران القناة الهضمية، وتفرز هذه الأعصاب المعوية مواد للتحكم في سرعة حركة الطعام وإنتاج العصارة الهاضمة.

شاهد أيضًا: وحدة التركيب والوظيفة في جهاز العصبي هي الخلية العصبية

نصائح لتحسين عملية الهضم

الجهاز الهضمي هو الجهاز الوحيد المسؤول عن عملية الهضم، حيث يتوجب على الإنسان اتباع بعض الأمور في المحافظة على الجهاز الهضمي بشكل صحي وخالي من المشاكل، ومن هذه النصائح ما يلي:[4]

  • شرب السوائل: عندما يقوم الإنسان بشرب كميات من الماء بشكل كاتي وشرب الشاي والعصائر يسهم في محافظة على حركة الطعام خلال الجهاز الهضمي.
  • الغذاء المتوازن: يكمن الغذاء المتوازن في الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف، والحرص على الابتعاد عن الأطعمة السريعة، وذلك لمنع حدوث الإمساك، بالإضافة إلى المساهمة في فقدان الوزن.
  • تناول البروبيوتيك: عند تناول المنتجات التي تحتوي على البكتيريا النافعة استعادة التوازن الطبيعي لبكتيريا الأمعاء النافعة، وبالتالي تقلل من نمو البكتيريا الضارة، حيث يوجد هذا النوع من البكتيريا النافعة في الخضروات المخمّرة واللّبن.
  • النشاط البدني: عند قيام الإنسان بممارسة التمارين الرياضية تساعد على التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك والانتفاخ، كما يمكن ممارسة المشي الخفيف.
  • التعامل مع الضغط: عند المحاولة في تقليل مستويات الضغط يساعد على هضم الطعام بشكل أفضل، وذلك من خلال النوم لوقتٍ كافٍ، وممارسة التأمل، بالإضافة إلى ممارسة تمرينات التنفس العميق، واليوغا.

شاهد أيضًا: نباتات الغابه لها اوراق كبيره تساعدها بالتخلص من الماء الزائد

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوانالسائل كثيف القوام الناتج عن هضم الطعام في المعدة هو والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على ما هو الجهاز الهضمي وما هي آلية هضم الطعام، وكيفية التحكم في هضم الطعام.

المراجع

  1. niddk.nih.gov , Your Digestive System & How it Works , 23/12/2021
  2. webmd.com , Your Digestive System , 23/12/2021
  3. kidshealth.org , Digestive System , 23/12/2021
  4. medicalnewstoday.com , Tips for better digestion - how long does it take? , 23/12/2021

مقالات ذات صلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.