المرجع الموثوق للقارئ العربي

انواع هجر القرآن الكريم

انواع هجر القرآن الكريم سنتعرف عليها في هذا المقال، فقد أنزل الله تعالى على رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم حتى ينظم حياة المسلمين وأنزل فيه الأحكام والتعاليم الإسلامية، بالإضافة إلى أنه كتاب المسلمين التعبدي، حيث يؤجر المسلم على قراءة القرآن الكريم في الصلاة وفي غير الصلاة وله في ذلك أجر كبير وفضل عظيم، وسوف يقدم موقع المرجع للزوار الكرام بعض المعلومات حول هجر القرآن وحول أنواع هجر القرآن وحول أسباب هجر القرآن الكريم وغير ذلك من المعلومات المتعلقة.

ما هو هجر القرآن الكريم

يشير مفهوم هجر القرآن الكريم إلى الابتعاد عنه بشكل أو بآخر، والابتعاد عن قراءته والانشغال بأمور الدنيا، والالتفات إلى ملذات الدنيا ومفاتنها وملاهيها وعد قراءة القرآن الكريم، غير أنَّ الابتعاد عن قراءة القرآن الكريم هي إحدى صور وأنواع هجر القرآن، حيثُ أنه هناك أنواع عديدة لهجر القرآن سنتعرف عليها تاليًا.

شاهد أيضًا: حكم قراءة القرآن بدون وضوء من الجوال

انواع هجر القرآن الكريم

توجد أنواع عديدة لهجر القرآن الكريم، أدناها الابتعاد عن قراءته، وفيما يأتي سوف يتم شرح وتبيان أنواع هجر القرآن الكريم بشكل مفصل:[1]

  • هجر قراءة القرآن الكريم والاستماع إليه: إن ترك قراءة القرآن الكريم بشكل دائم والاستماع إليه من وجوه الهجر التي نهى الله تعالى عنها، إذ يجب على المسلم أن يقرأ شيئًا من القرآن مهما كان يسيرًا لينال الأجر والثواب والرضى من الله تعالى.
  • هجر العمل به: إن عدم العمل بما جاء به كتاب الله تعالى من أنواع هجر القرآن حتى وإن قرأه المسلم وآمن به.
  • هجر تحكيمه والتحاكم إليه: إن عدم التحاكم إلى القرآن الكريم وأحكامه يعد من هجر القرآن الكريم، إذ لا يجوز التحاكم إلى غير شرع الله تعالى والقرآن الكريم.
  • هجر تدبره وتفهم معانيه: يجب على المسلم أن يحرص على فهم آيات كتاب الله تعالى وتدبر آيات الله تعالى وفهم معانيها حتى يعمل بمضمونها.
  • هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب: لأن القرآن الكريم شفاء للأرواح والأبدان ويجب على المسلم أن يعمل إلى التداوي بآيات كتاب الله تعالى في كل حين.

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة أي سورة في الشفع والوتر

أسباب هجر القرآن الكريم

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي بالمسلم إلى هجر القرآن، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم تلك الأسباب وأبرزها:

  • اتباع هوى النفس واستحواذه على اهتمامات المسلم، وشغله معظم الوقت.
  • ضعف إيمان المسلم بالله سبحانه وتعالى، حيث أن ضعف الإيمان يؤدي إلى فتور همة صاحبه عن الأعمال الصالحة وعن الطاعات، والتي منها تلاوة القرآن الكريم.
  • كثرةُ مشاغل الدنيا، وكثرة همومها.
  • انعدام التربية الإيمانية السليمة التي تعمِّق صلة المسلمين بكتاب الله تعالى.
  • ارتكاب المعاصي والذنوب، حيث أنَّ المعاصي تبني حاجزًا بين صاحبها وبين الأعمال الصالحات، وَتُضْعِفُ من همة المسلم عن القيام بالطاعات، وَتفتر من عزمه في تلاوة القرآن الكريم وتدبُّره.
  • عدم الوعي والإدراك بقيمة تلاوة القرآن الكريم ومعرفة فضلها.
  • عدم التوفيق في اختيار الصحبة الحسنة، وعدم قيام الصداقة على أسس سليمة لأن الصديق يؤثّر سلبًا أو إيجابًا في صديقه
  • عدم إعطاء القرآن الكريم مكانةً مناسبةً من الاهتمام في الأسرة المسلمة، وذلك بسبب إهمال سماعه وقراءته عبر الفضائيات أو مواقع اليوتيوب، وهذا ما يضْعِفُ رغبة الأبناء وأفراد الأسرة في تلاوته وعن تدبر آياته، والوقوف عند أحكامه جميعها.
  • انعدام القدوة الحسنة في الحياة؛ ذلك لأنّ للقدوة الحسنة الأثر العظيم في توجيه سلوك المسلم نحو الأفضل.

شاهد أيضًا: ما حكم البكاء من غير جزع مع الدليل

عقوبة هجر القرآن الكريم

إنَّ المشروع في حق المسلمين أن يحافظوا على تلاوة القرآن الكريم ويكثروا من ذلك كل حسب استطاعته ووقته وقدراته، وذلك امتثالاً لعموم قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: “وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا * وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا”،[2] واقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ”،[3] لذلك يجب على المسلمين أن يبتعدوا عن هجر القرآن الكريم، حيث أن جزاء هاجر القرآن يختلف باختلاف نوع الهجر، فقد يكون الهاجر كافرًا كمن ترك الإيمان بالقرآن والتصديق به، وقد يكون الهاجر عاصيًا كمن يترك امتثال أوامر القرآن واجتناب زواجره، مع بقاء أصل الإيمان معه بالقرآن.

في نهاية مقال انواع هجر القرآن الكريم تعرفنا على هجر القرآن الكريم، وعلى أنواع وصور هجر القرآن الكريم، كما تعرفنا على الدليل على قراءة القرآن من الكتاب والسنة، وعرفنا أيضًا عقوبة هجر القرآن الكريم وجزاء هجر القرآن الكريم والذي يختلف حسب نوع الهجر وما إلى هنالك من المعلومات.

المراجع

  1. islamweb.net , أنواع ووجوه هجر القرآن الكريم , 19/12/2021
  2. سورة الكهف , آية 27-28
  3. صحيح مسلم , مسلم، أبو أمامة الباهلي، 804، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.