المرجع الموثوق للقارئ العربي

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان.

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان. إنّ القيروان من أهم المدن الإسلاميّة القديمة، والتي لها تاريخٌ عريق منذ إنشائها في قارة أفريقيا، لتُصبح قاعدة للمسلمين، ونقطة التقاء الجيش الإسلامي في تلك المنطقة، وفي السطور التالية من مقالنا عبر موقع المرجع، سيتم الحديث عن مدينة القيروان، ومؤسّسها، بالإضافة إلى قصة بناء مدينة القيروان، وكذلك مقتل عُقبة بن نافع.

مدينة القروان

تأسّست مَدينة القَيْروان عام 50هـ، على يد التابعي الجليل عُقبة بن نافع -رضي الله عنه-، وهي من أهم المدن القديمة، وتُعد أول مَدينة إسلاميّة تمّ تأسيسها في دولة المغرب العربيّة، إذ تحملُ أرض هذه المَدينة أمجاد المسلمين وعزّتهم، فقد كان إنشاؤها لعدّة أهداف مُهمّة، وهي:[1]

  • الدعوة والجهاد إلى عبادة الله سبحانه وتعالى.
  • خشية عقبة من عودة أهل أفريقيا إلى دينهم.

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان

شاهد أيضًا: من الأمثلة على أهم المدن التي بناها المسلمون

بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان

قام عقبة بن نافع ببناء مَدينة القيرَوان، فباتت إحدى الدول الإسلاميّة العريقة، كما أسّس جامع القيروان الكبير، الذي يُعد من أهم المعالم التاريخية في المدينة، حيث أنّه أسس هذه المدينة لتكون مكاناً لانطلاق الجيوش الإسلاميّة للفتوحات الإسلاميّة، وعاصمةً للدولة الإسلامية في المنطقة الأفريقيّة، ومن هُنا فإنّ الإجابة عن السؤال السابق هي:

  • العبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: اين يوجد جامع الزيتونة

قصة بناء مدينة القيروان

لمّا تولّى التابعي الجليل عُقبة بن نافع الإمارة على إفريقيا، رأى ضرورة بناء مدينة إسلاميّة لتكون عاصمة للدولة الإسلامية في قارة أفريقيا، إذ خشي أن يعود أهلها إلى دينهم قبل الإسلام بعد خروجه منها، رغم أنه كان قد دعاهم ولبّوا دعوته، لذا استقرّ على قرار بناء مركز لجيش المسلمين، ونقطة انطلاق للفتوحات الإسلامية من أفريقيا إلى الدول المجاورة، وقام بإنشاء القيروان في منطقة بعيدة عن الساحل، وفي ذات الوقت جعلها مواجهة لجبل أوراس، وذلك لئلا ينال منها الأسطول الرومي والأعداء.

شاهد أيضًا: كم عدد خلفاء بني أمية

سبب تسمية القيروان بهذا الاسم

إنّ القَيروان كلمة فارسيّة دخيلة على اللُغة العربيّة، وتعنى مكان الجيش والعُدّة والعتاد، كذلك النقطة التي تنطلق منها الجيوش للإغارة على المناطق المُجاورة، كما تعني المكان الذي يجتمع فيه الجيش في الحرب، وقد جاءت تسمية مدينة القيروان بهذا الاسم من هذا المعنى، حيث رأى عُقبة بن نافع الحاجة الشديدة لمكان تنطلق منه الجيوش الإسلامية للفتح، والجهاد، ونشر الدعوة الإسلاميّة، من قلب أفريقيا، فكانت القيروان العاصمة الأولى في الإسلام بأفريقيا.

من هو عقبة بن نافع

إنّ عقبة بن نافع أحد التابعين الذين برزوا في نشر الإسلام بين الناس، ويعود نسبه إلى بني فهر بن مالك من قبيلة قريش، لم يَرَ النبي محمد -صلّى الله عليه وسلم- ولم يسمع منه، فكان من تابعيه، شارك في العديد من الفتوحات الإسلامية، وقدّم عدّة إنجازات مهمة على صعيد الدولة الإسلاميّة، وأبرزها:

  • شارك في فتح مصر، وبرقة، وزويلة، والواحات.
  • تولّى برقة والمناطق التي افتتحها في عهد عمرو بن العاص.
  • شارك في فتح سبيطلة بعهد عبد الله بن أبي السرح.
  • أمر عقبة بإنشاء مدينة القيروان بعد توليه على أفريقيا.

شاهد أيضًا: بنى المسلمون المدن لأغراض متعددة مثل

كيف مات عقبة بن نافع

مات عُقبة بن نافع في اشتباك بين جيشه وجيش كسيلة في مدينة طبنة، حيثُ دارت معركة غير مُتكافئة الأطراف بين عُقبة وعدوه، إذ كان قليل الجيش، والعدة والعتاد، الأمر الذي جعل العدو يقاتله على حين غرّة، فرفض عُقبة الرجوع، وأصر على أن يُقتل في سبيل الله تعالى، فاستشهد حينها ومن معه، وتمّ أسر البقية، ومنهم: يزيد بن خلف العبسي، ومحمد بن أوس الأنصاري.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي يحمل عنوان، بنى عقبة بن نافع مدينة القيروان. حيثُ تعرّفنا على مدينة القيروان، ومؤسسها، بالإضافة إلى أهم المعلومات عن عُقبة بن نافع.

المراجع

  1. marefa.org , القيروان , 05/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.