المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما صحة حديث الله اكبر كبيرا عدد الشفع والوتر

ما صحة حديث الله اكبر كبيرا عدد الشفع والوتر هو ما سوف يتم التعرف عليه في هذا المقال، حيثُ أنَّ هذا الحديث يعدُّ من الأحاديث المرفوعة وهي الأحاديث التي لا تنسب إلى رسول الله بل إلى أحد الصحابة، وفي موقع المرجع سوف نتعرف على صحة هذا الحديث ودرجته، وعلى صحة حديث الله أكبر كبيرا عدد الشَّفْعِ وَالْوِتْرِ الدرر السنية وما إلى هنالك.

حديث عن النبي الله اكبر كبيراً عدد الشفع والوتر

ورد هذا الحديث عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنه أنه قال: “مَنْ قَالَ دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ ، وَإِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ : اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا عَدَدَ الشَّفْعِ ، وَالْوِتْرِ، وَكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الطَّيِّبَاتِ الْمُبَارَكَاتِ ، ثَلَاثًا، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ مِثْلُ ذَلِكَ ، كُنَّ لَهُ فِي قَبْرِهِ نُورًا ، وَعَلَى الْجِسْرِ نُورًا، وَعَلَى الصِّرَاطِ نُورًا ، حَتَّى يُدْخِلْنَهُ الْجَنَّةَ ، أَوْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ”،[1] والمقصود في قوله دبر كل صلاة، أي دبر كل صلاة مفروضة وليست النوافل والسنن، وقد ورد مثل هذا الحديث ويقصد دبر كل صلاة مفروضة.[2]

اقرأ أيضًا: صحة حديث سيدخل عليكم عكرمة بن أبي جهل مسلم

ما صحة حديث الله اكبر كبيرا عدد الشفع والوتر

إنَّ حديث الله اكبر كبيرا عدد الشفع والوتر إسناده حسن حسب ما ورد في بعض كتب الحديث، فقد رواه ابن أبي شيبة في مصنفه بإسناد حسن إلى عبد الله بن عمر رضي الله عنه، كما رواه الإمام السيوطي في جامع الأحاديث وأيضًا حسَّن إسناده، وقد رواه علاء الدين المتقي في كتاب كنز الأعمال وقال أيضًا أن سنده حسن.[3]

شاهد أيضًا: صحة حديث صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله

الله أكبر كبيرًا عدد الشفع وَالْوِتْرِ ملتقى أهل الحديث

ورد في ملتقى أهل الحديث استدلالًا بهذا الحديث حول رفع الصوت بالتكبير، وقد ورد أنَّ الحديث ورد  عن عبد الله بن عمر في مصنف ابن أبي شيبة وقد صحَّح إسناده، وقد روي الحديث عن ابن عمر حيث قال: “من قال دبر كل صلاة وإذا أخذ مضجعه: الله أكبر كبيرا عدد الشفع والوتر وكلمات الله التامات الطيبات المباركات – ثلاثا -، ولا إله إلا الله مثل ذلك، كن له في قبره نورا، وعلى الجسر نورا، وعلى الصراط نورا حتى يدخلنه الجنة أو يدخل الجنة”، وقد جاء هذا الحديث مرفوعًا لأنه لم ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ذكره ابن رجب في فتحه.[4]

اقرأ أيضًا: صحة حديث يأتي زمان على أمتي تمات فيه الصلوات

معنى الشفع والوتر

ومعنى الحديث أنَّه إذا انتهى المسلم من صلاته أو إذا آوى إلى فراشه، من السنة أن يقول تلك الكلمات الطيبة المأثورة، ومعنى الشفع والوتر أي عدد الخلق جميعهم، فالخلق يوجد منهن شفع ويوجد منهن وتر، وقد قال القاسمي رحمه الله تعالى: “وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ يعني الخلق والخالق. فالشفع بمعنى جميع الخلق، للازدواج فيه كما في قوله تعالى: “وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”، أمَّا مجاهد رحمه الله فقد قال: “كل خلق الله شفع. السماء والأرض. والبر والبحر”.

الذكر والدعاء بعد الصلاة

يشرَع الذكر والدعاء بعد الصلاة المكتوبة في الإسلام، وقد اختلف الفقهاء والعلماء في الإسرار بالذكر بعد الصلاة أو الجهر به، فقد ذهب كثير من العلماء إلى جواز الجهر بالذكر بعد الصلاة مستندين إلى أقوال بعض السلف من حديث عبد الله بن عباس الذي أخبر فيه أنَّ رفع الصوت بالذكر كان في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنَّه رضي الله عنه كان يعلم انتهاء الصلاة المفروضة من سماع صوت الذكر، وقال النووي بهذا القول، وذهب البعض إلى أنَّ الإسرار أولى من الجهر، وأنَّ الجهر لم يكن عامًا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما كان من أجل تعليم الناس الذكر فقط والله تعالى أعلم.[5]

في نهاية مقال بعنوان ما صحة حديث الله اكبر كبيرا عدد الشفع والوتر تعرفنا على نص الحديث، كما تعرفنا على صحة حديث الله أكبر كبيرا عدد الشفع ابن باز وعلى صحة حديث الله أكبر كَبِيرًا عدد الشَّفْعِ وَالْوِتْرِ أهل الحديث وغير ذلك من المعلومات المتعلقة بالحديث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *