المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما الفرق بين التعليم والتعلم

كتابة : ملك غريب

ما الفرق بين التعليم والتعلم تعددت وتنوعت المفاهيم في العملية التربوية مما جعل الباحثين في حيرة لكيفية التفريق بينها، فعملوا على توضيح الفرق بينهم مما ساعد في أداء كل مفهوم بصورة صحيحة، فالعملية التربوية تعمل على تكوين شخصية الفرد في المجتمع، لتحقيق أفضل جودة باستخدام استراتيجيات التعلم والتعليم وفق برنامج تعليمي محدد، وسوف نتعرف في موقع المرجع على مفهومي التعليم والتعلم وعلى أوجه الشبه والاختلاف بينهما وأبرز نظريات التعلم والتعليم.

العملية التربوية

تعد العملية التربوية أساس تنمية الأجيال، فمن خلالها يتم التفاعل بين المعلم والمتعلم والمنهاج، فهي تعتبر عملية متكاملة بحيث أن كل عنصر من عناصرها يكون بحاجة للعنصر الآخر، كما أنها تعمل على التأثير في شخصية الفرد بشكل واضح ومباشر وتؤثر بطريقة تفاعله مع المجتمع، إنّ العملية التربوية تختلف من شخص لآخر فمنهم من يركز على الشخصية، بينما البعض الآخر يركز على المعلومات، فهي إستراتيجية قومية لجميع الشعوب، ولذلك قد نجد أن البعض يهتم بها بسبب الأثر الذي تتركه على سلوك المتعلم.[1]

شاهد أيضًا: أهمية المعلم في التدريس والمجتمع

مفهوم التعلم

يُعرف التعلم بأنه اكتساب المهارات والمعارف بشكل ذاتي أو من خلال شخص آخر، فهو مرتبط بنواحي الحياة وقد استخدم علماء النفس مفهوم التعلم على كل ما يكتسبه الفرد من خبرة في حياته، وقد يكون التعلم بنواحي مختلفة كالتعلم اللفظي والوجداني والحركي واللغوي، كما يعد التعلم من الأمور الملحقة بعلم السلوك حيث أن علماء السلوك اكتشفوا  أنّ الاتجاه السلوكي جاء مرادف للتعلم، ولذلك عرف بأنه تغيير واضح في السلوكيات بسبب الممارسة الثابتة، وقد يكون التغيير في السلوك دائمًا أو ثابتًا ولكن غير مرهون بمدة زمنية أو ظرف معين.[2][3]

مفهوم التعليم

يُعد التعليم العملية التي تقوم على تيسير التعلم والاكتساب، فالشخص الذي يقوم بعملية التعليم هو المعلم، وقد يكون التعليم نظامي أو غير نظامي، ومن الجدير بالذّكر أنّ عملية التعليم تقوم بإحداث تغيير عميق في تفكير الإنسان، وأيضًا في قدرته على القيام بالأشياء، كما يُعتبر التعليم القدرة على التفكير النقدي مما يساعد في تحديد الذكاء العقلي والنمو في الشخصية، كما انّ ما يتعلمه الفرد يبقى في ذاكرته حتى بعد أن ينسى ما تم تعلمه في المدرسة.[4][5]

شاهد أيضًا: خطوات التفكير الناقد

ما الفرق بين التعليم والتعلم

الكثير من الباحثين يستخدمون مصطلح التعليم والتعلم بشكل غير صحيح، لذلك يحدث اختلاط في التفريق بينهما، فبعد توضيح مفهوم التعلم والتعليم نستطيع توضيح الفرق بينهما كالآتي:[6]

  • التعلم عبارة عن مهارات وخبرات تزيد من قدرة الإنسان في عمليتي الفهم والتحليل، أما التعليم وهي العملية التي يحصل بها الإنسان على المعرفة.
  • المتعلم هو من يقوم بعملية التعلم، أما الذي يقوم بعملية التعليم هو المعلم أو المدرس.
  • اقتصار التعلم على تلقي الخبرة والمعرفة، أما التعليم يقوم بتغيير السلوك بشكل دائم كما يساعد في توجيه الإنسان وتغيير بنية العقل والتفكير.
  • عدم حدوث التعلم إلا من خلال التعليم فهو يقوم في صقل مهارة المتعلم ويقيس أداء المتعلم قبل وبعد التعليم.
  • حدوث التعلم في كل وقت وكل مكان، أما التعليم محدد في مكان وزمان كالمدرسة أو الجامعة.
  • التعلم يتغير حسب الموقف أو الظرف بشكل مستمر، أما التعليم لا يتغير لأنه يعتمد على حقائق ومسلمات.
  •  عدم احتواء التعلم على أسئلة وأشطة، أما التعليم يحتوي على أسئلة وأنشطة وأيضًا اختبارات.

شاهد أيضًا: تعبير عن العلم وأهميته

نظريات التعلم والتعليم

بعد الحديث عن الفرق بين التعليم والتعلم وتوضيح مفهوم كل منهما، نستطيع التطرق الآن إلى نظريات التعلم والتعليم وهي النظريات التي وضعت في بدايات القرن العشرين وأحدثت تغيير كبير وواضح، وفي ما يلي بعض النظريات التي ساعدت في بيان عمليتي التعلم والتعليم:[7]

  • نظرية التعلم البنائية: إن مؤسس هذه المدرسة جان بياجيه، حيث أنها رفضت جميع ما تم طرحها في بقية المدارس عن عمليات التعلم والتعليم، فكان يرى أن التعلم لا يمكن إلا من خلال منبع خارجي .
  • النظرية السلوكية: وهي من أوائل المدارس التي بحثت في طرق التعلم والتعليم، حيث أن مؤسسها جون واطسون كما أنها تهتم هذه المدرسة بكل ما هو تجريدي بحث في التعليم، وتقوم بدراسة سلوك الفرد من خلال علاقته بعلم النفس.
  • نظرية التعلم الغشتالتي: قامت هذه المدرسة على أيدي ثلاث العلماء وهم جالج كوهلر وكورت كوفكا وماكس فريتم،  فكان مركز الاهتمام على سيكولوجيه التفكير ومشاكل المعرفة.

في نهاية مقال ما الفرق بين التعليم والتعلم تعرفنا على معنى العملية التربوية وعناصرها وعلى الفرق بين الفرق بين التعليم الذي يهتم بتسهيل عملية التعلم، والتعلم الذي يصقل الخبرات والمهارات للفرد كما تم توضيحهما بشكل دقيق، وأيضًا تعرفنا على نظريات التعليم والتعلم.

المراجع

  1. بوهني،نصرالدين الشيخ (2014) , العملية التربوية وتفاعل عناصرها وفق المقاربة بالكفايات
  2. توق،محي الدين.قطامي، يوسف , تعريف التعلم (Learning Definition)
  3. britannica.com , learning , 15/11/20221
  4. acs.edu.au , What is Education? , 15/11/20221
  5. slideshare.net , الفرق بين التعليم والتعلم , 15/11/20221
  6. orientation94.org , نظريات التعلم , 15/11/20221

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *