المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما حكم الغلو في آل البيت

كتابة : أسماء لقان

ما حكم الغلو في آل البيت، إنَّ محبة آل بيت النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- تعد من العبادات التي من خلالها يتقرب المسلم من الله تعالى، وهي من صميم العقيدة لدى أهل السنة والجماعة، لكن من هم آل بيت النبي، وما معنى الغلو في آل البيت، وما حكم الغلو في آل البيت، وفضل آل البيت، كلها استفسارات سيتم الإجابة عليها من خلال موقع المرجع عبر المقال الآتي.

من هم آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم

اختلف أهل العلم في تحديد من هم آل بيت النبي -صلى الله عليه وسلم- فأشار البعض أنهم أزواج الرسول -صلى الله عليه وسلم- وذريته، بالإضافة إلى بني المطلب وبني هاشم وأتباعهم، ومنهم من أوضح أن نسائهم لا يعدوا من أهل البيت، ومنهم من قال أنَّ أهل البيت المقصود بهم قريش، ومنهم من أشار إلى أنهم عبد سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- جميعًا.

شاهد أيضًا: حكم الغلو في الصالحين وبناء القباب على القبور

معنى الغلو في آل البيت

إنَّ معنى الغلو هو مجاوزة الحد للشيء والارتفاع به، سواء كان ذلك في المعتقدات الدينية أم غير ذلك، حيث يتم مجاوزة الحد المسموح به للمخلوق والارتقاء به إلى مقام الألوهية، والغلو في آل البيت يعني الارتفاع بهم إلى درجة الألوهية، أو رفعهم إلى مقام العبودية لله سبحانه وتعالى، أو يعني تفويض أمر الخلق إليهم، أو جعلهم كالأنبياء، وقد انتشرت ظاهرة الغلو قديمًا حتى إنها قديمة بقدم الرسالات السماوية، وقد ظهر الغلو والعديد من الفرق بناءً على طبيعة المجتمع وما يتواجد به من صراعات، وكل فرقة قد سارت في دربها في الحياة الفكرية والدينية والسياسية.

شاهد أيضًا: حرم الدين الإسلامي التطرف والغلو

ما حكم الغلو في آل البيت

من الواجب على المسلمين كافة محبة آل بيت النبي -صلى الله عليه وسلم- ومودتهم، وتعد محبة آل البيت من العبادات التي يتقرب بها المسلم من الله تعالى، ولكن لا بد من الحذر في محبتهم حتى لا يصل إلى درجة الغلو، فحكم الغلو في آل البيت هو:

  • لا يجوز، ويعد بدعة من البدع.

شاهد أيضًا: في أي قوم بدأ الغلو في الصالحين وعبادتهم

فضل آل البيت

وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي توضح فضل أهل بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويتمثل فضل آل البيت في الآتي:

  • قرنت الصلاة على آل البيت بالصلاة على الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-، حيث نقول: اللهم صلِ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم.
  • تطهير أهل البيت ن الرجس، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}[1]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على ما حكم الغلو في آل البيت، كما ذكرنا من هم آل بيت النبي، ومعنى الغلو في آل البيت، وتحدثنا عن فضل آل البيت.

المراجع

  1. سورة الأحزاب , الآية 33

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.