المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما حكم ترك الحج مع القدرة مع الدليل

كتابة : محمد شودب

ما حكم ترك الحج مع القدرة مع الدليل هو واحد من أهم الأحكام الإسلامية التي تتعلَّق بفريضة الحج والتي هي ركن أساسي من الأركان الخمسة التي بُني عليها الإسلام، لذا فيجب على المسلم أن يكون على معرفة شرعية بكل ما يتعلَّق بفريضة الحج من أحكام فقهية متنوعة، وفي هذا المقال سوف يقدِّم موقع المرجع تعريفًا لفريضة الحج بالإضافة إلى الحديث عن حكم ترك الحج مع القدرة والحديث عن بعض الأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الحكم.

فريضة الحج

يُعرَّف الحج في الإسلام على أنَّه ركن أساسي من أركان الإسلام الخمسة، وهو فريضة من الفرائض التي كتب الله تعالى على المسلمين مرة واحدة في العمر، قال تعالى في سورة الحج: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}[1] والحج فريضة يؤديها المسلمون في كل عام في شهر ذي الحجة في مدينة مكة المكرمة، حيث تبدأ مناسك الحج في كل عام في يوم التروية وهو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، حيث يُحرم حُجاج بيت الله الحرام في هذا اليوم، كلُّ حاج من ميقاته المحدد، ثمَّ يتوجَّه الحُجاج جميعًا إلى مدينة مكة المكرمة لأداء طواف القدوم، ثمَّ يتوجه الحُجاج إلى مشعر منى في يوم التروية، ثمَّ في اليوم التاسع من ذي الحجة يتجهون إلى عرفة للوقوف بعرفات، ثمَّ بعد ذلك إلى مزدلفة ثمَّ يرمون الجمرات، ثمَّ يعود الحاج إلى مكة ليؤدي طواف الإفاضة، ثمَّ يقضي في مشعر منى أيام التشريق، والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحرام من التنعيم لغير اهل مكة

ما حكم ترك الحج مع القدرة مع الدليل

إنَّ من ترك الحج مع القدرة على أدائه فهو عاصٍ وآثم، لأنَّ الحج فريضة من الفرائض التي أمر بها الله تعالى المسلمين، قال تعالى في سورة آل عمران: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}[3] والدليل على أنَّ من ترك الحج وهو قادر ماديًا وجسديًا فهو عاص وآثم هو ما ورد عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- في قوله: “لا عليه أن يموت يهوديًا أو نصرانيًا وهذا من باب الوعيد، هذا من باب التحذير والوعيد وإلا فليس بكافر، من تركه ليس بكافر لكنه عاصي إذا ترك الحج وهو يستطيع، تركه تساهلًا فهو عاصٍ”، فالذي ترك الحج وهو مستطيع فهو ليس بكافر، بل هو مسلم بإذن الله تعالى، أي أنَّه لا يقع عليه حكم الكافر مثل ألَّا يدفن في مقابر المسلمين، بل هو مسلم له ما للمسلمين وعليه ما عليهم، والله تعالى أعلم.[4]

ما حكم الحج عن الغير

رأى أهل العلم أنَّه لا حرج على المسلم لو أنَّه حجَّ عن غيره إذا كان قد حجَّ عن نفسه مسبقًا، وإلَّا فالأولى أن يحج عن نفسه، ولا حرج لو حجَّ المسلم عن الميت إذا كان الميت لم يحجَّ في حياته، بل هو دين يجب على من يرثه أن يقضيه من ماله الذي يتركه، جاء في صحيح الإمام البخاري عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “أنَّ امْرَأَةً مِن جُهَيْنَةَ، جاءَتْ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَتْ: إنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ فَلَمْ تَحُجَّ حتَّى ماتَتْ، أفَأَحُجُّ عَنْها؟ قالَ: نَعَمْ حُجِّي عَنْها، أرَأَيْتِ لو كانَ علَى أُمِّكِ دَيْنٌ أكُنْتِ قاضِيَةً؟ اقْضُوا اللَّهَ فاللَّهُ أحَقُّ بالوَفاءِ”[5] والله تعالى أعلم.[6]

اقرأ أيضًا: متى تبدأ مناسك الحج 2021

حكم تأخير الحج مع القدرة

إنَّ من أخَّر تأدية فريضة الحج وهو قادر مستطيع فقد أتى ذنبًا ومنكرًا ومعصية، وعليه أن يتوب إلى الله -سبحانه وتعالى- من هذا الذنب الذي ارتكبه، وأن يبادر إلى أداء فريضة الحج، قال تعالى في محكم التنزيل: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}[3] فالحج مفروض على المسلم وعليه أن يؤديه ولو مرَّة واحدة في الحياة إن كان مستطيعًا قادرًا، والله تتعالى أعلم.[7]

قد يهمك أيضًا: حكم الحلق والتقصير في الحج

فضل الحج في الإسلام

إنَّ للحج فضائل عظيمة في الإسلام، تتجلَّى هذه الفضائل في الأشياء الآتية:[8]

  • أنَّ الحج أفضل الأعمال التي تقرب العبد من ربه سبحانه وتعالى، ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- ما يأتي: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ: أيُّ العَمَلِ أفْضَلُ؟ فَقالَ: إيمَانٌ باللَّهِ ورَسولِهِ. قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: الجِهَادُ في سَبيلِ اللَّهِ قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: حَجٌّ مَبْرُورٌ”[9].
  • إنَّ الحج يعدل ثواب الجهاد في سبيل الله تعالى، فقد ورد عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- ما يأتي: “يَا رَسولَ اللَّهِ تُرَى الجِهَادَ أفْضَلَ العَمَلِ، أفلا نُجَاهِدُ؟ قَالَ: لَكِنَّ أفْضَلَ الجِهَادِ حَجٌّ مَبْرُورٌ”[10].
  • إنَّ ثواب الحج المبرور في الإسلام هو الجنة، قال عليه الصلاة والسلام: “العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ”[11].
  • إنَّ أداء فريضة الحج سبب في كسب المغفرة والرحمة عن كل الذنوب، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: مَن حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ، ولَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَومِ ولَدَتْهُ أُمُّهُ”[12]، والله تعالى أعلم.

بهذه الفضائل المباركة الواردة في صحيح السنة النبوية، نختم هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن تعريف الحج في الإسلام وتحدَّثنا فيه عن ما حكم ترك الحج مع القدرة مع الدليل  كما سلَّطنا الضوء على بعض المسائل الفقهية والأحكام الشرعية التي تتعلق بفريضة الحج أيضًا.

المراجع

  1. سورة الحج , الآية 27.
  2. wikiwand.com , الحج في الإسلام , 16/07/2021
  3. سورة آل عمران , الآية 97.
  4. binbaz.org.sa , حكم من ترك الحج وهو قادر والمرأة إذا لم تجد محرماً , 16/07/2021
  5. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، 1852، صحيح.
  6. islamweb.net , الحج عن الغير : ميتاً أو حياً عاجزاً : حكمه و شروطه , 16/07/2021
  7. binbaz.org.sa , حكم تأخير الحج بدون عذر , 16/07/2021
  8. saaid.net , فضل الحج وفوائده , 16/07/2021
  9. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 26، صحيح.
  10. صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 2784، صحيح.
  11. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 1773، صحيح.
  12. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة،1521، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *