المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم اجمالي عدد سكان السلطنة حسب نتائج تعداد عام 1993

كم اجمالي عدد سكان السلطنة حسب نتائج تعداد عام 1993؟ تمتد دولة عمان على ساحل الخليج العربي، حيثُ أنها من المناطق المميّزة في شبه الجزيرة العربيّة، وذلك لوقوعها على ثلاثة بحار. ومن خلال موقع المرجع، سنورد في السطور التالية من هذا المقال، أبرز المعلومات عن سلطنة عمان، بالإضافة إلى عدد السكان فيها عام 1993م، و2022م.

أبرز المعلومات عن سلطنة عمان

وتعد هذه الدولة من أبرز الدول العربيّة، وفيما يلي نورد أبرز المعلومات عنها:

  • تتبع النظام الملكي في الحكم.
  • ترتيبها الثالث بين الدول الأعلى مساحة في شبه الجزيرة العربيّة.
  • تبلغ مساحتها 309,500 كم².
  • تقع في الجهة الغربية من قارّة آسيا.
  • تتواجد في الربع الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربيّة.
  • شمالها يتواجد خليج عمان، أمّا في الجهة الشمالية الغربية منها فتقع الإمارة، بينما يوجد غربها السعوديّة، وفي جنوبها اليمن، ولكن في الجهة الجنوبية الشرقيّة منها فيتواجد بحر العرب.
  • تقع على ثلاثة بحار، بحر العرب، والخليج العربي، وأيضًا بحر عمان.

شاهد أيضًا: تقرير عن عمان المناخ والنبات الطبيعي pdf جاهز للطباعة

كم اجمالي عدد سكان السلطنة حسب نتائج تعداد عام 1993

ذكرت بعض الإحصائيّات الرسميّة أنّ عدد سكان السلطنة العمانية عام 1993م بلغ مليوني نسمة. ولكن عدد السّكان في السلطنة ازداد بصورة كبيرة عن 1993م، وذلك بسبب زيادة عدد الولادات، والسكان الوافدين إليها. ويترواح عدد السكان في السلطنة من منطقة إلى أخرى، ويزداد التعداد السُّكاني في المناطق الصناعيّة والتجاريّة، بصورة أكبر عن المناطق الريفيّة.[1]

شاهد أيضًا: من اين يبدا طريق عمان الجديد

كم عدد سكان عمان 2022

قدّرت مراكز الإحصاء العمانية التعداد السكاني في السلطنة عام 2022م، بحوالي 4482335 مليون نسمة. منها ما نسبته 61% سكاناً أصليين، وما نسبته 39% وافد ووافدة. ويرجع السبب الرئيسي في ازدياد عدد السكان عن الأعوام السّابقة إلى الاستمرار في التوافد على السلطنة.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي يحمل عنوان، كم اجمالي عَدد سكان السّلطنة حسب نتائج تِعداد عام 1993؟ حيثُ أوردنا أبرز المعلومات عن سلطنة عمان، بالإضافة إلى تعدادها السكاني عامي 1993م، و2022م.

المراجع

  1. populationpyramid.net , سلطنة عمان 1993 , 15/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *