المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى كان يوم غدير خم

كتابة : محمد شودب بتاريخ : 14 يوليو 2021 , 08:51

متى كان يوم غدير خم هذا اليوم الذي يعتقد الشيعة أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- اختبار للمسلمين وليًا من بعده ابن عمِّه عليَّا بن أبي طالب رضي الله عنه، لذا فإنَّه من الأيام المقدسة عند أتباع الطائفة الشيعية، وفي هذا المقال سوف يتحدّث موقع المرجع عن موقع غدير خم وعن يوم الغدير ومتى كان، كما سيتحدث عن موقف أهل السنة والجماعة من هذا اليوم وعن قصيدة شاعر الرسول حسان بن ثابت في هذا اليوم.

ما هو غدير خم

هو موضع قرب الجُحفة الواقعة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وهو مكان ذات أهمية دينية عند الشيعة لأنَّهم يعتقدون أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أثنى فيه على علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وأعطاه ولاية المسلمين من بعده، وكان هذا عندما كان النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- عائدًا مع المسلمين من حجة الوداع في السنة العاشرة للهجرة، وفيما يأتي سوف نفصل في حادثة الغدير كاملة.[1]

متى كان يوم غدير خم

لقد كان يوم غدير خم في يوم 18 ذي الحجة من السنة العاشرة للهجرة، وهذا بحسب ما يعتقد الشيعة الاثني عشرية والزيدية والعلويون والإسماعيليون النزارية، حيث يرون أنَّ يوم الغدير كان في السنة العاشرة عندما كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عائدًا من حجة الوداع إلى المدينة المنورة، فنزل في مكان غدير خم مع المسلمين، وهو موضع قرب الجُحفة فأثنى على علي بن أبي طالب وأعطاه ولاية المسلمين من بعده، وهذا بحسب الاعتقاد الشيعي، لذا يحتفل الشيعة في كل عام بعيد الغدير في الثامن عشر من ذي الحجة من كل عام هجري، والله تعالى أعلم.

ما هو عيد الغدير

يُعرَّف عيد الغدير على أنَّه عيد ديني مقدس عند بعض الطوائف الشيعية، ويكون في يوم 18 ذي الحجة من كل عام هجري، حيث يعتقد الشيعة أنَّ هذا اليوم هو اليوم الذي أوصى به رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بالولاية لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، فيرون أنَّ عليًا كان أحق بخلافة المسلمين من أبي بكر الصديق رضي الله عنه، ويستدلون في هذا القول على ما قال رسول الله -عليه الصلاة والسلام- في خطبته الشهيرة في هذا اليوم، والله أعلم.[2]

قد يهمك أيضًا: اي امام زار الامام علي بزيارة امين الله

موقف أهل السنة من الخليفة الأول وحادثة الغدير

يرى أهل السنة والجماعة أنَّ الخلفية الأول للمسلمين هو أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- وهو أحق بالخلافة من غيره، فعليه أجمع المسلمون وهو من رضيه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- خليفة للمسلمين من بعده، وقد بايع الصحابة أجمعين من المهاجرين والأنصار بعد وفاة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في السنة 11 للهجرة، ثمّ بايعوا بعده عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فهم أحق بالخلافة من علي، إلى أنَّ تسلَّم علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- الخلافة بعد الفتنة التي حصلت في عهد عُثمان بن عفان رضي الله عنه فكان أحق بها من غيره.

وقد أورد الإمام مسلم ما ورد في خطبة غدير خُم في صحيحه، وهو ما رواه يزيد بن حيان قال: “قَامَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَوْمًا فِينَا خَطِيبًا، بمَاءٍ يُدْعَى خُمًّا بيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عليه، وَوَعَظَ وَذَكَّرَ، ثُمَّ قالَ: أَمَّا بَعْدُ، أَلَا أَيُّهَا النَّاسُ فإنَّما أَنَا بَشَرٌ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ رَسولُ رَبِّي فَأُجِيبَ، وَأَنَا تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ: أَوَّلُهُما كِتَابُ اللهِ فيه الهُدَى وَالنُّورُ فَخُذُوا بكِتَابِ اللهِ، وَاسْتَمْسِكُوا به فَحَثَّ علَى كِتَابِ اللهِ وَرَغَّبَ فِيهِ، ثُمَّ قالَ: وَأَهْلُ بَيْتي أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتِي، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتِي، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتي فَقالَ له حُصَيْنٌ: وَمَن أَهْلُ بَيْتِهِ؟ يا زَيْدُ أَليسَ نِسَاؤُهُ مِن أَهْلِ بَيْتِهِ؟ قالَ: نِسَاؤُهُ مِن أَهْلِ بَيْتِهِ، وَلَكِنْ أَهْلُ بَيْتِهِ مَن حُرِمَ الصَّدَقَةَ بَعْدَهُ، قالَ: وَمَن هُمْ؟ قالَ: هُمْ آلُ عَلِيٍّ وَآلُ عَقِيلٍ، وَآلُ جَعْفَرٍ، وَآلُ عَبَّاسٍ قالَ: كُلُّ هَؤُلَاءِ حُرِمَ الصَّدَقَةَ؟ قالَ: نَعَمْ”[3] والله أعلم.

ما هو نص حديث الغدير

لقد ورد نص الغدير في مصادر الشيعة الاثني عشرية في كتاب الغدير في الكتاب والسنة والأدب لعبد الحسين الأميني، وفيه يروى أنَّه لما فرغ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- من الصلاة في يوم الغدير، قام يخطب بالناس وقال:[4]

الحمد لله ونستعينه ونؤمن به، ونتوكل عليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا الذي لا هادي لمن ضل، ولا مضل لمن هدى، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا عبده ورسوله أما بعد: أيها الناس قد نبأني اللطيف الخبير أنه لم يعمر نبي إلا مثل نصف عمر الذي قبله، وإني أوشك أن أدعى فأجبت، وإني مسؤول وأنتم مسؤولون، فماذا أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت ونصحت وجهدت فجزاك الله خيرا، قال: ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، وأنَّ جنَّته حقّ ونارَه حق وأن الموت حق وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور؟ قالوا: بلى نشهد بذلك، قال: اللهم أشهد، ثم قال: أيها الناس ألا تسمعون؟ قالوا: نعم. قال: فإني فرط على الحوض، وأنتم واردون علي الحوض، وإن عرضه ما بين صنعاء وبُصرى فيه أقداح عدد النجوم من فضة فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين فنادى منادٍ: وما الثقلان يا رسول الله؟ قال: الثقل الأكبر كتاب الله طرف بيد الله -عزَّ وجلَّ- وطرف بأيديكم فتمسكوا به لا تضلوا، والآخر الأصغر عِترَتي، وإن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرقا حتى يراد على الحوض فسألت ذلك لهما ربي، فلا تقدموهما فتهلكوا، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا، ثم أخذ بيد عليٍ فرفعها حتى رؤيَ بياض آباطهما وعرفه القوم أجمعون، فقال: أيها الناس من أولى الناس بالمؤمنين من أنفسهم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: إن الله مولاي وأنا مولى المؤمنين وأنا أولى بهم من أنفسهم فمن كنت مولاه فعلي مولاه، يقولها ثلاث مرات، وفي لفظ أحمد إمام الحنابلة: أربع مرات ثم قال: اللهم والِ من والاه، وعادِ من عاداه، وأحبَّ من أحبّه، وأبغض من أبغضه، وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه حيث دار، ألا فليبلغ الشاهد الغائب، ثم لم يتفرقوا حتى نزل أمين وحي الله بقوله: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: الله أكبر على إكمال الدين، وإتمام النعمة، ورضى الرب برسالتي، والولاية لعلي من بعد”.

قد يهمك أيضًا: ما هو اسم ام القاسم بن الحسن

قصيدة حسان بن ثابت عن غدير خم

لقد اشتهرت على لسان شاعر الرسول حسان بن ثابت -رضي الله عنه- قصيدة يذكر فيها يوم غدير خم، يقول في أبياتها:

يناديهم يوم الغدير نبيهم          بخمٍّ وأسمع بالرَّسول مناديا

فقال: فمن مولاكم ونبيكم؟      فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا

إلهك مولانا وأنتَ نبينا              ولم تلقَ منا في الولاية عاصيا

فقال له: قم يا علي؟ فإنني       رضيتك من بعدي إماما وهاديا

فمن كنت مولاه فهذا وليه          فكونوا له أتباع صدق مواليا

هناك دعا اللهم؟ والِ وليَّه          وكن للذي عادَا عليًّا معاديا

فيا رب انصر ناصريه لنصرهم        إمام هدىً كالبدر يجلو الدياجيا

شاهد أيضًا: من هو ثاني رجل أسلم بعد أبو بكر الصديق

إلى هنا نختم هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه بالتفصيل عن يوم غدير خم وعن متى كان يوم غدير خم وعن ما ورد عند أهل السنة والشيعة في قصة غدير خم أيضًا، كما مررنا على أبيات نُسبت لحسان بن ثابت عن واقعة الغدير.

المراجع

  1. marefa.org , غدير خم , 14/07/2021
  2. marefa.org , عيد الغدير , 14/07/2021
  3. صحيح مسلم , مسلم، يزيد بن حيان، 2408، صحيح.
  4. wikiwand.com , حديث الغدير , 14/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *