المرجع الموثوق للقارئ العربي

سنة كم هدم قبور البقيع؟

كتابة : محمد طارق

سنة كم هدم قبور البقيع؟ إن مقابر البقيع هي أول مقابر إسلامية تم بناؤها في المدينة المنورة، وتضم قبور العديد من أهل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه (رضوان الله عليهم)، وهذا ما يجعلها ذات أهمية كبيرة وخاصة لدى المسلمين وواحدة من أقدس مقبرتين بجانب مقبرة المعلا في مكة المكرمة، ويجيب موقع المرجع لكم على ذلك السؤال المطروح، ثم يأخذكم في جولة تاريخية حول قبور البقيع.

سنة كم هدم قبور البقيع؟

تعرضت قبور البقيع للهدم مرتين، وقد كانت المرة الأولى عندما بدأ عهد الدولة السعودية الأولى في القرن التاسع عشر، واتفقت العائلة الحاكمة “آل سعود” مع أتباع الحركة الوهابية على هدم قباب البقيع، وذلك لأسباب دينية تمثلت في إيمانهم بتحريم وضع العلامات على القبور وصنع الأضرحة، وعن السنة التي تم فيها هدم قبور البقيع، فهي كالتالي:

  • كان الهدم الأول لقبور البقيع في عام 1220هـ / 1806م، بينما تم الهدم الثاني في 1344هـ / 1925م.

شاهد أيضًا: من هو اخر من مات من الصحابة

من دفن في البقيع

دُفن في مقبرة البقيع أكثر من عشرة آلاف صحابي من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، والجدير بالذكر أن أول من تم دفنه في البقيع هو الصحابي الجليل عثمان بن مدهون في سنة 3 هجريًا، كما دفن فيها إبراهيم ابن النبي (صلى الله عليه وسلم)، والذي مات في طفولته، وبعد ذلك بدأت مقابر البقيع تتسع وتشمل العديد من أهل وصحابة رسول الله، مثل الحسن بن علي، والسيدة فاطمة الزهراء، وعثمان بن عفان (رضي الله عنهم).

أين تقع مقبرة البقيع

تقع مقابر البقيع في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، وتحديدًا في الجنوب الشرقي من المسجد النبوي، وتقع المقابر على مساحة تُقدر بنحو 180 ألف متر مربع، أمام عن سبب تسميتها بهذا الاسم فيعود إلى أنها كانت تملؤها أشجار الغرقد -المعروفة باسم نبات العوسج- حين قدم إليها النبي (صلى الله عليه وسلم).[1]

شاهد أيضًا: ماذا كانت تسمى المدينة المنوره من قبل

بهذا نصل إلى ختام مقالنا سنة كم هدم قبور البقيع؟ والذي عرضنا فيه إجابة ذلك السؤال المطروح، ثم تطرقنا إلى بعض المعلومات التاريخية حول مقابر البقيع وأهميتها عند المسلمين كونها قد ضمت الآلاف من الصحابة الكرام.

المراجع

  1. en.wikipedia.org , Al-Baqi Cemetery , 10/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.