المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى يكون اخر ايام التشريق

كتابة : وليد سالم

متى يكون اخر ايام التشريق التي تعتبر من أهم أيام موسم الحج، والتي يؤدي فيها حجاج بيت الله الحرام بعض أركان الحج، وهناك العديد من الأحكام والآراء الفقهية المتعلقة بهذه الأيام، ويتسأل الكثيرين عن موعد آخر أيام التشريق وحول هذا الشأن سنتطرق عبر هذا المقال من موقع المرجع، كما يمكنكم مشاهدة كم عدد ايام التشريق وسبب تسميتها بهذا الاسم.

ما هي أيام التشريق

هي الأيام الثلاثة التي تلي عيد الأضحى المعروف بيوم النحر، وهي من الأيّام المُعدودات التي ذَكَرها الله تعالى في بقوله: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ)؛ وخلال هذه الأيام يبيت الحجاج لياليهم في منى، فمن يتعجل منهم يغادر في اليوم الثاني منها بعد رمي الجمرات بعد الزوال، ومن لم يتعجل يبيت الليالي، ويرمي الجمرات بعد زوال الأيام الثلاث، ويغادر منى بعد ذلك، وهذه الأيام الثلاث هي أيام أكل وشرب.[1]

متى يكون اخر ايام التشريق

يكون آخر أيام التشريق بغروب شمس يوم الثالث عشر من ذي الحجة، الذي يوافق هذا العام يوم الثاني عشر من يوليو 2022 م، وتكون أيام التشريق هي الثلاثة أيام التي تلي يوم النحر أي يوم (الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر) من ذي الحجة من كل عام، والتي يبدا فيها رمي الجمرات، وهذا ما أجمع عليه أهل العلم، حيث قال الخطيب الشربيني في هذه المسألة: “يدخل رمي كل يوم من أيام التشريق بزوال الشمس من ذلك اليوم للاتباع، ويخرج -أي وقته اختياري- بغروبها من كل يوم، أما وقت الجواز فلا يخرج بذلك، الأظهر أنه لا يخرج إلا بغروبها من آخر أيام التشريق”، وهذه الأيام الثلاث هي أيام أكل وشرب.[2]

متى يكون اخر ايام التشريق

كم باقي على اخر ايام التشريق

خلال عداد الوقت الموجود بالأسفل نوضح لكم كم باقي على آخر أيام التشريق، والتي تلي عيد الأضحى مباشرة، وتنتهي بنهاية يوم الثالث عشر من ذي الحجة، والذي يوافق هذا العام يوم 12 يوليو 2022 م، ويمكنكم متابعة كم باقي على هذا اليوم من خلال العداد التالي:

متى باقي على اخر ايام التشريق

سبب تسمية ايام التشريق بهذا الاسم

واحد من الأسئلة التي تتردد بكثرة وهو سبب تسمية أيام التشريق بهذا الاسم، والحقيقة أن هناك قولين في هذا الشأن هما كالتالي:

القول الأول

القول الأول يرجع سبب التسمية بهذا الاسم؛ لأن الناس كانوا يشرقون فيها اللحم، أي توضح الذبائح خلال هذه الأيام تحت الشمس لتشرق عليها وتجففها كي لا تفسد، فكان هناك فائض من اللحوم، وليس من وسيلة لحفظها، فكانوا يجعلونها شرقًا، ويقطعونها قطعًا صغيرة، ويتركونها تحت الشمس لتجف، ويقول ابن منظور في لسان العرب:

التشريق مصدر شرَّق اللحم أي قددَّه. ومنهُ أيام التشريق وهي ثلاثة أيامٍ بعد يوم النحر لأن لحوم الأضاحِي تُشرَّق أي تُشرَّر في الشّمس. ويقال سُمِّيَت بذلك لقولهم أَشرِق يا ثبير (وهو جبلٌ) كيما نندفع في السير. وقال ابن الأعرابيّ سُمِّيَت بذلك لأن الهَدْي لا يُذْبح حتى تشرق الشّمس.

القول الثاني

والقول الثاني في سبب تسمية هذه الأيام؛ يرجع السبب بذلك لأن ذبح الأضاحي خلال هذه الأيام يكون بعد شروق الشمس، استنادًا لقوله صلى الله عليه وسلم: “من ذبحَ قبلَ التشريقِ –أي قبلَ صلاةِ العيدِ– فليعدْ”، فلهذا سميت هذه الأيام بأيام التشريق، ولكن يظل القول الأول هو الأرجح والغالب لدى أهل العلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم صيام القضاء في ايام التشريق

مسميات ايام التشريق

لكل يوم من هذه الأيام له اسم مخصص، وفقًا للركن الذي يجرى به، وبيان هذه الأسماء كالتالي:

يوم القَرَّ

يُطلق على اليوم الأول منها يوم القَرَّ، بفتح القاف وتشديد الراء وهو اليوم الحادي عشر من ذي الحجة، والتالي ليوم النحر، ويرجع السبب في هذه التسمية بيوم القَرًّ؛ لأن الحجاج يقرون بمنى بعد التعب الذي أصابهم، من طواف الإفاضة والنحر، ويعد هذه اليوم من أعظم الأيام عند الله، لقول صلى الله عليه وسلم: “إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ -تبارَكَ وتعالَى- يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ”.[4]

يوم النَّفر الأول

وهو يوم الثاني عشر من ذي الحجة، ويعرف باسم يوم النفر الأول والنفر عكس القر؛ لأن في هذه اليوم يجوز للحاج الذي انتهى من رمى الجمار، وأراد التعجيل بالانصراف من منى ن ينفر ويرحل لمكة، لقوله تعالى: {فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى}.[5]

يوم النَّفر الثاني

وهو آخر أيام التشريق يوم الثالث عشر من ذي الحجة، ويعرف باسم يوم النفر الثاني، فإذا أنهى الحاج رمي الجمارات عليه النفر إلى مكة ليمكث بها ما شاء؛ فلا يسن المبيت في منى بعد الرمي، ليؤدي طواف الوداع ويدعو الله ألا يحرمه شرف العودة وزيارة بيته مرة أخرى، قبل السفر ولا يعفى من طواف الوداع إلا الحائض والنفساء.

شاهد أيضاً: هل يجوز الاشتراك في الاضحية باقل من السبع

اعمال ايام التشريق

هناك العديد من الأعمال التي له أجر وفضل عظيم، خلال هذه الأيام، مصداقًا لقوله تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ) [6]، ومن أفضل الأعمال ما يأتي:

  • المبيت في مِنى: وهذه من الأعمال الواجبة خلال الحج، حيث ينبغي على الحاجّ المُتعجّل أن يبيت في مِنى ليلة الحادي عشر والثاني عشر، والحاج المتأخر يبيت ليلة الثالث عشر.
  • رمي الجمرات: تعتبر رمي الجمرات من الأفعال الواجبة خلال موسم الحج، (الصُّغرى، ثمّ الوُسطى، ثمّ الكُبرى).
  • ذبح الهَدي: والذَبح واجباً على الحاج، كهدي التمتُّع، والقران، ويبدأ الذَّبح من يوم العيد ممتدًا لآخر الأيام الثلاثة، ومَن لم يستطع الذبح فعليه صيام عشرة أيّام؛ ثلاثة منها في الحجّ قبل يوم عرفة، وإن لم يستطع في صومها في أيّام التشريق، وسبعة بعد أن يرجع من الحجّ، لقوله تعالى: (فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ) [7].
  • أداء الصلوات الخمس قَصراً بلا جَمع: أداء الصلوات اقتداءً بالنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حينما أقام في مِنى خلال هذه الأيام؛ فكان يُصلّي كلّ صلاة بوقتها مع قَصر الصلاة الرُّباعية منها.
  • التكبير المُقيَّد بعد الصلوات الخمس: حيث يقوم المسلم بالتكبّير بعد السلام من الصلاة الجماعيّة، ولا يُشرَع هذا التكبير بعد الصلاة لِمَن صلّى مُنفرِداً.

متى يكون اخر ايام التشريق

حكم صيام ايام التشريق

سنتعرف على حكم صيام هذه الأيام، وفقًا لآراء الفقهاء، وبيان أقوالهم كالتالي:

  • رأي الحنفية: الذين أقروا كراهية صيام هذه الأيام كراهة تحريم، فلا يعقد فيها الصيام، ومن يخالف ذلك يأثم، وإن شرع في صيامها، ثم أفطر الصائم، فلا قضاء عليه، لقوله صلى الله عليه وسلم: “لا تصوموا هذه الأيام ، فإنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل” رواه أحمد (10286) وصححه الألباني.[8]
  • رأي المالكية: الذين أقروا بحرمانية صيام أول يومين مننها.
  • رأي الشافعية: الذين أقروا عدم جواز صيام هذه الأيام لعدة أدلة، منها: عن كعب بن مالك رضي الله عنه: “أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- بَعَثَهُ وَأَوْسَ بنَ الحَدَثَانِ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ، فَنَادَى أنَّهُ لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ إلَّا مُؤْمِنٌ وَأَيَّامُ مِنًى أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ”.[9]
  • رأي الحنابلة: أقروا بحرمة صيام هذه الأيام التشريق، استنادًا لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: “أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ”.[10]

شاهد أيضًا: اوقات رمي الجمرات في ايام التشريق الثلاثة

وبنهاية مقال متى يكون اخر ايام التشريق والذي وضحنا فيها ما هي أيـام التـشريق، ومتى آخر هذه الأيام وكم باقي على آخر يوم، وما سبب تسميتها بهذا الاسم ومسمياتها، كما ذكرنا أفضل الأعمال بهذه الأيام، وبالنهاية وضحنا حكم صيامها.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 203 , 23/06/2022
  2. islamweb.net , القول الراجح في تحديد أيام التشريق , 23/06/2022
  3. islamweb.net , السبب في تسمية أيام التشريق بهذا الاسم , 23/06/2022
  4. ابن حجر العسقلاني، الشعبي عامر بن شراحيل، 2/530، , فتح الباري لابن حجر، مرسل ورجاله ثقات , 23/06/2022
  5. سورة البقرة , الآية 203 , 23/06/2022
  6. سورة البقرة , الآية 203 , 23/06/2022
  7. سورة البقرة , الآية 196 , 23/06/2022
  8. صحيح أبي داود , عبدالله بن قرط، الألباني 1765، صحيح , 23/06/2022
  9. صحيح مسلم , نبيشة الخير الهذلي، مسلم 1141 صحيح , 23/06/2022
  10. صحيح مسلم , نبيشة الخير الهذلي، مسلم 1142 صحيح , 23/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.