المرجع الموثوق للقارئ العربي

حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام

حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام، سؤالٌ يتمّ تداوله بكثرة على مواقع التواصل الإجتماعي، وقد يتعرّض له أيّ مسلم سواءً في حياته أو حتّى في دراسته، فمن المعروف أنّ المملكة العربية السعودية دولةً بارزة في العالم الإسلاميّ، فهي مهد الإسلام ومنبعه، على أرضها عاش رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وعلى أرضها نزل الوحي من السماء، ويقوم المسلمون بزيارتها بحدث اسلامي عظيم تستضيفه السعودية كل عام، وهو ما سيعرّفنا موقع المرجع عليه في هذا المقال.

حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام

غالبًا ما يتعرّض المسلم لهذا السّؤال المطروح، في الحياة العاديّة وحتّى في المناهج التعليمية المدرسية والامتحانات، فالمسلمون جميعًا مرتبطون ارتباطًا وثيقًا بالسّعوديّة، كونها مهد الدّين الإسلامي، وفيما يأتي البيان الصّحيح والدّقيق لسؤالنا الذي يتمّ طرحه كثيرًا:

  • حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام هو فريضة الحج.

فالمملكة العربية السّعوديّة تضمّ الحرمين الشّريفين، واللذان يحجّ إليهما المسلمون كلّ عام، ويؤدّون فريضة الحج في بيت الله الحرام، وهذا الحدث السنوي العظيم يُعدّ واحدًا من أركان الإسلام، والحجّ فريضةٌ على كلّ مسلمٍ قادرٍ عليه لمرّةٍ واحدة في العمر.

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج

أركان الإسلام هي

إنّ أركان الإسلام هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة والحج وصوم رمضان، لقول النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- فيما رواه الصحابي الجليل عبد الله بن عمر رضي الله عنه: ” بُني الإسلامُ على خمسٍ، شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصيامِ رمضانَ”.[1] وفي تفصيلها:[2]

  • الشهادتان: وفيهما أن يعتقد المسلم أن الله هو الرّب المالك الخالق المتصرّف الرازق، ويثبت له جميع الأسماء والصفات العلى، وكذلك يعتقد الإنسان أنّ الله أرسل رسوله محمد -صلى الله عليه وسلم- وأنزل عليه القرآن وأمره بإبلاغ هذا الدّين للنّاس كافّة.
  • الصلاة: وبها يعتقد المسلم أنّ الله أوجب عليه خمس صلواتٍ في اليوم والليلة يؤدّيها على طهارة.
  • الزّكاة: فيها تطهيرٌ لمال العبد وتنميةٍ له، وتزكية للنّفوس من الشّح والبخل وتقوي الرّوابط والمحبّة بين الفقراء والأغنياء.
  • الصيام: هو الإمساك عن المفطرات من الأكل والشرب والجماع من طلوع الفجر إلى الغروب، والمفروض على المسلمين صيام شهرٍ واحدٍ في السنة.
  • الحج لمن استطاع إليه سبيلًا: فهو مفروضٌ على القادرين من المسلمين مرّة في العمر، وهو حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام.

شاهد أيضًا: دعاء رمي الجمرات في الحج

ما هي فريضة الحج

الحج حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام، وهو حجّ المسلمين إلى مكّة المكرّمة في موسم الحج، له شعائر محدّدة وتسمّى المناسك، وهو فريضةٌ وواجبٌ على المسلمين مرّةً في العمر للمستطيع، وهو الرّكن الخامس من أركان الإسلام، يقول الله تعالى في مُحكم تنزيله: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}.[3] حيث تبدأ مناسك الحجّ في شهر ذي الحجّة، وقد كان الحجّ عبادةً مشروعةً قبل الإسلام، حيث أنّ الله أمر كلّ موحّد ومتّبع لملّة إبراهيم بالحجّ للبيت العتيق، وقد فُرض الحجّ في الإسلام في السّنة التّاسعة للهجرة، ويكون مرّةً للمسلم في حياته فرضًا ومن زاد عليها فهو تطوّع.[4]

شاهد أيضًا: حكم التعجل في الحج

شروط وجوب الحج

للحجّ شروطٌ لا بدّ من توافرها في المسلم لكي يكون عليه الحجّ واجبًا، وهذه الشروط يشترك فيه الرّجال والنّساء، وتختصّ النساء منها بشرطين اثنين، وشروط الحجّ هي:[5]

  • الإسلام: حيث أنّ الحج لا يجب على الكافر، فالحجّ عبادة والعبادة لا تكون من غير المسلمين.
  • البلوغ:  فالحجّ لا يجب على غير المكلّفين من المسلمين، والمقصود بهم الصّغار الذين لم يبلغوا سنّ الحلم.
  • الحريّة: فالحج لا يجب على العبد لأنّه مملوك، ولا يكون مالكًا.
  • العقل: التّكليف بشكلٍ عام وفي الحجّ بشكلٍ خاص يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالعقل، فإن غاب العقل سقط التكليف، والحجّ لا يجب على المجنون ولا يُقبل منه.
  • ملك الزّاد والرّاحلة: وهما ممّا اختلف فيهما العلماء، فمنهم من قال أنّهما لازمين لوجول الحج ومنهم من لزم واحدةً دون الأخرى.
  • الصّحة البدنية وسلامة الجسد: فلا حرج على المرض أو العاجز.
  • أمن الطّريق: فهو يندرج تحت الاستطاعة ولا استطاعة للحج دون أمنٍ في الطريق.
  • المحرم للمرأة: فلا يجب الحجّ على المرأة إذا غاب عنها المحرم.
  • غياب العدّة من الطّلاق أو الوفاة للمرأة: فالمعتدّة لا خروج لها ولو للحج.

شاهد ايضًا: ماذا يقال للحاج عند عودته من الحج ، تهنئة الحجاج بالعودة

أنواع نسك الحج

في حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام وهو الحج، ثلاثة أنواعٍ من النّسك وهي:[6]

  • الإفراد في الحج: وهو أن يُحرم المسلم بالحج مفردًا فيقول “لبيك اللهم حجًّا” ثم يمضي في عمل حجّه حتّى يتمّه، وليس عليه إلا طوافٌ واحد، وهو طواف الإفاضة، ولا يكون عليه إلا سعيٌ واحد وهو سعي الحج، ولا يحلّ إلا يوم النّحر وليس عليه دم ولو كان ذلك مُستحبًّا.
  • القران في الحج: وهو أن يُحرم بالعمرة والحج معًا في نُسكٍ واحد فيقول “لبيك اللهم عمرةً في حجّة” وله ثلاث صور، وهي أن يُحرم المسلم بالعمرة والحج معًا فيجمع بينهما في إحرامه، وله أن يُحرم بالعمرة ثمّ يُدخل عليها الحج، وله أن يُحرم بالحج ثم يُدخل عليه العمرة باختلاف العلماء، ويكفي القارن إحرامٌ واحد وطوافٌ واحد وسعيٌ واحد، ولا يحلّ إلا يوم النحر.
  • التمتع بالحج: وهو أن يُحرم المسلم بالعمرة في أشهر الحج، ثمّ يحل منها ثم يُحرم بالحج من عامه، وسمّي التّمتّع بهذا الاسم لأنّ المتمتّع يتمتع بإسقاط أحد السفرين عنه، والمتمتّع يتمتّع بين العمرة والحجّ بالنّساء والطّيب وكلّ ما لا يجوز للمحرم فعله من وقت حلّه في العمرة إلى وقت الحج، ويشترط للمتمتع أن يُحرم بالعمرة في أشهر الحج، وأن يُحرم بالحجّ من عامه وأن لا يُسافر بين الحجّ والعمرة.

شاهد أيضًا: كم مرة وردت كلمة الحج في القرآن الكريم

أركان الحج هي

إنّ فريضة الحجّ الّتي أمر الله تعالى بها المسلمين، ويسّر عليهم الأمر بأن تكون مرّة في العمر لمن استطاع إليها سبيلاً، ومن لم يستطع فلا حرج عليه بإذن الله تعالى، ولهذه الفريضة العظيمة أركانٌ يجب أن يؤدّيها المسلم في البيت الحرام، وهي أربعةٌ لا يصحّ الحجّ بدونها ولا تُجبر بشيءٍ إن تُركت، وهذه الأركان الأربعة هي:[7]

  • الإحرام: أي نيّة الدّخول في النّسك، حيث يُحرم المسلم من الميقات فعقد نيّته ويعزم قلبه على الدّخول في النّسك.
  • الوقوف في عرفة: وهو أهمّ الأركان، ويوم الحجّ الأكبر هو يوم الوقوف في عرفة، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الحجُّ عرفةُ ، فمن أدرك عرفةَ فقد أدرك الحجَّ”.[8]
  • طواف الإفاضة: وهو طواف ما بعد الوقوف في عرفة، قال تعالى: {ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ}.[9]
  • السّعي بين الصّفا والمروة: فعن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، قال: “اسعَوا فإنَّ اللهَ كتبَ علَيكم السَّعيَ”.[10]

شاهد أيضًا: ما هي أشهر الحج المذكورة في القرآن الكريم

سنن الحج

كما شهدنا أنّ لفريضة الحجّ العظيمة أركانٌ فلها أيضاً سننٌ يجوز للمسلم أن يقوم بها خلال أدائه مناسك الحجّ، وإن تركها فلا حرج عليه بذلك ولا يجب عليه الفداء لها، وإنّ السّنن هي كل ما خرج من إطاريّ الواجب والرّكن، ومنها الرَّمّل في الأشواط الأولى الثّلاثة من الطّواف للرجال، والمبيت في منى في اليوم الثّامن من الحج، والاغتسال عند الإحرام، ذكر الله تعالى والإكثار من الأدعية، تقبيل الحجر الأسود عند استقباله، وغيرا الكثير من السنن الّتي يُؤجر المسلم عند فعلها ولا يأثم لتركها، والله أعلم.

شاهد أيضًا: بلغ عدد الحجاج من خارج المملكه العربيه السعوديه لعام 1436 هجري

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الّذي قدّمنا فيه حدث اسلامي عظيم تستضيفه السعوديه كل عام ، حيث تحدّثنا مليّاً عن فريضة الحجّ وشروطها وأركانها وسننها، وعن أنواع النّسك فيها، كذلك تحدّثنا عن أركان الإسلام الخمسة كاملة.

المراجع

  1. صحيح النسائي , الألباني/ عبد الله بن عمر/5016/صحيح
  2. slamqa.info , أركان الإسلام , 23/09/2021
  3. سورة الحج , الآية 27
  4. wikiwand.com , الحج في الإسلام , 23/09/2021
  5. alukah.net , شروط الحج , 23/09/2021
  6. dorar.net , أنواعُ النُّسُكِ في الحَجِّ وأحكامُها , 23/09/2021
  7. islamweb.net , أركان الحج وواجباته وسننه , 23/09/2021
  8. البدر المنير , ابن الملقن/عبد الرحمن بن يعمر الديلي/230/6/صحيح
  9. سورة الحج , الآية 29
  10. عمدة القاري , العراقي/حبيبة بنت أبي تجراة/413/9/إسناده حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *