المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل الرموز التاريخية للزواحف والطيور دقيقة علميا

كتابة : تمام بتاريخ : 11 يونيو 2021 , 00:00 آخر تحديث : يونيو 2021 , 20:14

هل الرموز التاريخية للزواحف والطيور دقيقة علميا حسب الدراسات التي توصل إليها العلم حديثًا، فقد اكتشف العلماء في العصر الحديث عدد كبير من الرموز تعود إلى عصور سحيقة، ومنها ما يصور الحيوانات بأشكال مختلفة، منها الحصان المجنح أو الحصان الذي يكون له قرن في أعلى جبهته وغير ذلك، وفي هذا المقال ومن خلال موقع المرجع ستتم الإجابة عن ذلك السؤال بالتفصيل مع ذكر نبذة عن الرموز التاريخية وعن فصيلة الزواحف ضمن الكائنات الحية.

الرموز التاريخية

الرموز عبارة عن رسوم تعبر عن معاني وأشياء معينة، وتحمل وظيفة أساسية يجب أن تعبر عنها بنظرة واحدة دون الاستعانة بكلمات أو تفسير، وقد استخدم القدماء الإغريق والمصريين الرموز والعلامات، وكان الرومان من أكثر الشعوب استخدامًا للرموز، حيث تمَّ اكتشافها في أطلال المدن الرومانية القديمة، ومن الأمثلة على الرموز التي عثروا عليها: صورة للماعز تدل على محل لبيع اللبن، وصورة زوج من الأحذية تمثل محل لبيع الأحذية وغيرها.[1]

اقرأ أيضًا: البحث عن خصائص الطيور

هل الرموز التاريخية للزواحف والطيور دقيقة علميا

إنَّ الرموز التاريخية للزواحف والطيور ليست دقيقة علميا، وبشكل آخر لم تكن يومًا الرموز التاريخية للزواحف والطيور دقيقة علميًا، بسبب التغييرات والتطورات الكثيرة التي تطرأ على الحياة والكائنات الحية على وجه الأرض، وتتأثر الزواحف والطيور بتلك التغيرات مع مرور السنوات والعصور بشكل كبير.

شاهد أيضًا: هل الشمس كوكب أم نجم وما الفرق بينهما

علم الرموز

يتناول علم الرموز دراسة العلامات التي كانت مستخدمة في الثقافات والأديان قديمًا، ومعرفة مصادرها الرئيسية، ومدى تأثير تلك الرموز على الطقوس في مختلف الأديان والطرق التي كان الناس يتعاملون بها مع الرموز ثقافيًا أو دينيًا، وجد علم الرموز أول مرة في منتصف سبعينيات القرن الماضي من قبل أستاذ العلوم الإنسانية فيكتور تيرنر في جامعة كورنيل، فقد درس الطرق التي يتعامل بها جماعة أو شعب معين لرمز من الرموز في الطقوس الدينية ومدى تأثير الرموز على سلوك المجتمع العام المحيط به، ويختلف علم الرموز عن الرمزية التي تمثل مجموعة من الدلالات والإشارات والرموز تعمل على إيصال رسالة ما، أما علم الرموز فهو دراسة سلوك الفرد والطقوس التي يشير إليها الرمز.

معلومات عامة عن الزواحف

يوجد على وجه الأرض أكثر من 8700 نوع من الزواحف، تضمُّ مجموعة كبيرة من الحيوانات المختلفة، وينتمي إلى فصيلة الزواحف كثير من الحيوانات منها: السحالي والأفاعي والسلاحف والطراطرة والتماسيح وغيرها، وتتميز الزواحف عن غيرها من المجموعات الحيوانية بعدد من الصفات والميزات أهمها:[2]

  • وجود حراشف تغطي كامل جسدها، أو تغطي بعض الأجزاء من جسدها وتتكون من بروتين خاص موجود في جسدها.
  • تتشابه الزواحف فيما بينها بالنظام العصبي والنظام الإفرازي الخاص بها.
  • لها خصائص مشتركة في في طريقة التكاثر والحركة وغيرها.
  • يتميز التركيب الجسدي للزواحف بوجود أطراف ذات خمسة أصابع.
  • يوجد في جماجم الزواحف نتوء وحيد في مؤخرة الرأس.
  • تعتمد الزواحف في طريقة تنفسها بشكل رئيس على الرئتين بدل الخياشيم.
  • يتكون القلب عند الزواحف من ثلاث أو أربع حجرات فقط.

في نهاية مقال هل الرموز التاريخية للزواحف والطيور دقيقة علميا تعرفنا على نبذة حول الرموز التي استخدمها القدماء قبل آلاف السنين للتعبير عن موضوع أو شيء معين بسهولة وبشكل مباشر، كما أجبنا على السؤال المطروح في كتاب علم الأحياء في منهاحج التدريس في المملكة العربية السعودية، وتعرفنا أخيرًا على بعض المعلومات عن الزواحف.

المراجع

  1. wikiwand.com , رمز , 11/06/2021
  2. wikiwand.com , زواحف , 11/06/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *