المرجع الموثوق للقارئ العربي

أفضل وقت لتحليل الحمل المنزلي

كتابة : خنساء منصور

أفضل وقت لتحليل الحمل المنزلي والذي يعتمد على مدى الأعراض ونوعها التي تتعرض لها المرأة التي تشعر بأنها قد تكون حامل، وقد تكون هذه الأعراض صادقة وتبشر بوجود مولود جديد وقد تكون مجرد حمل وهمي أو كاذب وفي كلا الحالتين لا بد من التأكد، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتكلم عن أفضل وقت لتحليل الحمل المنزلي بعد أن نعرف الحمل ونذكر علاماته المبكرة.

الحمل

الحمل علمياً هو مصطلح طبي يستخدم لوصف الفترة الزمنية لتطور الجنين في رحم المرأة بعد عملية تلقيح البويضة مباشرة، وتحدث هذه العملية في عدة مراحل وهي:[1]

  • المرحلة الأولى: والتي تمتد من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الـ 12 حيث تبدأ المرأة الحامل بالشعور بالعوامل التي تعبر عن وجود الحمل وفي هذه المرحلة تنتقل البويضة الملقحة المتكونة من مجموعة خلايا والتي بدورها تقوم بتشكيل الجنين والمشيمة إلى قناة تسمى قناة فالوب إلى الرحم وتقوم بالالتصاق على جداره.
  • المرحلة الثانية: والتي تمتد من الأسبوع الـ 18 إلى الأسبوع الـ 28 ويعد هذا هو الوقت المناسب لترقب الموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كان هناك عيوب خلقية أم لا، وغالبًا ما يمكنك من معرفة جنس طفلك في مطلع الأسبوع الـ 20 وعندها تبدأ المرأة الحامل بالشعور بحركة الجنين. 
  • المرحلة الثالثة: والتي تبدأ من الأسبوع الـ 29 إلى وحتى الولادة حيث تصبح العظام عند الجنين ناعمة وتكاد تكون كاملة، ويمكن للجنين أن يفتح ويغلق عينيه داخل رحم أمه حتى يكمل نموه ويخرج إلى الحياة.

شاهد أيضاً: هل الدوخة من اعراض الحمل المبكر

ما هو إختبار الحمل المنزلي

عادة ما تقوم اختبارات الحمل المنزلية المتعارف عليها عن طريق تحليل البول أو الدم من الأنثى التي تشعر بأنها حامل أو أنها تحس ببعض أعراض الحمل، وتتعمد اختبارات الحمل في آلية عملها بالبحث عن هرمونات الغدد التناسلية أو ما يسمى بالمشيمة البشرية Human Chorionic Gonadotrophin ويرمز له بـ hcg، حيث يصنع جسم المرأة هذا الهرمون بعد التصاق البويضة المخصبة على جدار الرحم، لكن يجدر الذكر  أنه ليس دائماً تكون هذه الاختبارات دقيقة ويعود ذلك أحيانا للاختلاط الحاصل بين هرمونات المرأة المختلفة وللتأكد بشكل قطعي يجب استشارة الطبيب.[2]

أفضل وقت لتحليل الحمل المنزلي

يساعد التوقيت المناسب لإجراء اختبارات الحمل المنزلية في معرفة دقة حصول الحمل من عدمه أحيانا، ويعتبر أفضل الأوقات المناسبة لإجراء اختبار الحمل المنزلي هو بعد مضي أسبوع على موعد مجيء الدورة الشهرية لأن هذه الطريقة هي الأفضل لمنع ظهور نتيجة خاطئة، كما يمكنك استخدام اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر من صباح اليوم السادس بعد مضي الموعد المحدد للدورة الشهرية، ففي هذا الوقت يحدث إخصاب البويضة حيث ترتفع مستويات الحيوانات المنوية الهايتية بسرعة وتتضاعف كل يومين أو كل ثلاثة أيام وهذا في حال كانت دورتك الشهرية منتظمة، لكن في حالات أخرى قد تعاني من تباين في الهرمونات مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وفي هذه الحالة يجب إجراء الاختبار بعد مضي 14 يوماً من انقضاء الدورة الشهرية لنحصل على نتيجة مضمونة.[2]

كيف تعمل اختبارات الحمل المنزلية

بالرغم من استخدام الأشخاص لأكثر طرق تحديد النسل فعالية إلا أن احتمال الخطأ وارد فعلاً حيث أن عملية التخصيب تحتاج لحيوان منوي واحد فقط، وعادة ما تقوم بعض النساء بمحاولة اكتشاف الحمل المبكر بالطرق التقليدية المتعارف عليها قبل الطب الحديث، وحالياً تعد أفضل طرق التأكيد لك سيدتي في حال حدوث الحمل أم لا من داخل منزلك هو قيامك بإجراء اختبار الحمل، هذه الأدوات الصغيرة تعمل بفاعلية كبيرة من خلالها اختبار البول بحثًا عن هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية  HCG أو ما يسمى علمياً بقوات حرس السواحل الهايتية الموجودة فقط إذا كنت حاملا، حيث أنه لا يتم إطلاق الهرمون إلا إذا التصقت البويضة المخصبة بجدار الرحم، فما عليك سوى فتح الاختبار ووضع البول وانتظار الوقت الموصى به لعرض النتائج التي سيعرضها على شكل خط واحد وتكون النتيجة سلبية  أو خطين النتيجة إيجابية كما أن هذه الاختبارات تقدم لك ميزة تحذير من وجود خطأ يستدعي إعادة إجراء الاختبار في حال كان هناك خطأ في هرمونات الجسم أو أن الجهاز غير صالح.[3]

دقة اختبارات الحمل المنزلية

بشكل عام إن معظم الاختبارات تكون فعالة بنسبة 99% إذا تم إجراؤها بعد انقضاء وقت جيدة بعد فترة الدورة الشهرية، وأفضل ما يميز هذا النوع من الاختبارات احترام الخصوصية الشخصية بإجراء هذا الاختبار داخل منزلك ودون الخوف من الإحراج بسبب النتيجة النهائية، ولكن يجب أخذ العلم أنه في بعض الأحيان إذا كانت النتائج سلبية فليس بالضرورة أن تكون هذه هي النتيجة النهائية، فقد يكون هناك أخطاء ناجمة عن تباين هرمونات الجسم أو خطأ الاستعمال أو علة في الجهاز التي تخضع للآتي:[3]

  • ما مدى اتباعك للتعليمات عن كثب
  • وقت الإباضة ومتى يتم زرع البويضة
  • متى تجري الاختبار بعد الحمل
  • حساسية جسمك للاختبار
  • انتهاء تاريخ صلاحية الاختبار
  • لقد أجريت الاختبار بطريقة خاطئة
  • لقد اختبرت في وقت مبكر جدًا
  • يكون بولك مخففًا جدًا لأنك شربت الكثير من السوائل قبل الاختبار مباشرة.
  • كنت تتناول بعض الأدوية مثل مدرات البول أو مضادات الهيستامين

أفضل وقت لتحليل الحمل بعد تاخر الدورة

عادة ما يعتبر غياب الدورة الشهرية هي إحدى العلامات على احتمال وجود الحمل ولذلك عليك متابعة دورتك حتى تتمكني من معرفة وتحديد إذا ما تأخرت أم لا، فغالبية النساء تستغرق دورتها الشهرية من 7 إلى 10 أيام لذلك يعتبر أفضل وقت لتحليل الحمل بعد تأخر الدورة هو بعد مرور شهر أو أكثر على آخر دورة شهرية لك كي تحصلي على نتيجة مضمونة أكثر، ويعود تأخر الدورة الشهرية في بعض الأحيان بسبب الإجهاد أو بسبب اختلاف النظام الغذائي أو ممارسة التمارين الرياضية، وأحياناً يحدث لغط كبير في التفريق بين حدوث الحمل وحدوث الدورة الشهرية حيث أنه قد ينتج نزيف صغير يشبه الدورة عند انغراس البيضة الملقحة في جدار الرحم،فعندها عليك أن تسارعي إلى إجراء اختبار الحمل بعد انقطاع الدم واستشارة طبيبك للتأكد من حدوث الحمل من عدمه.[4]

أفضل أنواع اختبارات الحمل المنزلية

يصطحب تطور الطب البشري الدائم بتطوير المعدات والأدوات التي يستخدمها، وكذلك الأمر بالنسبة لأدوات اختبار الحمل فاليوم لدينا أجهزة اختبار حمل رقمية، وفيما يلي نقدم لكم أفضل أنواع اختبارات الحمل المقدمة من أكثر الشركات الرائدة في عالم المعدات الطبية وهي التالي:[4]

  • أفضل اختبار حمل الشامل هو اختبار الحمل pregnancy test للنتائج المبكرة للاستجابة الأولى
  • Clearblue PLUS وهو من الاختبارات الشائعة والذي يسمى الاختبار السريع للحمل.
  • أفضل اختبار حمل رقمي هو اختبار الحمل Clearblue Digital
  • أفضل شرائط اختبار الحمل هي شرائط اختبار البول للحمل من Clinical Board
  • أفضل اختبار حمل صديق للميزانية هي شرائط اختبار الحمل
  • أفضل مجموعة اختبار الحمل هي مجموعة Easy @ Home للإباضة والحمل
  • أفضل اختبار ضمان للحمل هو طقم اختبار الحمل First Response Triple Check Pregnancy Test Kit

الأعراض التي تستدعي إجراء اختبار الحمل

قد تشعر غالبية النساء أن الأيام التي تتساءل فيها عما إذا كنت حاملاً هي أطول فترة في حياتها حيث تختلط المشاعر الكثيرة لديها في ما بينها التي تأتي مع توقع الحمل، ولذلك إجراء اختبار الحمل قد يمنح بعض السكينة والهدوء للمشاعر الداخلية المبعثرة، وفيما يلي نقدم لكم بعض أهم العلامات التي تخبرك بأنك يجب أن تقومي بإجراء الاختبار وهي التالي:[5]

  • تأخر الدورة الشهرية: هي إحدى أول علامات الحمل وهي الأكثر دلالة على احتمالية وجود حمل إضافة إلى حدوث تقلصات في الرحم التي تعطي طابعا بالانزعاج.
  • تورم في الثديين: فقد تجعل التغيرات الهرمونية في المراحل المبكرة من الحمل ثدييك حساسين ومتألمين.
  • الغثيان مع القيء أو بدونه: غالبًا ما يبدأ غثيان الصباح أو في أوقات من النهار أو الليل بعد شهر واحد من الحمل في حين أن بعض النساء لا تشعر به أبداً.
  • كثرة التبول: حيث تزداد كمية الدم في جسمك أثناء الحمل مما يتسبب في قيام كليتيك بمعالجة السوائل الزائدة التي تنتهي في المثانة.
  • التعب والإرهاق: وخاصة خلال المراحل المبكرة من الحمل حيث ترتفع مستويات هرمون البروجسترون مما قد يجعلكِ تشعرين بالتعب والإرهاق والنعاس.

شاهد أيضاً: هل تأتي الدورة الشهرية في أثناء الحمل في الشهر الأول؟

هل يمكن إجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم

يعد التوقيت الذي تجري فيه اختبار الحمل من اليوم مهم إلى حد ما فغالباً ما تحصلين على نتيجة دقيقة إذا أجريت الاختبار في الصباح الباكر وقلل تناول الطعام، حيث تعمل اختبارات الحمل في المنزل عن طريق الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) في البول، فإن إجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم قد يكون له تأثيراً كبيراً على النتيجة لذلك يفضل أن يتم صباحاً وقبل الأكل والشرب حيث يكون بولك أكثر تركيزًا عند الاستيقاظ لأول مرة مما يمنح نتائج مؤكدة ما لم تستيقظ في الليل للتبول كثيرًا هذا يعني عادةً أن كمية هرمون hCG أعلى قليلاً ومن المرجح أن تحصل على نتيجة إيجابية إذا كنت حاملاً، ومع ذلك لا يزال بإمكانك إجراء اختبار الحمل في منتصف النهار أو حتى في الليل مع احتمال أن تحصل على نتيجة سلبية خاطئة وخاصة إذا لم تكن دورتك الشهرية متأخرة وكنت تشرب الكثير من الماء فيصبح بولك مخففًا جداً.[6]

وبهذا المقدار من المعلومات ينتهي مقالنا لليوم الذي كان بعنوان أفضل وقت لتحليل الحمل المنزلي والذي تعرفنا من خلاله اختبارات الحمل ومتى يتم إجراؤها وكيف تعمل وما مدى دقتها بعد أن عرفنا الحمل بسكب عام وكيف يحدث، كما ذكرنا لكم أفضل الأوقات التي يمكن أن يتم فيها الاختبار من حيث الأعراض والوقت إضافة إلى ذكر أفضل أنواع الاختبارات المعروفة عالمياً.

المراجع

  1. nichd.nih.gov , About Pregnancy , 10/10/2021
  2. healthline.com , When You Should Take a Pregnancy Test , 10/10/2021
  3. healthline.com , When You Should Take a Pregnancy Test , 10/10/2021
  4. healthline.com , The Best Pregnancy Tests for 2021 , 10/10/2021
  5. mayoclinic.org , Getting pregnant , 10/10/2021
  6. verywellfamily.com , When to Take a Pregnancy Test , 10/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *