المرجع الموثوق للقارئ العربي

افضل حبوب منع الحمل للمرضع واثارها الجانبية

افضل حبوب منع الحمل للمرضع، تلجأ الكثير من النساء إلى الرضاعة الطبيعية كوسيلة مميزة لمنع حدوث الحمل، وعلى الرغم من أهميتها إلا أنها من الوسائل الغير مؤكدة على الإطلاق، ولذلك تحتاج السيدة المرضع إلى تناول حبوب منع الحمل التي تتناسب معها طوال فترة الرضاعة وتساعد في الحفاظ على الجنين من الآثار الجانبية، ومن خلال موقع المرجع سوف نقوم بتسليط الضوء على افضل حبوب منع الحمل للمرضع، مع توضيح الآثار الجانبية لهذه الأقراص.

افضل حبوب منع الحمل للمرضع

هنالك العديد من الحبوب المخصصة لمنع حدوث الحمل لجميع النساء المرضعات، وتظهر هذه الحبوب جميعًا في الآتي:[1]

حبوب سيرازيت لمنع الحمل للمرضع

تعتبر أقراص سيرازيت من أفضل الأقراص التي يمكن استخدامها لمنع حدوث الحمل للنساء المرضعات، إذ تحتوي هذه الأقراص على نسبة عالية من هرمون البروجسترون الصناعي الذي يمنع تخصيب البويضات خاصة في فترة التبويض، وتعتبر هذه الأقراص من الأنواع الآمنة تمامًا والتي ينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين، وتجدر الإشارة إلى أن أقراص سيرازيت لا تسبب أية آثار أو أعراض جانبية.

حبوب سيرازيت لمنع الحمل للمرضع

حبوب جينيرا لمنع الحمل

تعتبر حبوب جينيرا المخصصة لمنع الحمل من الأقراص الرائعة التي ينصح بها العديد من الأطباء خاصة للسيدة المرضع، إذ أنها تحتوي على العديد من الهرمونات التي تفيد في منع الحمل بطريقة بسيطة لجميع النساء المرضعات، وعلى الرغم من فائدتها الكبير إلا أنه لا يُنصح باستخدامها أو بتناولها طوال شهور الحمل إذ أنها قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، كما تؤدي هذه الأقراص إلى زيادة الوزن مع إصابة العديد من النساء بألم شديد في منطقة الصدر.

حبوب جينيرا لمنع الحمل للمرضع

حبوب مارفيلون لمنع الحمل للمرضعات

تعتبر حبوب مارفيلون من أهم أنواع حِبوب مَنع الحَمل للنساء المُرضعات، إذ تحتوي هذه الأقراص على تركيبة مميزة من الهرمونات الصناعية التي تساعد في منع حدوث الحمل طوال فترة تناولها، وعلى الرغم من أهمية هذه الأقراص إلا أن هناك العديد من الأطباء المتخصصين ممن ينصحون بضرورة تناول وسائل أو أنواع حبوب أخرى غيرها خاصة وأنها قد تؤثر بشكل سلبي على الحليب الذي يقوم الرضيع بتناوله.

حبوب مارفيلون لمنع الحمل للمرضع

حبوب ميكرولوت لمنع الحمل للنساء المرضعات

تعتبر من أفضل الحبوب التي يمكن استخدامها لمنع حدوث الحمل، إذ تحتوي على تركيبة رائعة من هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين الذي يساعد في منع الحمل، وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة لهذه الأقراص والتي يؤكد على ضرورة تناولها الكثير من الأطباء المتخصصين إلا أنها قد تؤدي إلى الإصابة بالغثيان المستمر والقيء الذي يصعب السيطرة عليه.

كمان أن حبوب ميكرولوت من الأقراص التي قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة ومنها جلطات الدماغ والأوردة التي قد تؤدي إلى الوفاة، كما أن أقراص ميكرولوت من الحبوب التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الذبحة الصدرية الخطير.

حبوب ميكرولوت لمنع الحمل للمرضع

حبوب سيليست لمنع الحمل للمرضع

تحتوي هذه الأقراص المميزة على تركيبة من هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين الذي يعتبر من العوامل الرئيسية وراء منع الحمل خاصة للنساء المرضعات، كما وتعتبر هذه الأقراص من العوامل المباشرة وراء خطر الإصابة بجلطات الدماغ الخطيرة والتي تتعرض لها الكثير من النساء المرضعات، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب هذه الأقراص خاصة للنساء التي تعاني من زيادة الوزن وذلك لأنها تؤدي إلى الإصابة بزيادة شديدة في الوزن خلال فترة بسيطة من الوقت.

حبوب سيليست لمنع الحمل للمرضع

حبوب فيزان لمنع الحمل للمرضع

تعتبر حبوب فيزان من أنواع الأقراص المميزة والتي ينصح بها نسبة كبيرة من الأطباء، إذ تساعد هذه الحِبوب في مَنع الحَمل دون إلحاق أية أضرار بالجنين، وعلى الرغم من قدرتها الرائعة في منع الحمل إلا أنها قد تسبب العديد من الآثار الجانبية الخطيرة، ويعتبر القيء، الغثيان، وحتى النزيف المهبلي من أكثر هذه الأعراض الجانبية شيوعًا.

حبوب فيزان لمنع الحمل للمرضع

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من الحليب المتحجر في الثدي وأعراضه وأسباب ظهوره

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل للمرضع

تحتاج السيدة المرضعة إلى تناول حِبوب مَنع الحَمل بشكل مستمر وذلك حتى لا تؤثر على الجنين بطريقة سلبية، وعلى الرغم من أهمية هذه الحبوب إلا أنها قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الآثار الجانبية، وتظهر هذه الآثار الجانبية جميعًا في الآتي:[2]

  • يؤدي هرمون البروجسترون والذي يتواجد بكثرة في حِبوب مَنع الحَمل إلى زيادة الحليب في ثدي المرأة المُرضعة.
  • قد ينتقل هرمون الاستروجين والذي يتواجد في حبوب منع الحمل إلى الجنين الصغير مما قد يؤثر عليه بشكل سلبي.
  • يؤدي تناول هذه الأقراص خاصة المركبة منها إلى زيادة الهرمونات المركبة في جسم المرأة مما يؤدي إلى قلة هرمون الحليب الخاص بها.
  • الإصابة بالصداع المزمن.
  • ظهور حب الشباب في أماكن متفرقة من البشرة.
  • الإصابة بألم شديد في الثدي.
  • الإصابة بنزيف شديد مصاحب للدورة الشهرية.
  • الإصابة بزيادة الوزن المفرطة.
  • الإصابة بتقلصات شديدة في البطن خاصة من الأسفل.
  • الشعور الدائم بالدوخة والغثيان.
  • الإصابة بحساسية الصدر خاصة إذا كانت المرأة المرضعة تدخن.

شاهد أيضًا: عدد مرات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل للمرضعات

يبدأ مفعول حِبوب مَنع الحَمل من أول يوم استخدام، إذ تحتاج المرأة المُرضعة إلى تناول حبوب منع الحمل في نفس الموعد يوميًا وذلك حتى تبدأ هذه الحبوب في مفعولها في منع حدوث الحمل وعدم التصاق البويضة في جدار الرحم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تناول هذه الأقراص في الخمسة أيام الأولى من نزول دم الدورة الشهرية حتى تساعد في منع عملية التخصيب، كما وتحتاج المرأة المرضعة إلى استخدام أي من وسائل منع الحمل الأخرى في حالة عدم تناول حبوب منع الحمل هذه الأيام الأولى من الدورة الشهرية، ويعتبر الواقي الذكري من أفضل الوسائل التي يمكن استخدامها مع هذه الحبوب سريعة المفعول.

شاهد أيضًا: الخطوات العشر لنجاح الرضاعة الطبيعية

طريقة استخدام حِبوب مَنع الحَمل للمُرضع

تحتاج المرأة المرضعة إلى تناول حبوب منع الحمل يوميًا بطريقة ثابتة ومحددة وذلك حتى تقوم بوظائفها المميزة في منع حدوث الحمل، وتظهر طريقة استخدام حِبوب مَنع الحَمل للمُرضع في الآتي:

  • من المهم أن تتناول المرأة حبوب منع الحمل في نفس التوقيت يوميًا.
  • تحتاج المرأة المرضعة إلى استخدام وسيلة منع حمل أخرى تستمر لمدة 24 ساعة، خاصة إذا تأخرت في تناول الأقراص الخاصة بها أو عند نسيانها.
  • تحتاج المرأة الحامل إلى استخدام وسيلة الواقي الذكري وذلك إذا لم تأخذ حبوب منع الحمل لمدة يومين متتاليين.

شاهد أيضًا: هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على افضَل حِبوب منع الحَمل للمُرضع، كما نكون قد تعرفنا على موعد بدء مفعول هذه الحبوب وهو الأمر الذي تتساءل عنه الكثير من النساء المرضعات في الكثير من دول العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *