المرجع الموثوق للقارئ العربي

نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين

كتابة : نسمة محمد

نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين، مما لا شك فيه أن جودة البويضات تنخفض بشكل واضح خاصة مع الوصول إلى سن الأربعين ويرجع ذلك إلى زيادة خلل هرمونات الجسم وعدم قدرته على إنتاج كمية كافية من هرمون الإستروجين والذي يساعد في الحفاظ على كفاءة هذه البويضات ومن ثم حدوث الحمل، وفي سياق الحديث عن ذلك الأمر وجودة البويضات يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين بشيء من التفصيل.

نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين

هنالك العديد من النصائح والتي تساعد في تحسين جودة البويضات خاصة بعد وصول المرأة إلى سن الأربعين وهو السن الذي تنخفض فيه قدرتها على الإنجاب، وتتضح هذه البويضات جميعًا في الآتي:[1]

الحفاظ على الوزن المثالي

أكدت العديد من الأبحاث العلمية والدراسات أن الوزن الزائد يؤثر على جودة وكفاءة البويضات بشكل واضح جدًا، خاصة وأن الزيادة الكبيرة في الوزن تؤثر على هرمونات الجسم ومن ثم زيادة خلل هذه الهرمونات خاصة المسؤولة عن إنتاج البويضات، ولذلك ينصح الكثير من المتخصصين بضرورة عمل مجموعة من التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي لفترة طويلة من الوقت، وذلك للوصول إلى الوزن المثالي والذي من خلاله يمكن تحفيز المبيضين والرحم لإنتاج كمية كافية من البويضات النشطة والتي تساعد في حدوث الحمل حتى بعد الوصول إلى سن الأربعين.

شاهد أيضًا: جدول حجم البويضات بالايام

اتباع نظام غذائي صحي

هنالك العديد من الأطعمة الصحية والتي من المهم أن تتناولها المرأة بكثرة خاصة بعد وصولها إلى هذا السن والتي تضعف به قدرتها على الإنجاب، ويتضح هذا النظام الغذائي في الآتي:

  • الإكثار من الأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك ومعدن الزنك والذي يقضي على الجذور الحرة التي تسبب خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • الإفراط من تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الألياف، خاصة وأنها تسهم في ضبط التوازن الطبيعي لهرمونات الجسم، ومن ثم التخلص من مشكلة العقم أو نقص عدد البويضات الذي يؤخر الحمل لفترة طويلة.
  • تناول الخضروات الطازجة بمختلف أنواعها، ويعتبر السبانخ والبروكلي من أهم هذه الخضروات على الإطلاق، إذ يساعد ذلك في ضبط هرمونات الجسم ومن ثم تحفيز الجسم على إنتاج البويضات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية مع الابتعاد عن الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة.

شاهد أيضًا: ماهي الفئة العمرية المعرضة لخطر الحمل

الحذر من دخان السجائر

تحتاج المرأة خاصة بعد سن الأربعين من الابتعاد النهائي عن الأماكن التي تحتوي على نسبة عالية من الدخان أو التبغ، إذ أثبتت العديد من الدراسات أن التبغ وكذلك المواد الكيميائية الضارة قد تؤدي إلى منع حدوث الحمل خاصة بعد وصول المرأة إلى سن الأربعين، خاصة وأن هذه المواد قد تحتوي على الكثير من المواد السامة والتي قد تؤثر بشكل مباشر على جودة وكفاءة البويضات مما يعيق عملية الحمل الطبيعية.

تناول كميات كافية من الماء

يؤدي التقدم في العمر إلى اضطراب جميع هرمونات الجسم ومن ثم عدم قدرة الجسم على إنتاج الكمية الكافية من البويضات، ويرجع ذلك الأمر إلى عدم إفراز الجسم للكمية الكافية من مخاط عنق الرحم، إذ يؤدي ذلك إلى منع الحيوانات المنوية من الدخول إلى الرحم وإتمام عملية الحمل الطبيعية، ولذلك ينصح العديد من الأطباء بضرورة تناول المرأة لكمية كبيرة وكافية من الماء خاصة بعد وصولها إلى سن الأربعين، إذ يساعد ذلك الأمر في تعزيز الجسم لإنتاج مخاط عنق الرحم ومن ثم دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم وإتمام عملية التخصيب في أسرع وقت ممكن.

شاهد أيضًا: حكم تجميد البويضات

تقليل التوتر والقلق

تصبح المبايض عند المرأة غير قادرة على إنتاج البويضات النشطة اللازمة لعملية الحمل الطبيعية وذلك بسبب إفراز الجسم لكمية كبيرة من الكورتيزول والذي يؤثر على المبايض بشكل مبالغ فيه، وتجدر الإشارة إلى أن الجسم يفرز كمية كبيرة من هذه المادة في حالات التوتر والقلق النفسي، وبشكل عام تحتاج المرأة خاصة التي ترغب في حدوث الحمل في الابتعاد النهائي عن التوتر والقلق النفسي.

النوم بشكل جيد

يؤدي الأرق أو اضطراب النوم إلى الإصابة بالعديد من المشكلات الخطيرة ومنها اضطراب جميع هرمونات الجسم، إذ يؤثر ذلك الأمر على عملية حرق الدهون وحتى عملية التمثيل الغذائية والتي تعتبر من الأسباب الرئيسية وراء ضعف إنتاج المرأة بعد سن الأربعين للبويضات، ولذلك ينصح العديد من المتخصصين بضرورة أخذ المرأة قسطاً كافياً من النوم والراحة، إذ لا تقل عدد ساعات النوم عن 8 ساعات المتواصلة مما يحسن جودة البويضات ويقضي على العديد من مشكلات الحمل والإباضة التي يصعب التخلص منها.

شاهد أيضًا: ما هو تجميد البويضات وهل هو حلال أم حرام

تناول الأعشاب الطبيعية

هنالك العديد من الأعشاب والتي تساعد المرأة بعد الوصول إلى سن الأربعين في تحفيز الجسم على إنتاج البويضات ومن ثم علاج العديد من مشكلات الرحم والمبيض، وتتضح هذه الأعشاب في الآتي:

  • أعشاب القرفة: تحتوي على العديد من العناصر التي تقوم بدور حيوي في تعزيز الرغبة الجنسية عند العديد من النساء ومن ثم رفع الحرارة الداخلية للجسم بسبب رفع نسبة الأنسولين التي تعالج مشكلات تكيس المبايض المختلفة.
  • عشبة الهندباء: تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، فيتامين ب، والعديد من المعادن المفيدة التي تزيد من نسبة الخصوبة وتحفز الجسم على الحمل.
  • جذور الماكا: تعمل هذه الأعشاب على ضبط مستوى هرمونات الجسم والتي تعتبر المسؤول الأول عن زيادة فرص الخصوبة والحمل عند النساء التي تعدت سن الأربعين، وعلى الرغم من أهميتها إلا أنها تُمنع تمامًا من النساء التي تعاني من تكيس المبايض.
  • عشبة القراص: تعمل على تحسن وتحفيز الجسم على إنتاج البويضات، خاصة وأنها تخلص الجسم من التوتر النفسي والقلق الذي يؤثر على عملية التبويض.
  • الشاي الأخضر: يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ه‍، وفيتامين أ الذي يعزز فرص الحمل وفرص الخصوبة عند جميع النساء التي تعدت سن الأربعين.

تعزيز التدفق الدموي في الجسم

تحتاج المرأة بعد الأربعين إلى زيادة تدفق الدم في أجزاء جسمها، ويمكن بسهولة القيام بذلك الأمر من خلال مجموعة من الخطوات، وتتضح جميعها في الآتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خاصة المشي واليوجا.
  • الإفراط في تناول الماء.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في تدليك الجسم لها بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: بعد كم يوم من التلقيح يظهر الحمل في الدم

الحذر من تناول الأدوية دون وصفة طبية

تحتاج المرأة إلى استشارة الطبيب بشكل مستمر وذلك قبل تناول أي من العلاجات الطبية خاصة وأن هناك العديد من الأدوية التي قد تؤثر على نسبة الخصوبة وإنتاج البويضات، كما وتحتاج المرأة بعد سن الأربعين إلى استشارة الطبيب حول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي قد تؤثر بشكل واضح على خصوبة المرأة.

استخدام البلازما

تعمل البلازما على تحفيز المبيض لإنتاج كميات كافية من البويضات، خاصة وأنها تحتوي على العديد من المواد التي تزيد فرص الخصوبة عن المرأة، وتتم بالخطوات التالية:

  • يقوم الطبيب المعالج بسحب عينة من الدم والمتواجد في ساعد المرأة.
  • استخلاص البلازما الموجودة في الدم.
  • حقن هذه البلازما في المبايض حتى تحفزها لإنتاج البويضات.

شاهد أيضًا: أعراض تكيس المبايض البسيط

الوقت المناسب لتكوين البويضات

تحتاج المرأة والتي ترغب في الحصول على الجنين إلى اتباع هذه النصائح جميعًا لمدة لا تقل عن الثلاثة أشهر المتتالية وذلك للوصول إلى نتيجة فعالة ومميزة في تحفيز الجسم على إنتاج البويضات، كما وتجدر الإشارة إلى ضرورة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومستمر، إذ تساعد هذه الخطوات جميعًا على زيادة فرص الخصوبة ومن ثم الحصول على جنين بعد فترة بسيطة من الوقت.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم نصائح لتحسين جودة البويضات بعد سن الأربعين، كما نكون قد أوضحنا الوقت المناسب والذي تزيد فيه الفرصة على إنتاج المبيضين للبويضات.

المراجع

  1. cnyfertility.com , Tips to improve egg quality after the age of 40 , 23/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.