المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم

هل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم؟، إذ إنّ هناك العديد من الطرق لتحديد وجود أو عدم وجود الحمل، وذلك باستخدام اختبارات الحمل المنزلية أو الذهاب إلى المختبر الطبي، ولكن معظم النساء يفضلن استخدام اختبار الحمل المنزلي لأنه أسهل الإجراء وغير مكلف ويمكن إجراؤه في المنزل، ولكن عيوب هذا الاختبار هي عدم دقته ولا يعطي النتيجة الصحيحة حتى مرور 10 أيام، وفي هذا المقال على موقع المرجع ستتم الإجابة حول السؤال المطروح، وسيتم كذلك الحديث حول أفضل وقت لعمل فحص الدم لتشخيص الحمل، وطريقة قراءة فحص الدم للحمل.

فحص الدم للحمل

يعتبر فحص دم الحمل من أدق الفحوصات بدقة 100% ويجب إجراؤه داخل المختبر بأخذ عينة دم بعينة بسيطة من دم المرأة، ويتم وضعها في جهاز اختبار الحمل، وهناك نوعان من اختبارات الدم أثناء الحمل، وكلاهما دقيق وسريع، وهذان الاختباران هما:[1]

  • اختبار خاص بـ HCG: اختبار يعتمد على كمية هرمون الحمل في الدم وتكون النتيجة إيجابية أو سلبية.
  • اختبار hCG الرقمي: يُسمى أيضًا اختبار hCG beta، والذي يعتمد على قياس مستويات الهرمون بشكل أكثر دقة وتكون النتيجة رقمية بحيث تعكس كمية هرمون الحمل في الدم.

هل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم

نعم، يمكن أن تكون المرأة حاملاً وتظهر النتيجة سلبية في تحليل الدم للحمل، وتجدر الإشارة إلى أنّ اختبارات الدم تعتبر من أكثر اختبارات الحمل دقة ويتم إجراؤها في المختبر، وفي حالة كانت نتيجة فحص الدم سلبية فهذا يشير إلى عدم وجود حمل، ومع ذلك في بعض الحالات النادرة من الممكن أن تكون المرأة حامل على الرغم من نتائج اختبار الدم السلبية، وقد يرجع سبب ذلك إلى الخضوع لاختبار الحمل في وقتٍ مبكرٍ جدًا، ومن أجل الحصول على النتيجة لتأكيد الحمل يجب الخضوع لتحليل الدم للكشف عن الحمل بعد مرور أسبوع على أقل تقدير بعد غياب دورتها الشهرية، ويرجع ذلك إلى أنّ هرمون الحمل تكون مستوياته قليلة ضمن الفترة الأولى من فترة الحمل، لذلك من الممكن أن لا يظهر الهرمون في التحليل.[4][2]

شاهد أيضًا: هل الافرازات الصفراء من علامات الحمل

طريقة قراءة نتيجة فحص الدم للحمل

يعتبر فحص دم الحمل من الاختبارات التي توضح مستوى هرمون hCG في الدم، لأن هذا الهرمون يفرز أثناء الحمل من أول أسبوعين إلى الأسبوعين الأولين من الحمل، ويعتبر فحص الدم من أكثر الاختبارات حساسية مقارنة باختبار البول، حيث يوضح هذا التحليل مستوى الهرمون في الدم وما إذا كان الهرمون طبيعيًا أم لا، فهو أكثر أو أقل من الطبيعي، ويتم تتبع حالة الحمل من خلال النتائج، وتتم قراءة النتائج المعملية من قبل طبيب متخصص يوضح عواقب الأرقام من التحليل، ويوضح الجدول الآتي القيم الطبيعية لمستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG) لكل أسبوع من الحمل فيما يتعلق بآخر دورة شهرية:[2]

أسبوع الحمل من آخر دورة شهرية
المستويات الطبيعية لهرمون
hcg (بالملي وحدة دولية لكل ملي لتر)
4
0-750
5
200-7000
6
200-32000
7
3000-160000
8-12
32000-210000
13-16
9000-210000
16-29
1400-53000
29-41
940-60000

hcg أعلى مما كان متوقعًا

اعتمادًا على عمر الحمل يمكن أن تظهر مستويات هرمون الحمل عدة مؤشرات إذا كانت مستويات اختبارات الدم للحمل أعلى من المعتاد، وتشمل هذه المؤشرات ما يلي:

  • تعدد حالات الحمل بأكثر من جنين.
  • الخلد المائي في الرحم.
  • سرطان المشيمة في الرحم.
  • سرطان المبيض.

hcg أقل من المتوقع

يشير أيضًا مستوى هرمون يسمى hCG عندما يكون أقل من المستويات الطبيعية اعتمادًا على عمر الحمل، إلى عدد من العوامل، مثل:

  • زيادة هذا الهرمون،
  • موت الجنين.
  • إجهاض غير كامل
  • إجهاض عفوي
  • الحمل خارج الرحم.

أفضل وقت لعمل فحص الدم لتشخيص الحمل

إنّ الانتظار لمدة أسبوع كامل بعد غياب الدورة الشهرية المنتظمة يعد أفضل وقت لفحص الدم للحمل؛ بغض النظر عن الطريقة المستخدمة يعد أسبوع الانتظار، ولكن من خلال فحص الدم للحمل من الممكن إجراء الفحص بعد مرور 3 أيام فقط على من تلقيح البويضة، أي قبل الموعد للدورة الشهرية التالية ب 10 أيام، وهو الوقت الذي يبدأ خلاله إفراز هرمون الحمل، كذلك يمكن التحقق من الحمل بعد ممارسة الجنس دون استخدام موانع الحمل بعد يوم أو يومين من تأخير الدورة الشهرية المنتظمة، وإذا كانت نتيجة فحص الدم إيجابية، فهذا سبب محدد للحمل، وحتى لو كانت النسبة الإيجابية منخفضة، فهذا يشير إلى أن نسبة إفراز الهرمون لا تزال في مراحلها الأولى، وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب على بمعرفة النسبة المئوية للحمل في الدم، واستخدام اختبار حمل رقمي، ثم تكرار الفحص بعد 48 ساعة من وقت إجراء الاختبار الأول من أجل التأكد من وجود زيادة في إفراز الهرمون في مجرى الدم.[4]

شاهد أيضًا: بعد كم يوم من انقطاع الدوره يبين الحمل؟

مخاطر اختبارات الدم أثناء الحمل

إنّ المخاطر لا تتعلق بفحص الدم أثناء الحمل، فهي صغيرة جدًا وتقتصر على احتمالية حدوث كدمات في موقع حقن الإبرة التي يتم أخذ الدم، ومن بين هذه المخاطر النادرة الأخرى ما يلي:[4]

  • نزيف شديد
  • الشعور بالدوار
  • الإغماء.
  • حدوث ورم دموي نتيجة تراكم الدم تحت الجلد.
  • عدوى في موقع الإبرة.
  • انتفاخ الأوردة

متى يمكن للطبيب أن يوصي بإجراء اختبارات لتشخيص الحمل

في حالات الحمل الروتينية مع النساء الأصحاء يكون اختبار البول في المنزل أكثر من إجراء كافٍ وفعال، وتُستخدم اختبارات الدم غالبًا في عيادات الأطباء، وخاصةً في حال كانت هناك مشكلة في الحمل أو كنتيجة لبعض العوامل الأخرى، والتي تتطلب فحص دم أكثر حساسية، ويمكن إجراء اختبارات الدم لحالات الحمل عالية الخطورة وأثناء علاجات الخصوبة، كذلك عندما يكون اختبار البول سلبيًا ولكن لم يكن لدى المرأة فترة لتأكيد أو استبعاد حالات الإجهاض أو التوائم المحتملة، ولتشخيص حالات الحمل خارج الرحم المحتملة.[4]

شاهد أيضًا: ما هي إفرازات بداية الحمل

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول السؤال المطروح، هل ممكن اكون حامل ولا يظهر في تحليل الدم؟ وتمّ كذلك الحديث حول أفضل وقت لعمل فحص الدم لتشخيص الحمل، وطريقة قراءة فحص الدم الحمل، وبيان أنسب وقت لفحص الدم للحامل.

المراجع

  1. verywellfamily.com , What Is a Blood Pregnancy Test and How Does It Work? , 16/12/2021
  2. healthline.com , Human Chorionic Gonadotropin (hCG) Blood Test , 16/12/2021
  3. ucsfhealth.org , HCG blood test - quantitative , 16/12/2021
  4. medicalnewstoday.com , What to know about the hook effect in pregnancy , 16/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.