المرجع الموثوق للقارئ العربي

تعريف البرهان المنطقي

كتابة : محمد صبري

تعريف البرهان المنطقي، يعد البرهان المنطقي هو القدرة على التفسير الحقيقي لمسألة معينة والعمل على إيجاد الأدلة التي تؤيّد أو تعارض مسألة معينة، وعلى هذا الأساس يتم تحديد المسألة من الناحية السلبية أو الإيجابية، أو إذا كان القرار محايدًا، في مقالنا عبر موقع المرجع سوف نتعرف على البرهان المنطقي والبرهان الفلسفي وما هو البناء المنطقي لتأكيد صحة قضية أو نفيها.

البرهان المنطقي

البرهان المنطقي هو القياس الذي يتألف من اليقينيات، سواء كانت من الضروريات، أو كانت من النظريات. بحيث يكون الحد الأوسط فيه أن علة للنسبة الأكبر إلى الأصغر، فإذا كان ذلك هو العلة لوجود تلك النسبة بالخارج، فيعد برهان لمي، مثل قولنا: هذا الشيء هو متعفن الأخلاط، بحيث يكون كل متعفن أخلاط هو محموم، وبهذا يكون محموم، وهي علة تعمل على ثبوت الحمى بالذهن، أيضًا هي علة لثبوت الحمى بالخارج، حتى لو لم يكن كذلك فلا يكون سبب العلة للنسبة سوى في الذهن، وهو ما يعرف أنه برهان إني، مثل قولنا: هذا محموم، متعفن الأخلاط، ما يعني أنه متعفن الأخلاط، فالحمى، حتى وإن كانت علة لثبوت تعفن الأخلاط بالذهن، لكنها ليست علة بالخارج، بل بالعكس. حيث يقال على الاستدلال والبرهان من العلة إلى “المعلول” برهان لمي، ويقال من المعلول إلى العلة برهان أنه إِني.

اقرأ أيضًا: هو وصف لكل ما يمكننا إثباته عن طريق البرهان المنطقي ام كونها مسلمة من المسلمات

البرهان الفلسفي

البرهان في الفلسفة أو في علم المنطق هو عبارة عن عملية استدلال تهدف إلى التأكيد الصدق أو نفي الكذب في قضية ما، وعلى الاستدلالات التي يتم بناء عليها البرهان، والتي تترتب عليها القضية بشكل منطقي حيث تسمى بالحجج. كما يفترض بالحجج أن تكون صادقة بحيث لا تتضمن مقدمات تفترض القضية المراد برهنة صحتها من عدمها، وإلا كانت النتيجة خاطئة ومصادرة على المطلوب. يقيم صدق القضية على البرهان، أما بالنسبة للبرهان الذي يقيم على كذب القضية فهذا يسمى تفنيداً.[1]

تعريف البرهان المنطقي

أطلق الفيلسوف أرسطو لفظ برهان على الاستنتاج العقلي الذي تلزم بوجود ضرورة النتيجة عن المبادئ. ويُعرَّف البرهان على أنه العلة الغائية، وأنه “قياس منتج للعلم” فهو منتج للمعرفة الثابتة بالضرورية، وفيما يلي تعريف البرهان المنطقي كما عرفه الفيلسوف اليوناني أرسطو:

  • الإجابة: البرهان المنطقي هو القياس المؤلف من يقينيات لإنتاج يقيني.

ماهي مناهج بناء البرهان المنطقي

يعد البرهان المنطقي من الأدوات التي تعمل تستعمل لتأكيد معلومة أو نفيها، ويستخدم منهج البرهان المنطقي ثلاثة مناهج محددة وهي:

  • المنهج الاستدلالي: يقوم بدراسة كلية للمشكلة انطلاق من المسلمات والنظريات أو العلوم العامة، وبعد ذلك يقوم بدراسة الجزيئات والاستدلال على المعلومات بشكل تدريجي.
  • المنهج الاستقرائي: يقوم المنهج على عملية ارتقاء الباحث من الحالات البسيطة إلى تكوين قواعد عامة وأسس متكاملة في وقت معين، يستخدم هذا النوع من الاستدلال في علم الطبيعة.
  • المنهج القياسي: هو علم يقيني ينطق من الحكم العام إلى الحكم الخاص إلى أن يصبح شموليًا على الحكم العام، يصلح هذا العلم لدراسة العلوم المجردة، حيث يكون القياس أسلوب للبرهنة.

البناء المنطقي لتأكيد صحة القضية أو نفيها

لا يمكن تأكيد صحة القضية من عدمها بطريقة مباشرة بل يجب أن يكون على مراحل هي:

  • يجب تأكيد صحة القضية حيث يتم تأكيد صحة القضية على ثلاث مراحل:
  • العمل على بناء الاستدلالات المنطقية.
  • إعادة تجميع البراهين من خلال الاستدلالات.
  • إقامة الحجة على صدق القضية بواسطة استعمال البراهين المنطقية.
  • تكذيب وانكار القضية ولا يكون ذلك إلا من خلال مرحلة واحدة وهي مرحلة التفنيد حيث يتم فيها تفنيد ونفي الحجج المنطقية التي من الممكن أن تؤدي لصحة القضية إلى أن يثبت كذبها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على ما هو البرهان المنطقي والبرهان الفلسفي، وعرضنا تعريف البرهان المنطقي، والبناء المنطقي لتأكيد صحة القضية من عدمها.

المراجع

  1. wikiwand.com , برهان فلسفي , 27/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *