المرجع الموثوق للقارئ العربي

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، في كثير من الأحيان يعاني بعض الأشخاص من الدوخة، والتي تتمثل في الشعور بعدم التوازن والثبات للأشياء المحيطة بهم، وهذا شعور طبيعي وشائع لدى الكثيرين، وخاصة إذا لم يتم تناول الطعام لفترات طويلة، ويرجع السبب في ذلك لانخفاض مستويات السكر بالدم، ولكن من غير المعتاد تكرار الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، حيث قد يشير هذا إلى وجود مشاكل صحية أخرى، وفي هذا المقال سيوافيكم موقع المرجع بأسباب هذه الدوخة، وأعراضها، وكذلك كيفية تجنب الشعور بها.

الدوخة

أشار بعض الأطباء بأن الدوخة هي الوصف العام للشعور إما بعدم التوازن، أو الدوار، والناتج بنسبة كبيرة لخلل في مستويات سكر الدم، حيث يختلف مفهوم كلًا منهما عن الآخر تمامًا، فقد أفاد بضرورة التفرقة بينهم، لمعرفة التشخيص الجيد والعلاج، فالدوار يتمثل في شعور الشخص بالتفاف الغرفة من حوله، ويكون ناتج عن أمراض مرتبطة بالمخيخ والأذن الداخلية، أما الدوخة عبارة عن عدم توازن والاستقرار لحظي والإحساس بشبه الإغماء وفقد الوعي، وهي الأقل شيوعًا بعد الأكل، ولها العديد من الأسباب التي سنتعرف عليها في الفقرات الآتية.[1]

الدوخة

شاهد أيضًا: أسرع طرق طبيعية لخفض نسبة السكر المرتفع في الدم

أعراض الدوخة بعد الأكل

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الشخص وتدل على الإحساس بالدوخة ومنها:

  • التعرض للإغماء.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الإحساس بعدم ثبات الأشياء المحيطة بالشخص.
  • عدم القدرة على التوازن، والشعور بثقل في الرأس.

فعلى الرغم من أن الشعور بالدوخة من الأعراض الطبيعية، وخاصة لمرضى السكري وضغط الدم، إلا أنه يمكن أن يكون دلالة لأمراض أخرى كالقلب، والتسمم الغذائي وغيره، ومن الأعراض الخطيرة التي يتوجب معها زيارة الطبيب ما يلي:

  • وجود صعوبة في تحريك الفم.
  • الشعور بتخدر أحد جانبي الوجه.
  • تدلي الوجه.
  • مواجهة صعوبة بالمشي.
  • حدوث مشاكل بالرؤية تصاحبها دوخة.

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

مما لاشك فيه بأن الدوخة من الأمور الطبيعية التي قد تحدث للأشخاص بسبب عدة مشاكل صحية يندرج تحتها الذين يعانون من مرض السكري، حيث توجد علاقة وطيدة بين الدوخة وانخفاض سكر الدم، ويحدث ذلك عادة قبل الطعام، إلا أنه قد يستمر الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام بساعتين أو ثلاثة، ويرجع السبب لذلك إلى أن تناول الطعام بعد انخفاض السكر بالدم يؤدي إلى تحفيز زيادة إفراز الأنسولين بالبنكرياس بصورة مفاجئة، مما يتسبب في استهلاك الجسم كميات كبيرة من الجلوكوز الذي ينتج عنه الدوخة.

ومن الجدير بالذكر هنا بأنه قد تحدث الدوخة لغير المصابين بالسكري نتيجة لخضوع هؤلاء الأشخاص لعمليات بالعدة، والتي تسبب سوء الهضم الذي ينتج عنه صعوبة الجسم لامتصاص الجلوكوز بطريقة جيدة.

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

شاهد أيضًا: أكلات مرضى السكر في رمضان وأهم النصائح لصحة جيدة لهم

أسباب الدوخة بعد الأكل

هناك مجموعة من الأسباب الأخرى التي تؤدي للشعور بالدوخة والمرتبطة بمرض السكري، منها متلازمة التعرق وغيرها من الأسباب التي يمكن استعراضها فالآتي:[2]

استخدام بعض أدوية السكري

من العوامل الأساسية المرتبطة بالسكر للدوخة بعد الأكل هو الدواء، حيث تتسبب بعض العلاجات في الدوار، كما أن الدواء الغير مناسب، أو الجرعات الخاطئة قد تؤدي لذلك، ومنها كمية الأنسولين الذي يعمل على خفض نسبة السكر بالدم قبل الطعام، لذا يتوجب على مريض السكر مراجعة الطبيب في الجرعات ومواعيد الدواء والالتزام بها.

وجود مشاكل صحية بالقلب

يعد مرض السكر من الأمراض المؤثرة على كافة أعضاء الجسم ووظائفها، حيث يتسبب إهمال الدواء أو كثرة الطعام في ارتفاع السكر، والذي من شأنه أن يؤدي لمشاكل بالقلب والأطراف وغير ذلك، ولكن يمكن أن عامل السكر غير مباشر في حدوث الدوخة، ويرجع السبب الرئيسي لها وراء ضعف بالدورة الدموية والكفاءة لعضلات القلب، فقد يعجز القلب عن ضخ الدم بصورة صحيحة للأعضاء.

اضطراب ضغط الدم

يعاني مرضى انخفاض ضغط الدم من الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، والتفسير لذلك هو أن الطعام يساعد الأوعية الدموية في ضخ كميات كبيرة لأجزاء الجسم للقيام بوظائفها، والتي من ضمنها عملية الهضم، لذا يتجه كميات كبيرة من الدم لهضم الطعام في المعدة، مما يترتب عليه ضعف وصول الدم لباقي أجزاء الجسم بنفس الكمية، مما يسبب الدوخة، وتجدر الإشارة إلى أن تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والدهون يؤدي لحدوثها بشكل أكبر، فمن الأفضل الابتعاد عنها.

تناول بعض الأطعمة الغير صحية

تعد نوعية الطعام التي يتم تناولها من العوامل الأولية المسببة للدوخة، حيث تؤدي الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات إلى ارتفاع سكر الدم بشكل مفاجئ، والذي يترتب عنه الشعور بالإعياء والدوخة، كما أن تناول الأغذية المليئة بالكافيين كالكحول والشوكولاتة من شأنها أن تؤثر على صحة القلب ومعدل نبضاته، لاسيما حساسية الأشخاص اتجاه نوع معين من الأطعمة المتسببة فالدوخة.

الإجهاد البدني

يعتبر التعب والإرهاق من العوامل الأساسية التي تسبب الإحساس بالدوخة، فقد يمكن أن يكون الوقوف المفاجئ بعد تناول الطعام من الأسباب الرئيسية لانخفاض ضغط الدم المؤدي للشعور بالدوخة، لذا ينصح مريض السكر بأخذ قسط كافي من الراحة.

وجود خلل وراثي بالجينات

يعتبر الأشخاص المصابين بخلل في الجهاز العصبي، وكبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالدوخة، كما أن وجود عامل وراثي يؤدي لحدوث الدوخة بعد الأكل، والذي يتمثل في ضخ الدم بكميات كبيرة في الأمعاء عند تناول الطعام، مما ينتج عنه انخفاض مفاجئ بضغط الدم يسبب الدوخة، حيث نجد الأشخاص الطبيعية يحدث ضخ للدم للأمعاء أثناء الطعام، ولكن مع تضييق الأوعية الدموية لوصول كميات قليلة، عند حدوث خلل بهذه الطبيعة تحدث الدوخة.

علاج الدوخة بعد الأكل مباشرة

لا يوجد علاج للشعور بالدوخة بعد الأكل بصورة نهائية، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها السيطرة على هذه الأعراض، وتتمثل فالتالي:

  • تجنب مشروبات الكحول التي تتسبب في تجمع الدم بالبطن وارتخاء الأوعية الدموية.
  • الحرص على تناول كميات قليلة من الطعام على وجبات متفرقة.
  • البقاء في وضعية الجلوس أو الاستلقاء عند الشعور بأعراض قوية للدوخة.
  • الابتعاد عن الوجبات المحتوية على نسب عالية من الكربوهيدرات والدهون، والغنية بالنشويات.

علاج الدوخة بعد الأكل مباشرة

شاهد أيضًا: يصنف السكري من الأمراض غير المعدية.

نصائح لتجنب الشعور بالدوخة بعد الأكل

استرسالًا لما سبق، سيتم تناول بعض النقاط الهامة التي ينصح باتباعها لتلافي حدوث الشعور بالدوخة، ومنها ما يلي:

  • تناول كميات جيدة من الألياف أثناء الطعام.
  • الفحص المسمر للسكر، والعوامل التي تزيد من فرص الإصابة به.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والبطيئة الهضم، واتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • شرب كميات كبيرة من الماء قبل وبعد الطعام.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون.
  • ممارسة الرياضة بصورة مستمرة.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم، بحيث تحتوي الوجبة على كمية قليلة من الطعام.
  • تجنب الأغذية المحتوية على الكافيين، كالقهوة والكحول.
  • الحصول على قدر كافي من الراحة، والحد من الإجهاد.

نصائح لتجنب الشعور بالدوخة بعد الأكل

شاهد أيضًا: هل التمر يرفع السكر

وبعد تناول توضيح مصطلح الدوخة، وكذلك إلقاء الضوء حول الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، يكون قد تم الوصول إلى نهاية هذا المقال، والذي قد تم التطرق فيه إلى سرد أعراض الدوخة بعد الأكل، وأسبابها، وطرق علاجها، وأخيرًا تقديم بعض النصائح التي تساعد على تجنب الشعور بالدوخة بعد الأكل.

المراجع

  1. .healthline.com , dizziness-after-eating , 15/02/2022
  2. .medicalnewstoday.com , 326174#low-blood-sugar , 15/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.