المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يشفى مريض نزيف المخ

هل يشفى مريض نزيف المخ وما مدى الخطر الناتج عن التأخر في اتخاذ خطوات العلاج اللازمة، فمن المتعارف عليه أن نزيف المخ يؤدي إلى الوفاة في أغلب الحالات، نظرًا لأن الأعراض قد لا تظهر إلا متأخرًا بسبب سوء التشخيص لتشابه الأعراض مع مرض آخر؛ مما ينجم عنه سوء حالة المريض، لذا من خلال موقع المرجع سوف يتم التعرف على أهم الأعراض والأسباب التي تؤدي إلى تلك المشكلة.

ما هو نزيف المخ

يعرف نزيف المخ على أنه نزيف موضعي يصاب به أحد الشرايين المتواجدة بالدماغ نتيجة تعرض الدماغ لصدمة شديدة بسبب وجود فتق بالشرايين، أو الإصابة بتهيج في الأنسجة الداخلية للمخ؛ مما يترتب عليه وجود ورم يتسبب في الضغط على المخ والأنسجة المحيطة، به مما ينجم عنه بشكل طبيعي تقليل نسبة الدم المتدفقة للمخ؛ ومن ثم التسبب في موت خلاياه.

هل يشفى مريض نزيف المخ

يمكن القول بشكل صريح؛ نعم قد يشفى مريض نزيف المخ، لاسيما إذا تم اكتشاف حالته مبكرًا قبل أن يتفاقم الأمر ويسبب مضاعفات على الدماغ، نظرًا لأن نزيف المخ الحاد ينجم عنه تلف أنسجة الدماغ، وتتمثل طرق العلاج للشفاء من النزيف فيما يلي:[1]

  • إعطاء المريض بعض الأدوية التي تخفف من ضغط النزيف على أنسجة الدماغ: وهذا الأمر يتم داخل قسم الطوارئ، وفي حالة كان المريض فاقدًا للوعي قد يقوم الطبيب بإدخال أنابيب للحفاظ على التنفس.
  • إعطاء المريض الأدوية المسؤولة عن تخفيف آلام الرأس: والتخلص من الصرع وبعض الأدوية المهدئة.
  • يصف الطبيب للمريض مضادات الاختلاج: التي تساعد في السيطرة على أي نوبات تصيبه بعد ذلك.
  • تناول الأدوية المدرة للبول: أو مسكنات الآلام مثل الكورتيكوستيرويدات لتخفيف حدة الورم.
  • توجد بعض الحالات التي تحتاج إلى إجراء جراحة: للتخلص من هذا النزيف نهائيًا وتقليل ضغط النزيف على الدماغ، وذلك عن طريق عمل ثقب بالجمجمة لسحب الوعاء الدموي المتضرر.

شاهد أيضًا: كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي

هل نزيف المخ يسبب الشلل

يعتبر نزيف المخ نوعاً من السكتات الدماغية التي تسبب الشلل والمعروف باسم الشلل الدماغي، أي أن نزيف المخ من الممكن أن يتطور إذا لم يتم الكشف عنه مبكرًا ويسبب الشلل؛ لأنه يعيق عمل الخلايا العصبية، ويجعلها غير قادرة على إصدار أي إشارات أو تواصل مع المخ، وفي حالة تعرض المريض للشلل الدماغي، فإنه ينبغي أن يخضع للعلاج الفوري، ولكن قد تظل بعض الآثار البسيطة على المريض فيما بعد.

أسباب الإصابة بنزيف المخ

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بنزيف المخ، وينبغي أن يكون الفرد على دراية تامة بها لتفاديها قدر الإمكان، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:[2]

  • ضعف جدار الأوعية الدموية: مما ينجم عنه تمدد هذه الأوعية وانفجارها، فيحدث نزيف المخ الذي يتسبب في الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • الإصابة برضوض بالرأس: إثر السقوط على الرأس أو التعرض لضربة على الرأس، وهذا السبب هو الشائع للإصابة بالنزيف لاسيما لمن هم أقل من عمر 50 عاماً.
  • الإصابة بخلل في جدار الأوعية الدموية: وحدوث اعتلال بها وغالبا ما يحدث ذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم أو كبر السن؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالنزيف وهذه الحالة يتم تشخيصها مؤخرًا.
  • الإصابة بمرض الكبد: الذي يتسبب في حدوث نزيف في أماكن متفرقة من الجسم بما في ذلك نزيف المخ.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: مما ينجم عنه ضعف جدار الأوعية الدموية والتسبب في حدوث نزيف بالمخ.
  • الإصابة بالتشوهات الشريانية الوريدية: أو شذوذ في الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى ضعف الأوعية الدموية وما حولها، ويصعب تشخيص هذا المرض إلا بعد ظهور أعراض أخرى.
  • الإصابة باضطرابات الدم: مثل التعرض لفقر الدم المنجلي أو الهيموفيليا، وهذه الأمراض تؤدي إلى قلة عدد الصفائح الدموية والإصابة بالنزيف في المخ.

شاهد أيضًا: كم يعيش مريض ضعف عضلة القلب

الأعراض المصاحبة لنزيف المخ

تتشابه أعراض نزيف المخ مع أعراض بعض الأمراض الأخرى، لذا يجب توخي الحذر للكشف السريع على النزيف لمعالجته سريعًا، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:[3]

  • ضعف ملحوظ في عضلات الساق والذراع.
  • تشوش الرؤية طيلة الوقت.
  • عدم القدرة على البلع بصورة طبيعية.
  • حدوث اضطراب في حاسة التذوق.
  • الصداع المزمن والمفاجئ الذي يصاحب المريض.
  • الإحساس بالغثيان والقيء.
  • عدم القدرة على التحدث بصورة طبيعية إلى جانب صعوبة الاستيعاب.
  • فقدان التوازن وفقدان الوعي.

أنواع نزيف المخ

بعد الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض نزيف المخ ينبغي التنويه على أنه توجد أنواع متعددة من نزيف المخ، والتي تنقسم إلى ما يلي:

  • النزيف الذي يحدث داخل المخ: حيث إن هذا النزيف يترتب عليه ضعف في أنسجة المخ نتيجة تعرض المريض لمرض مزمن سواء في الكلى أو ارتفاع ضغط الدم الذي يسبب تمزق بالأنسجة وحدوث النزيف الذي يضغط على الأنسجة حتى يدمرها وبعدها تظهر الأعراض.
  • نزيف أسفل العنكبوتية: وهو الذي يصيب الأوعية الدموية الموجودة حول المخ دون إصابة المخ من الداخل، حيث أن هذه الأوعية تتصل بالرقبة عبر شرايين، وتتواجد في قاعدة الدماغ حيث يوجد بينهما براعم بجدار رقيقة، وفي حالة ارتفاع ضغط الدم تنتفخ البراعم ويحدث النزيف.
  • نزيف فوق الجافية: ويطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى مكان حدوث النزيف في المنطقة الواقعة بين الدماغ والجمجمة وهي الموجودة فوق الجافية.
  • نزيف أسفل الجافية: وهذا النوع من النزيف يحدث أسفل الطبقة الداخلية للجافية، والتي تتواجد فوق الدماغ مباشرة.

شاهد أيضًا: متى يموت مريض الجلطة الدماغية

العلاج التأهيلي لنزيف المخ

فور معالجة المريض من النزيف الداخلي يبدأ دور الطبيب للاعتماد على العلاج التأهيلي، والذي يتم على النهج التالي:

  • الاعتماد على العلاج الوظيفي.
  • العلاج الفيزيائي.
  • ضبط نظام تغذية المريض وإحداث تعديل في نمط الحياة.
  • علاج النطق.

الأمور التي يجب مراعاتها لتقليل خطر نزيف المخ

هناك مجموعة من التعليمات التي يجب على المريض الأخذ بها للحد من التعرض لمضاعفات نزيف المخ، ومن ضمن هذه الأمور ما يلي:[4]

  • تغيير نمط الحياة السائدة: من خلال المداومة على ممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية والنوم في مواعيد منضبطة للحد من التعرض للنزيف مرة أخرى.
  • الحرص على عدم تعرض الرأس للصدمات: وارتداء الخوذة لحماية الرأس لاسيما عند قيادة الدراجات.
  • ضبط مستوى ضغط الدم: والحرص على عدم ارتفاع مستوى الضغط كثيرًا، ويمكن السيطرة على هذا الأمر من خلال تناول أدوية الضغط.
  • القيام بجراحة تصحيحية: لاسيما إذا كان المريض مصاباً بتشوه مثل تمدد الأوعية الدموية، وهذه الجراحة تقي من التعرض لنزيف المخ.
  • الحد من تعاطي أي نوع من أنواع المخدرات: لأنها تزيد من خطر الإصابة بنزيف المخ لاسيما مخدر الكوكايين.

وبهذا يكون قد تم الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض نزيف المخ والتعرف على أسباب الإصابة بنزيف المخ، والأعراض المصاحبة للنزيف، إلى جانب معرفة أنواع نزيف المخ والعلاج التأهيلي للمريض، والتعرف كذلك على الأمور التي يجب مراعاتها للتخفيف من خطر الإصابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.