المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي

كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي، يعتبر سرطان الثدي من الأمراض الخطيرة والتي تؤثر على الكثير من النساء وحتى الرجال خاصة في وقتنا الحالي، إذ يتكون هذا المرض والذي يحتاج إلى فترات طويلة من العلاج من مجموعة من الخلايا السرطانية الخطيرة والتي تجمعت في هذه المنطقة من الجسم، ولذلك يشغل سؤال تعيش مريضة سرطان الثدي كم سنة العديد من النساء والفتيات، ومن خلال موقع المرجع سوف نقوم بتسليط الضوء على كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي، مع توضيح أسباب الإصابة بهذا المرض الخطير.

كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي

تعيش مريضة سرطان الثدي خمس سنوات على الأكثر، ويعتمد ذلك الأمر على حالة المريضة وعلى الرعاية الصحية والنفسية التي تتلقاها بشكل مستمر، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الحالات والتي قد تعيش أكثر أو أقل من ذلك، ويعتبر حجم السرطان ودرجة انتشاره من أهم العوامل التي تحدد ذلك الأمر، ولذلك ينصح الكثير من الأطباء المتخصصين بضرورة عمل المرأة التحاليل اللازمة بشكل مستمر وذلك حتى يتم الاكتشاف المبكر للمرض وهو الأمر الذي يساعد في زيادة معدلات الشفاء التام منه، إذ أثبتت العديد من الدراسات أن هناك العديد من النساء والتي لا تزيد أعمارهم بعض الإصابة بذلك المرض عن العشر سنوات ويرجع ذلك إلى انتشار هذا الورم في أجزاء الجسم المختلفة.

شاهد أيضًا: شعار اليوم العالمي لسرطان الثدي 2021

مراحل سرطان الثدي

يمر سرطان الثدي بعدة مراحل والتي تحتاج جميعها إلى التدخل الطبي حتى لا يتفاقم الوضع وتُصاب المرأة بأمراض خطيرة، وتظهر هذه المراحل في الآتي:[1]

  • المرحلة الأولى: أثبتت العديد من الدراسات أن هناك أكثر من 62% من النساء التي تعاني من سرطان الثدي في المرحلة الأولى، خاصة وأنه يتم اكتشافه في هذه المرحلة، ويكون فيها الورم صغير الحجم نسبيًا.
  • المرحلة الثانية: يزداد حجم الورم في هذه الحالة بطريقة واضحة جدًا، خاصة وأنه ينتشر في العقد الليمفاوية والتي تتواجد تحت الإبط، ويكون أكبر من المرحلة الأولى ب 2سم.
  • المرحلة الثالثة: ينتشر فيها الورم بطريقة واضحة جدًا، فيصل إلى جدار الصدر، وينتشر في الجلد مما يحتاج إلى التدخل الطبي الفوري.
  • المرحلة الرابعة: وتعتبر من أخطر الحالات أو المراحل على الإطلاق، خاصة وأن الورم يكون قد انتشر في أجزاء الجسم الأخرى ومنها الرئتان، الكبد، والعظام.

شاهد أيضًا: اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

أكد الكثير من الأطباء بأنه ليس هناك سبب واضح وراء خطر الإصابة بسرطان الثدي والذي يحتاج إلى الاكتشاف المبكر حتى يتم الوقاية منه، وعلى الرغم من ذلك تظهر هذه الأسباب في الآتي:

  • العوامل الوراثية: تعتبر العوامل الوراثية واحدة من أهم الأسباب على الإطلاق، خاصة وأنها تنتج عن وجود خلل واضح في هرمون أو جين سرطان الثدي رقم 1 أو رقم 2.
  • عيوب جينية: تؤدي العيوب الجينية إلى خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتنتج هذه العيوب عن العوامل الوراثية أو بسبب تعرض الفتاة أو السيدة للإشعاع الكيميائي على منطقة الصدر لفترة طويلة من الوقت.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

عوامل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

هنالك العديد من العوامل والتي تزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي، والذي يحتاج إلى التدخل الكيميائي والجراحي حتى يتم التخلص منه، وتظهر هذه العوامل في الآتي:

  • الإفراط في تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على نسبة عالية من هرمون الإستروجين.
  • العوامل الوراثية والتي تؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم وتغير الجينات.
  • يعتبر العمر من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بذلك الأمر، إذ تُصاب العديد من النساء بهذا المرض وذلك بعد الوصول إلى سن العشرين، وتزداد خطورته كلما تقدمت المرأة في العمر.
  • التعرض المستمر للإشعاع الكيميائي.
  • الإفراط في تناول الكحوليات بمختلف أنواعها.
  • السمنة المفرطة أو زيادة الوزن بشكل زائد عن الحد الطبيعي.
  • نزول الحيض في سن مبكر.
  • العلاج باستخدام الهرمونات.
  • كثافة نسيج الثدي العالية.

شاهد أيضًا: اسباب حدوث سرطان الثدي

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

هنالك العديد من الأعراض والتي تؤكد إصابة المرأة بسرطان الثدي، إذ تحتاج تلك المرأة إلى استشارة الطبيب المعالج في أسرع وقت ممكن، وتتضح هذه الأعراض في الآتي:[2]

  • ملاحظة تغير واضح في شكل الثدي.
  • إفراز حلمة الثدي لمادة شفافة بيضاء.
  • تراجع ملحوظ في الحلمة.
  • تسطح ملحوظ في الجلد الذي يغطي منطقة الثدي.
  • احمرار بعض المناطق في الثدي.
  • وجود كتل صغيرة أو كبيرة الحجم في الثدي وتحت الإبط.

شاهد أيضًا: عبارات قصيره عن سرطان الثدي

مضاعفات سرطان الثدي

هنالك العديد من المضاعفات والتي قد تنتج عند إصابة المرأة بهذا السرطان الخطير، وتظهر هذه المضاعفات جميعًا في الآتي:

  • الإصابة بألم مزمن في الثدي.
  • الشعور المستمر بالتعب.
  • الإصابة بالوذمة اللمفية.
  • الإصابة بمتلازمة الويب الإبطية.
  • تغيرات تشريحية في شكل الثدي.

شاهد أيضًا: تمارين الذراع بعد استئصال الثدي بالصور

طرق تشخيص سرطان الثدي

هنالك العديد من الطرق أو الوسائل الطبية التي يمكن اللجوء إليها لتشخيص هذا المرض الخطير، وتتضح هذه الطرق جميعًا في الآتي:

  • التصوير الإشعاعي: ويلجأ إليه الكثير من الأطباء خاصة عند وجود أعراض هذه المرض على المرأة، ويتم اللجوء إليه في الحالات المبكرة فقط من هذا المرض.
  • فحص ذاتي للثدي: ينصح به الكثير من المتخصصين، إذ تلجأ المرأة إلى هذا الفحص من عمر 20، ومن خلاله تدرك كل الخلايا والأنسجة الموجودة في الثدي الخاص بها، ويساعد هذا النوع في الكشف المبكر عن أعراض ذلك المرض.
  • فحص الثدي في العيادة: تحتاج المرأة إلى هذا النوع الدقيق من الفحص كل ثلاث سنوات على الأقل، كما يمكن القيام به مرة واحد فقط كل سنة حتى تتأكد المرأة من سلامتها.
  • الخزعة: تعتبر من أدق الفحوصات التي يمكن القيام بها للكشف عن سرطان الثدي، إذ تساعد هذه الطريقة الطبية الدقيقة في تحديد نوع العملية الجراحية التي تحتاج إليها المرأة.

طرق تشخيص سرطان الثدي

شاهد أيضًا: كم يعيش مريض السرطان بدون علاج

علاج سرطان الثدي

هنالك العديد من الطرق أو العلاجات الطبية التي تلجأ إليها الكثير من النساء ممن تعرضن لهذا المرض الخطير والذي يهدد حياة الكثير من النساء، وتظهر طرق علاج هذا المرض في الآتي:

  • الجراحة: يؤكد الكثير من الأطباء على ضرورة إجراء جراحة على منطقة الثدي وذلك لإزالة الجزء المصاب أو لإزالة الثدي بشكل كامل، وبعد فترة من الوقت قد تقوم المرأة بجراحة أخرى لزراعة الثدي مرة ثانية.
  • العلاج بالإشعاع: يعتبر هذا النوع من الطرق العلاجية الشائعة التي تساعد في تقليص حجم الورم الموجود داخل الثدي، إذ تتعرض المرأة لهذا الإشعاع بشكل مستمر وعلى فترات دقيقة حتى يتم الانتهاء من هذا الورم بشكل تام.
  • العلاج الكيميائي: يعتبر العلاج الكيميائي من أفضل الطرق العلاجية خاصة وأنه يساعد في القضاء على أية سرطانات أخرى وليس الموجودة في الثدي فقط، إذ يساعد هذا النوع من العلاج على تدمير الخلايا السرطانية الموجودة وعدم ظهورها مرة أخرى.

شاهد أيضًا: حل مشكلة عدم تساوي حجم الثديين

طرق الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الثدي

هنالك العديد من الطرق والتي يمكن اتباعها أو اللجوء إليها للوقاية من خطر الإصابة بهذا المرض الخطير، وتظهر هذه النصائح جميعًا في الآتي:

  • لابد من تناول مجموعة من العلاجات الطبية التي تعمل على ضبط هرمون الاستروجين داخل الجسم ومن ثم تقليل خطر الإصابة بذلك المرض الذي يصعب التخلص منه.
  • لابد من تناول الأطعمة الغذائية والصحية.
  • لابد من الابتعاد النهائي عن التدخين أو الكحوليات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر للوصول إلى الوزن المثالي.
  • تناول زيت الزيتون بكثرة.
  • الابتعاد النهائي عن التعرض المباشر للمبيدات الحشرية.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الإجابة على سؤال كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي، كما نكون قد أوضحنا مجموعة من النصائح التي تساعد في الوقاية من هذا المرض الخطير.

المراجع

  1. webmd.com , How many years does a breast cancer patient live? , 15/03/2022
  2. healthline.com , How many years does a breast cancer patient live? , 15/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *