المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجب الاغتسال بعد الاحتلام

كتابة : يحيى شامية

هل يجب الاغتسال بعد الاحتلام سؤالٌ سنتعرّف على إجابته من خلال هذا المقال، فلقد خلق الله تعالى الإنسان وزرع فيه الغريزة الجنسيّة، وجعلها ذو حدّين أوّلهما أنّها متعةٌ من متاع الدّنيا والآخرة، وثانيهما أنّها أداة اختبار له، فقد أمره أن يصرفها بالسّبيل الّذي أباحه الله تعالى له وهو النّكاح الشّرعيّ الصّحيح، ويهتمّ موقع المرجع بإيضاح إجابة السّؤال الخاصّ بالاحتلام، كذلك التّعرّف على بعض أحكامه الشّرعيّة.

تعريف الاحتلام

الاحتلام هو رؤية الجماع أو مقدّماته في الحلم والمنام وإنزال فيحدث الإنزال للمني في أغلب الأحيان، هو أمرٌ طبيعيٌّ غريزيّ يحدث لكلّ إنسانٍ على وجه الأرض، وهو سبيلٌ جعله الله تعالى مخرجًا ومنفذًا لإخراج الطّاقة الجنسية الكامنة سواءً عند الذّكور أو الإناث، وقد جعله الله سبحانه وتعالى من العلامات والإشارات الدّالّة على البلوغ، حيث ورد في الذّكر الحكيم قوله تعالى: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا}. [1] وإنّ الاحتلام لهو من الأمور الخارجة عن سيطرة الإنسان، ولا حرج عليه إن احتلم وهو نائم، فذلك ليس بيده ولا يستطيع السّيطرة على الأمر مهما حاول، وإنّ الدّليل الّذي يفيد بأنّ لا إثم ولا حرج على المحتلم قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “رُفِعَ القلمُ عن ثلاثةٍ: عن النائمِ حتى يستيقظَ، وعن الصبيِّ حتى يَبْلُغَ، وعن المَعْتُوهِ حتى يَعْقِلَ”. [2] وهو ليس من المحرّمات، بل هو سبيلٌ جعله الله تعالى للإنسان لتصريف الطاقة المكتومة، لكيلا يصرفها الإنسان فيما هو محرّم.[3]

هل يجب الاغتسال بعد الاحتلام

فرض الله تعالى على المسلم أن يغتسل إن احتلم وأنزل منيًا، سواءً كان المحتلم رجلًا أو امرأة، فلقد جاءت العديد من الأحاديث النّبويّة الّتي تأمر المسلم بالاغتسال بعد الاحتلام، وذلك إن نزل منه المني كثيرًا كان أم قليلًا، فبنزول المني صار المسلم جُنُبًا، ووجب عليه التّطهّر من الجنابة بالاغتسال، وقد أجمع العلماء والفقهاء على ذلك، فالغسل واجبٌ على المسلم بمجرّد نزول المني سواءً باحتلامٍ أو جماعٍ أو مباشرةٍ أو غير ذلك، وأمّا إن احتلم المسلم ولم ينزل منيًا، لم يتوجّب عليه الغسل، وإنّما عليه فقط غسل البدن واللّباس إن أصابه شيءٌ من المذي وعليه الوضوء قبل الصّلاة أو قراءة القرآن أو غيرها من العبادات الّتي يُشترط لها الطّهارة، ولقد روت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “سُئِلَ رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم – عَنِ الرجُلِ يَجِدُ البَلَلَ ولا يَذْكُرُ احتِلامًا؟! قال: يَغْتَسِلُ، وَعَنِ الرجلِ يَرَى أنه قَدِ احتَلَمَ ولا يَجِدُ بَلَلًا؟! قال: لا غُسْلَ عليه”. [4] أمّا إن رأى بللًا أي منيًا فواجبٌ عليه الغسل، ولا تصحّ صلاته دون غسلٍ، ولقد جعل الله تعالى الشّريعة الإسلامية سهلةً ويسيرةً على المسلمين، وجعل فيها من التّخفيف والتّيسير الكثير، حيث أنّه يمكن للمسلم إذا احتلم ولم يجد ماءً للاغتسال، أو خاف من البرد أو كان ذو مرضٍ يمنعه من الاغتسال أن يتيمّم بالصّعيد الطّيّب، فلقد ثبت ذلك في السّنّة النّبويّة المباركة، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: متى يجب الغسل للمرأة العزباء

هل تغتسل المرأة إذا احتلمت

ما يجب على الرّجل يجب على المرأة، فلقد تساوى الرّجل والمرأة في الإسلام من حيث الأحكام والتّكاليف والواجبات الشّرعيّة، فعلى المرأة عن احتملت ورأت المني قد نزل منها، فيجب عليها الاغتسال قبل أداء الصّلوات والفروض الّتي تستوجب الطّهارة، فلقد روت أمّ سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها وقالت: “جاءت أمُّ سُليمٍ امرأةُ أبي طلحةَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالت: يا رسولَ اللهِ إنَّ اللهَ لا يستحيي مِن الحقِّ هل على المرأةِ غُسلٌ إذا هي احتلَمَت؟ قال: (نَعم إذا رأتِ الماءَ)”. [6]  أمّا إن احتملت ولم تر الماء أو البلل في ملابسها أو بدنها فلا يجب عليه الغسل ويكفيها الوضوء، والله أعلم.[3]

هل تجوز الصلاة بعد الاحتلام بدون اغتسال

إنّ الصّلاة لا تجوز لمن احتلم ورأى المني قد خرج منه فلم يغتسل، وذلك لأنّ المحتلم صار جُنُبًا، والطّهارة من الجنابة فرض عينٍ على المسلم، والصّلاة وبعد الفروض الأخرى تستوجب الطّهارة في البدن والمكان واللّباس، لذا فعلى المرء أن يتطهّر بالغسل إذا احتلم ورأى المني قد خرج منه، لتكون صلاته وعبادته صحيحةً بإذن الله تبارك وتعالى، فإن لم يجد المسلم الماء للاغتسال، أو كان الجوّ باردًا فخاف من البرد والمرض، ولم يجد ما يسخّن به الماء، أو إن كان مريضًا، فيجوز له التّيمّم بما أباح الله تعالى، فقد روى عمرو بن العاص رضي الله عنه فقال: “احتلَمتُ في ليلةٍ باردةٍ في غزوةِ ذاتِ السَّلاسلِ فأشفَقتُ أن أغتسلَ فأَهْلِكَ فتيمَّمتُ ثمَّ صلَّيتُ بأصحابي الصُّبحَ فذَكَروا ذلِكَ للنَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ يا عمرُو صلَّيتَ بأصحابِكَ وأنتَ جنُبٌ فأخبرتُهُ بالَّذي مَنعَني منَ الاغتسالِ وقلتُ إنِّي سَمِعْتُ اللَّهَ يقولُ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا فضحِكَ النبي صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ولم يقُل شيئًا”. [7] ومن ذلك نجد أن الصّلاة بعد الاحتلام لا تجوز إلّا بعد الاغتسال أو التيمم في الحالات الخاصّة.[8]

شاهد أيضًا: هل يجب الاغتسال عند نزول إفرازات الشهوة للعزباء

هل الاحتلام يبطل الصيام

نُقل عن أهل العلم والفقهاء أنّ الاحتلام لا يعدّ من مفسدات الصّوم، لأنّه من الأمور الخارجة عن إرادة الإنسان وسيطرته، ولا يستطيع المسلم أن يتّقي الاحتلام إلّا بعدم النّوم، الإنسان بطبيعته الّتي خلقه الله تعالى عليها لا يستطيع ألّا ينام، فالنّوم من أسباب عيش الإنسان، وليس على الصّائم شيءٌ من كفارةٍ أو نحوها إن احتلم في نهار رمضان أو عند صيام التّطوّع والنّافلة، والله أعلم.[9]

شرح كيفية الغسل المجزئ من الاحتلام

قد بيّن أهل العلم طريقة الغسل المجزئ، وبدورنا سنقوم بشرح كيفيّته، وهو على النّحو، يغسل المسلم رأسه وجسده كاملًا بالماء الطّاهر، وعليه أن يجعل الماء يعمّ برأسه وسائر أعضائه بعد أن يتمضمض ويستنشق، ولا يستوجب الغسل المجزئ الوضوء قبله، وإن نزل المسلم في حوضٍ من ماءٍ طاهر وعمّ الماء جسده، عدّ ذلك من الغسل المجزئ والله أعلم.[10]

شاهد أيضًا: حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي

كيفية الغسل الكامل من الاحتلام

ذكر ابن قادمة في كتابه المغني صفة الغسل الكامل الّذي يجب على المرء أن يلتزمها عند التطهّر من الجنابة وهو على النّحو التّالي:[10]

  • أن ينوِ المسلم الاغتسال والتطهّر من الجنابة.
  • أن يسمِ المسلم الله تعالى قبل أن يبدأ.
  • يغسل المسلم يديه ثلاث مرّات.
  • يستنجي المسلم إن كان به أذى.
  • يتوضّأ المسلم وضوء الصّلاة.
  • يغسل أصول شعر أي فروة رأس ويفيض عليها بالماء ثلاث مرّات.
  • يفيض بالماء على جسده ويبدأ بالشّقّ الأيمن فيغسله ويدلّكه بيده من كتفه وحتّى أصابع قدمه.
  • يفيض بالماء على الشّقّ الأيسر ويفعل ما فعل مع الشّقّ الأيمن.
  • يستحبّ للمسلم أن يخلّل بيديه أصول شعر ولحيته.

ما هي الأمور التي توجب الغسل في الإسلام

قد أوجدت الشّريعة الإسلاميّة الحنيفة خمس موجباتٍ للغسل، فإن حصل واحدٌ منها مع المسلم وجب عليه الغسل، ولا فرق إن كان الغسل المجزئ أم الكامل، فكلّه صحيحٌ بإذن الله تعالى، وإن لم يجد المسلم ماءً فعليه بالتّيمّم، والموجبات هي:[11]

  • إنزال المني عند الذكر والأنثى مع الشّعور باللذة في حال اليقظة.
  • الجماع ولو كان دون إنزال.
  • التقاء الختانين عند المباشرة ولو لم ينزل المني.
  • إسلام الكافر يوجب الغسل عند بعض أهل العلم.
  • الحيض والنّفاس يوجبان الغسل عند انقطاع الدّم ورؤية علامة الطّهارة.
  • الموت، فالميت يُغسّل قبل أن يُكفّن ويُدفن، إلّا من مات شهيدًا.
  • الاحتلام.

شاهد أيضًا: طريقة الاغتسال من الجنابة عند النساء

هنا نختتم مقالنا هل يجب الاغتسال بعد الاحتلام حيث وضّحنا فيه معنى الاحتلام وحكمه، وهل يوجب الغسل على المسلم أم لا، كما تحدّثنا عن أنواع الغسل في الإسلام الكامل والمجزئ، كذلك ورد في هذا المقال الحديث عن وجوب الاغتسال على المرأة عند الاحتلام، وحكم من صلى وصام بعد الاحتلام دون غسل، وأخيرًا تمّ بيان موجبات الغسل في الإسلام.

المراجع

  1. سورة النور , الآية 59.
  2. تخريج مشكاة المصابيح , الألباني، علي بن أبي طالب، 3223، صحيح لغيره.
  3. islamqa.info , الاحتلام أمر طبيعي لا يؤاخذ عليه الإنسان , 02/12/2021
  4. تخريج مشكاة المصابيح , الألباني، عائشة أم المؤمنين، 419، صحيح.
  5. aliftaa.jo , يجب الاغتسال من خروج المني سواء قل أم كثر , 02/12/2021
  6. صحيح ابن حبان , ابن حبان، أم سلمة، 1167، أخرجه في صحيحه.
  7. تحفة المحتاج , ابن الملقن، عمرو بن العاص، 1/226، صحح أو حسن.
  8. islamweb.net , ماذا يجب على من كان يكتفي بالوضوء للصلاة بعد الاحتلام؟ , 02/12/2021
  9. islamweb.net , مدى أثر الاحتلام وخروج المني على الصوم , 02/12/2021
  10. islamweb.net , الغسل الكامل والغسل المجزئ , 02/12/2021
  11. islamqa.info , موجبات الغسل , 02/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *