المرجع الموثوق للقارئ العربي

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي وحكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المني، على المسلم أن يحرص على صحة صيامه، فالصيام أحد أركان الإسلام الهامة، وفي هذا المقال سنوضح حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي وحكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المني، كما سنبين الفرق بين المذي والمني عند الرجل والمرأة، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والأحكام والأدعية الشرعية التي تنفع الفرد المسلم في شتى جوانب حياته.

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المني

يجوز للزوجين أن يداعب كل منهم الآخر في نهار شهر رمضان ولكن بشرط أن يأمنا نزول المني فإذا داعب الرجل امرأته أو باشرها باليد، أو بالوجه بتقبيل، أو بالفرج بدون جماع ونشأ عن هذا الأمر نزول المني، فقد فسد الصوم، ويجب القضاء على من نزل منه المني، ويلزمه الإمساك ولا كفارة عليه وقد قال الإمام النووي في كتابه المجموع:” إذا قبل أو باشر فيما دون الفرج بذكره أو لمس بشرة امرأة بيده أو غيرها، فإن أنزل المني بطل صومه وإلا فلا، ونقل صاحب الحاوي وغيره الإجماع على بطلان صوم من قبل أو باشر دون الفرج فأنزل “، فعلى المسلم إذا لم يأمن عدم نزول المني عند المداعبة ان ينتهي عن هذا الفعل.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي

إن مداعبة أحد الزوجين للآخر في نهار شهر رمضان جائز بشرط أن يأمنا عدم نزول المني فقد روي عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قَالَتْ: “كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ ، وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لأرْبِهِ”،[2] فإذا داعب الرجل امرأته أو باشرها بما دون الجماع ونشأ عن تلك المداعبة والمباشرة نزول المذي، فلا يفسد الصوم، لأنه يشق التحرز منه، ولأن الأصل السلامة وعدم بطلان الصوم، ولكن إن خشي الوقوع فيما حرم الله عليه لكونه سريع الشهوة، كره له ذلك، ولا يصح قياسه على المني ؛ لأنه دونه، وهذا هو مذهب الشافعي، وأبي حنيفة واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.[1]

الفرق بين المني والمذي

يختلط على كثير من الناس الفرق بين المني والمذي وفيما يلي بعض الفروق بين المني والمذي:[3]

  • المني: الأصل أن يكون لون المني عند النساء يكون أصفر رقيق، وقد يَبْيضّ لفَضْل قُوَّتها، وأما لون المني عند الرجل فهو ماء غليظ أبيض، هذا في حال الصحة، وقد يتغيّر لون المنيّ عند الرجل بأسباب منها أن يمرض فيصير منيّه رقيقا أصفر وهذا الوصف ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- : “إن ماء الرجل غليظ أبيض ، وماء المرأة رقيق أصفر”،[4] ويخرج المني عند الرجل بدَفْق و دَفْعات، وأما المرأة فتشعر بالتلذذ بخروجه، وفتور الشهوة عقب خروجه، ورائحته عند الرجل والمرأة كرائحة الطلع، ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين، ولا يشترط اجتماع هذه الصفات الثلاثة، بل تكفي صفة واحدة للحكم بأنه مني.
  • المذي: فهو ماء أبيض “شفاف” لزج يخرج عند الشهوة إما بالتفكير أو غيره، ولا يتلذذ بخروجه، ولا يعقبه فتور الشهوة، يكون ذلك للرجل والمرأة وهو في النساء أكثر من الرجال، وإذا شك الصائم هل الذي خرج منه مني أم مذي، فيحكم بأنه مذي لأنه الغالب، فهو الذي يخرج عند المداعبة، وكذلك لأن الصوم لا يحكم عليه بالفساد لمجرد الشك.

بينا في هذا المقال حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المذي بأن الصوم لا يفسد وهو صحيح لأنه يشق التحرز منه، ولأن الأصل السلامة وعدم بطلان الصوم، كما بينا حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان وخروج المني بأن الصوم فاسد ويجب القضاء على من نزل منه المني، ويلزمه الإمساك ولا كفارة عليه وعلى المسلم أن يحرص على صحة صيامه.

المراجع

  1. islamqa.info , خروج المذي لا يفسد الصوم , 6/4/2021
  2. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 1927 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  3. islamqa.info , الفروق بين المني والمذي , 6/4/2021
  4. الراوي : أنس بن مالك | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان الصفحة أو الرقم: 6185 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *