المرجع الموثوق للقارئ العربي

الخزف المينائي يعد من أفخر أنواع الخزف الإسلامي

كتابة : اسماعيل منصور

الخزف المينائي يعد من أفخر أنواع الخزف الإسلامي فقد انتشر الفن الإسلامي في ما يخص العمارة وفنونها والأثاث والخزفيات وغيرها، في عدة مناطق من التي توغل فيها المسلمين في المناطق التي سيطروا عليها في الفتوحات الإسلامية، واستمر هذا التأثر في عدة دول، حيث وصلت إلى أوروبا وإفريقيا وغيرها، ومن أهمها كانت الخزفيات، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على تطور الخزف الإسلامي.

تطور الخزف الإسلامي

على مر عصوره، حقق الفن الإسلامي إنجازات ملحوظة في الخزف، في كل من الفخار والبلاط للمباني والأواني وغيرها، والتي وصلت إلى ارتفاعات لا مثيل لها في الثقافات الأخرى، وعادة ما كان الفخار المبكر غير مزجج، لكن الخزافون الإسلاميون طوروا تقنية تزجيج معتم بالقصدير، ويمكن العثور على أول زجاجات إسلامية غير شفافة، كأواني مطلية باللون الأزرق في البصرة، ويعود تاريخها إلى حوالي القرن الثامن، ومن المساهمات الهامة الأخرى، تطوير الخزفيات الحجرية التي نشأت في العراق في القرن التاسع، حيث تم بناء أول مجمع صناعي لإنتاج الزجاج والفخار في مدينة الرقة السورية في القرن الثامن، وتشمل المراكز الأخرى، الفسطاط من 975 إلى 1075م، ودمشق من 1100 إلى حوالي 1600م، وتبريز من 1470 إلى 1550م.[1]

شاهد أيضًا: ماهي الزخارف التي يستخدمها الفنان على الخزف لتجميلها

الخزف المينائي يعد من أفخر أنواع الخزف الإسلامي

الخزف المينائي اللامع، هو نوع من الفخار أو الخزف، له طلاء معدني لامع، بدأ اللمعان لأول مرة كتقنية للرسم في صناعة الزجاج والتي تمت ترجمتها إلى الفخار في بلاد ما بين النهرين في القرن التاسع، وقام المسلمين بتطويرها، حتى أصبح الخزف المينائي من أفخمها في صناعة الخزف الإسلامي، ولذلك، هذه العبارة هي:[1]

  • عبارة صحيحة

وقد أعجب الخزافون الإسلاميون بتقنيات وأشكال وزخارف زخرفية من الخزف الصيني وقلدوها، وخاصة بعد الغزوات المغولية و التيمورية حتى بداية العصر الحديث، كان للخزف الغربي تأثير ضئيل، لكن الفخار الإسلامي كان مطلوبًا بشدة في أوروبا، وكان غالبًا ما يتم نسخه.

شاهد أيضًا: يحرص الفنان الخزاف على تقديم افكار فنيه تتسم بالحداثه والجده والتناسق والانسجام

كيف يتم تزجيج الميناء في الوقت الحالي

تشتمل مواد الميناء، على مادة تزجيج المينا والأصباغ والمواد اللاصقة والطين التي يتم مزجها في ملاط ​​قابل للرش، ويسمى الانزلاق، وهذه المواد هي:[1]

  • فريت المينا: وهو المزيج المستخدم في طلاء البورسلين ويتكون من تركيبة خزفية مصنوعة من البورسليكات. 
  • أصباغ المينا: تستخدم الأصباغ أثناء عملية المزج الانزلاقي لإنشاء اللون المطلوب، وهي مادة ملونة غير قابلة للذوبان تستخدم كقاعدة معدنية لإضافتها إلى مادة التزجيج.
  • المواد المعتمة: وهي مواد تُضاف إلى مادة ما، من أجل جعل النظام الناتج معتمًا، ومن هذه المواد المضافة، ثاني أكسيد التيتانيوم TiO2.
  • الطين: الغرض الأساسي من الطين المستخدم في طلاء البورسلين، هو كعامل معلق، وذلك من أجل الحفاظ على الاتساق في التطبيق.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان الخزف المينائي يعد من أفخر أنواع الخزف الإسلامي والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على تطور الخزف الإسلامي، وكيف يتم تزجيج الميناء في الوقت الحالي.

المراجع

  1. kolibri.teacherinabox.org.au , Islamic Ceramics , 27/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.